10% انخفاضاً متوقعاً لأسعار السلع المستوردة بعد تراجع «الدولار الجمركى»


توقع مستوردون انخفاضاً فى أسعار السلع الغذائية والأساسية بنحو 10% خلال الفترة المقبلة، على أثر تراجع أسعار صرف الدولار فى البنوك، وقرار وزير المالية خفض سعر الدولار الجمركى، مساء أمس الأربعاء، إلى 16 جنيهاً حتى نهاية فبراير الجارى.

وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الدولار الجمركى عامل أساسى فى تسعير المنتجات، وانخفاض قيمته يضمن استقرار السوق وكسر حالة الركود التى يشهدها.

وطالب «شيحة» بمزيد من إجراءات ضبط سوق الصرف خلال الأيام المقبلة، لتشجيع حائزى العملة الصعبة على التنازل عنها للبنوك لترتفع حصيلتها من النقد الأجنبى.

قال حسن حافظ، رئيس شركة «بان أفريكا» لاستيراد اللحوم، إن خفض سعر الدولار الجمركى، سيدعم تراجع الأسعار الفترة المقبلة بعد ورود الشحنات الجديدة المتعاقد عليها.

لفت إلى أن الشحنات الواردة فى الطريق والموجودة فى السوق حالياً، لن تشهد أى تراجعات فى الأسعار حتى لا تتعرض الشركات لخسائر مادية.

وتراجعت أسعار الصرف إلى مستوى 16 جنيهاً للدولار اليوم مقابل نحو 18.5 جنيه الأسبوع الماضى.

أشار على الغالى، رئيس شعبة المستوردين فى الغرفة التجارية بدمياط، إلى أن تراجع أسعار الدولار دفع تجار الأخشاب لخفض الأسعار، وبدأت بـ«الأبلاكاش» الذى انخفض 1.5 جنيه مساء أمس الأربعاء ليتراجع إلى 59 جنيهاً للوح.

أوضح «الغالى»، أن التجار يحركون الأسعار بمجرد الإعلان عن أى تغييرات فى صرف الدولار أو الدولار الجمركى لتتماشى مع السوق.

وقال محمد رستم، نائب أول شعبة المستوردين بالغرفة التجارية فى محافظة الإسكندرية، إن التوقعات تشير لانخفاضات طفيفة الفترة المقبلة فى الأسعار نتيجة تراجع الدولار.

أوضح أن تراجع الأسعار سيحرك المستهلكين نحو الشراء، لكن ما زال الوقت مبكراً للحكم على السوق بصورة نهائية فى الوضع الحقيقى للأسعار.

منطقة إعلانية

آخر أسعار الدولار الأمريكي

البنك شراء بيع

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/16/978022