منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مؤسسا الشركة: “مسارات” تستهدف توفير حلول ذكية لتطوير قطاع النقل


«موسى»: 14 مليار دولار استثمارات مباشرة تنتظر قطاع النقل المحلى
نظام «BRT» أقل تكلفة 12 مرة مقارنة بمترو الأنفاق
«مصطفى»: نسعى لمساندة الحكومة فى عمليات طرح وتسويق المشروعات الجديدة
تنفيذ مشروعات مؤتمر مصر الاقتصادى يحتاج فكراً جديداً ومختلفاً
تصنف شركة مسارات للنقل والاستثمار والحلول الأمنية الذكية، على أنها واحدة من الشركات الجديدة المتخصصة فى ادارة استثمارات النقل عبر ربط الأعمال اللوجيستية للقطاع بالحلول الأمنية الذكية المتطورة لرفع كفاءتها وتحسين خدماتها.
وتسعى الشركة الى تقديم الدعم اللازم للجهات الحكومية فى الطروحات المنتظرة للمشروعات والفرص الاستثمارية.
قال احمد موسى الشريك المؤسس، المدير التنفيذى لشركة مسارات للنقل والاستثمار والحلول الأمنية الذكية، إن الشركة تعمل على ربط الاستثمارات فى قطاع النقل بالحلول الأمنية الذكية، وادارة منظومة النقل فى المدن الذكية عبر تقديم وسائل ذات كفاءة عالية وغير مرتفعة التكلفة.
واضاف ان الشركة تعمل ايضا على تسويق الفرص الاستثمارية والمشاريع المتاحة فى مصر فى هذا القطاع للمستثمرين، مشيرا الى أن قطاع النقل المحلى يستطيع ان يجذب استثمارات مباشرة بقيمة 14 مليار دولار منها 6 مليارات دولار استثمارات فى قطاع النقل الحضرى والقاهرة الكبرى فقط.
وقال الشريك المؤسس لـ«مسارات» ان القاهرة الكبرى تعتبر «منجم ذهب» لأى مستثمر، لأنها تشهد 24 مليون رحلة يومية، يستحوذ مترو الانفاق على 6 الى 7 ملايين راكب يوميا، وباقى الرحلات الأخرى تتم عبر وسائل النقل غير المنظمة ومنها «الميكروباص».
أضاف موسى: «لدينا ضرورة ملحة لإنشاء وسائل نقل حديثه بتكلفة اقل من المترو، ومنها نظام الأتوبيسات السريعة BRT، إذ ان تكلفة انشاء الكيلومتر فى مترو الأنفاق تبلغ 1.2 مليار جنيه، فى حين أن نظام «BRT» يحتاج 100 مليون جنيه بوفرة مالية تمثل 12 ضعفا، بالإضافة الى استيعاب من 40 الى 45 الف راكب فى الساعة مقارنه بنحو 70 الف راكب فى المترو.
واشار الى ان مصر من اكبر دول العالم التى تملك مساحات مخصصة للطرق تمثل نسبتها 95%.. لكن لدينا مشكلة فى ادارة هذه المساحات.
وأوضح موسى ان نظام الـ «BRT» متاح فى عدد كبير من الدول منها البرازيل التى سعت لحل ازمة النقل بها عبر استحداث هذا النظام.. وكذلك المكسيك والهند وتركيا.
وأشار إلى ان متوسط استهلاك الفرد يوميا لوسائل النقل المتعددة، يتراوح بين 6 الى 8 جنيهات يوميا، وهو رقم يتوافق مع سعر التذكرة المقدرة لنظام الـ«BRT» الذى يحقق عائدا أعلى للمستثمرين فى حدود 20%.. ومن الممكن ان تدخل الدولة فى مثل هذه المشروعات مع المستثمرين وتدعم فئات الطلبة وكبار السن عبر اصدار بطاقة ذكية واحدة لوسائل النقل المختلفة كما يحدث عالميا.
واضاف موسى ان تكلفة الخطين الثالث والرابع بمترو الاأفاق، من الممكن ان تؤسسا نحو 200 كيلومتر من نظام الـ «BRT»، بالاضافة الى 150 تراما خفيفا ليكون لدينا تنوع فى استخدام وسائل نقل الركاب.
وعلى جانب منظومة نقل البضائع، قال موسي: «المنظومة مختلة بمصر.. ولدينا 98% من عمليات نقل البضائع تتم عبر شبكة الطرق البرية، فى حين يستحوذ النقل عبر وسائل السكك الحديدية على 1.5% فقط مقارنه بمعدل يزيد على 30% عالميا».
وأشار إلى وجود 4 مشروعات استثمارية جاهزة بالفعل فى هذا المجال منها خط «حلوان – العين السخنة» و«اكتوبر – الواحات» و«ميناء الدخيلة – المنطقة التكنولوجية بمدينه 6 اكتوبر».
أوضح موسى، ان مساهمة قطاع النقل فى الناتج المحلى تمثل 16.7% يمكن مضاعفاتها الى 25% خلال 5 سنوات على الأقل عبر استغلال الموارد المتاحة لوزارة النقل والتى تعد من الوزارات الغنية بالأصول سواء المملوكة لهيئة السكك الحديدية او الأخرى المتواجدة على جانبى الطرق.
وقال ان قطاع النقل من القطاعات متوسطة العمالة، إذ ان اقل المشاريع تكلفة استثمارية يوظف 500 عامل بشكل مباشر و3500 عمالة بشكل غير مباشر.
وأعلن ابراهيم مصطفى الشريك المؤسس بـ «مسارات»، أن الشركة وقعت عقدا استشاريا مع احدى شركات التطوير العقارى لبحث الحلول الأمنية الذكية فى مجال النقل والأمن فى احد التجمعات السكنية التى تنفذها خارج القاهرة، كما تجرى مشاورات مع شركات اخرى لتقديم خدمات استشارية لهم فى المرحلة المقبلة.
واضاف مصطفى ان مشروعات النقل التى طرحت فى مؤتمر مصر الاقتصادى مارس 2015، لاتزال متاحة للتنفيذ ولكن بفكر وطرح مختلف.
واشار إلى ان شركة مسارات لديها شراكة تعاون حالية مع احدى الشركات الانجليزية المتخصصة فى مجال الحلول الأمنية، وشركة هولندية متخصصة فى المجال اللوجيستي، وتتعاون مع عدد بنوك الاستثمار لمعرفة الفرص المتاحة بتلك المجالات وعرضها على المستثمرين الراغبين، فضلا عن شراكة مع شركة امريكية لتقديم الحلول الذكية فىً مجال النقل.
واضاف ان اعمال، تستهدف مساعدة الحكومة فى طرح مشروعاتها وتوجيهها يما يتفق مع فكر المستثمرين ومساعدة القطاع الخاص فى الحلول الذكية فى تخطيط لحركة النقل والطرق المحيطة وطرح الحلول لحل الأزمات المرورية قبل حدوثها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/20/979168