حوار.. رئيس “مصر الجديدة للإسكان”: الشركة تتسلم مشروع تطوير “الميريلاند” أغسطس المقبل


هانى الديب لـ”البورصة”:
دراسة بدائل تمويلية جديدة.. ومساعٍ للحفاظ على صدارة محفظة الأراضى عبر العاصمة الإدارية
تطوير «غرناطة» و«الميريلاند» يعزز مصادر الإيرادات المتكررة بجانب التطوير العقارى

تتمسك شركة مصر الجديدة للإسكان بصدارة المطورين العقاريين فى مصر من حيث محفظة الأراضى، والتى بلغت قيمتها حسب مراكز البحوث بعشرات المليارات من الجنيهات مع طلب الشركة شراء 500 فدان فى العاصمة الإدارية الجديدة، علاوة على استهداف ارباح بقيمة 300 مليون جنيه العام الحالي.
قال هانى الديب رئيس مجلس ادارة «مصر الجديدة للإسكان»، إن الشركة تواصل مساعى تنويع مصادر الإيرادات، عبر التركيز على المشروعات التى تدر ايرادات متكررة ومن ثم جاء التركيز على مشروعات الميريلاند وغرناطة بالتوازى مع اعمال التطوير العقاري.
واضاف أن الشركة تخطط لتسلم اعمال مشروع تطوير الميرلاند من شركة «ماجيك دريمز» خلال شهر أغسطس المقبل، بعد الانتهاء من المنازعات الأخيرة بين الشركة، وتنفذ شركة ماجيك دريمز حديقة الطفل وكازينو الشولاند فى منطقة الميريلاند.
وكانت خلافات قانونية نشبت بين شركة مصر الجديدة، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام وبين شركة ماجيك دريمز على عملية التطوير مما أدى إلى توقفها منذ سنوات، فضلاً عن مشاكل مع وزارة البيئة.
وذكر الديب لـ«البورصة»، أن «مصر الجديدة» سوف تتسلم تطوير الجزء الآخر من اعمال تطوير منطقة الميريلاند فى مصر الجديدة، خلال مايو المقبل وهى الاعمال التى تقوم بها شركة ايجيبكو، التابعة لقطاع الأعمال العام.
تابع: بالتأكيد الشركة تأثرت سلباً من تعويم الجنيه وارتفاع التكاليف خاصة بعد الطفرات التى شهدتها اسعار مدخلات الإنتاج فى عملية التطوير العقارى ولاسيما الحديد والأسمنت، ومن ثم ارتفاع حجم عقود المقاولات وتكاليف المشروع واسعار البيع النهائية للمستهلك.
وقال إن شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير تستهدف ارباحا بقيمة 300 مليون جنيه خلال العام المالى الحالي.
وحددت بحوث بنك الاستثمار بلتون المالية القابضة، القيمة العادلة لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير عند مستويات 64.39 جنيه بفرص نمو 119%، وأوصت بشراء السهم الأفضل فى رؤيتها للعام 2017، وذلك بسبب محفظة الأرضى منخفضة التكاليف، مقابل أسعارها السوقية الحالية.
وقال الديب، ان اعمال تطوير منطقة غرناطه الأثرية، تتكلف فى مرحلتها الأولى 37 مليون جنيه، تحت اشراف شركة المقاولين العرب وسط مساعٍ من جانب الشركة والوزارة لإنهاء تنفيذ المشروع فى فترة زمنية، اقل، والتى تعد مصدراً جديداً لتحقيق ايرادات الشركة.
أضاف الديب أن مساحة المشروع 11 ألف متر، وستصل تكلفة الترميم نحو 37 مليون جنيه، و يستغرق حوالى 12 شهرًا.
ولفت الديب، الى اهمية استمرار شركة مصر الجديدة على رأس المطورين العقاريين من حيث حجم محفظة الأاضى، ومن ثم جاء التقدم لشراء 500 فدان فى العاصمة الإدراية الجديدة، لتضاف الى المحفظة الحالية للشركة.
من جانب آخر، لفت الى امكانية طرح مشروع الشراكة مع شركة السادس من اكتوبر للاستثمار والتنمية، خلال العام الحالى، بعد الانتهاء من المخطط العام للمشروع، الا أن مصر الجديدة تخطط لطرح مشروع تطوير الحى الرابع فى منطقة هيلوبوليس الجديدة خلال العام الحالى بصورة فردية، على أن يتم البيع قبل التنفيذ المشروع بنظام «البيع على المخطط».
وتتشارك «سوديك» مع شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، فى تطوير 655 فداناً فى مدينة هليوبوليس باستثمارات 20 مليار جنيه شاملة قيمة الأرض بالشراكة مع شركة مصر الجديدة، المالكة للأرض.
تحصل شركة مصر الجديدة على 30% من إيرادات المبيعات، بينما ترتفع إلى 30.2% من إيرادات الوحدات التجارية والإدارية بحد أدنى 5.01 مليار جنيه، مقابل 70% لشركة سوديك التى ستتولى جميع عمليات التطوير، ابتداءً من البنية التحتية دخل قطعة الأرض من طرق ومرافق وحتى الانتهاء الكامل من عمليات التشطيب لجميع الوحدات السكنية والتجارية والمساحات الخضراء وانتهاءً بالتسويق.
وتبلغ التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروع 20 مليار جنيه شاملة قيمة الأرض الواقعة على مساحة 655 فداناً بعوائد مستهدفة 30 مليار جنيه، ويتم تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل لبناء 8600 وحدة خلال 10 سنوات قد تمتد إلى 13 عاماً.
وتراجعت أرباح شركة مصر الجديدة بنسبة 48.7% خلال الستة أشهر المنتهية فى ديسمبر 2016، لتربح 132.2 مليون جنيه، مقابل صافى أرباح بقيمة 258.16 مليون جنيه خلال الستة أشهر المقارنة المنتهية فى ديسمبر 2015.
وأوضحت الشركة فى إفصاحها للبورصة المصرية، أنه ليس لديها أى تعاملات بالعملة الأجنبية ولا يوجد لتحرير سعر الصرف أى أثر إيجابى أو سلبى على نتائج الأعمال.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/20/979142