منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



3 شركات صناعية تخطط لإتمام طرحها فى البورصة الربع الثانى 2017


3 شركات صناعية تخطط لإتمام طرحها فى البورصة الربع الثانى 2017
الأخضر: «إم إم جروب» تستهدف مبيعات بـ7 مليارات جنيه العام الحالى
يونس: «الفراشة» تخطط لجمع 300 مليون جنيه من طرح حصة 35–40%
مصادر: «دى بى كى» تترقب عدم الممانعة على القيمة العادلة الأسبوع المقبل

يبدو أن الربع الأول من العام 2017 سيمضى دون تسجيل طروحات فى البورصة المصرية، على أن يشهد الربع الثانى 3 طروحات لشركات صناعية فى السوق الرئيسى تبدأ بـ«إم إم جروب»، يعقبها طرح «الفراشة للطباعة»، وتديرهما «بلتون المالية القابضة»، فيما تسعى «بايونيرز» طرح «دى بى كى فارما»، فيما تستعد المجموعة المالية هيرميس لطرح بنك القاهرة.

عن طرح «إم إم جروب» قال محمد الأخضر، العضو المنتدب لقطاع بنوك الاستثمار فى شركة بلتون المالية القابضة، إن الشركة حققت مبيعات بقيمة 5 مليارات جنيه خلال العام المنتهى فى ديسمبر 2016 وتستهدف نمواً بنسبة 40% خلال العام الحالى لتصل إلى 7 مليارات جنيه.

ولفت فى تصريحات لـ«البورصة»، إلى أن الشركة تعمل فى 4 قطاعات متنوعة، بداية من قطاع الاتصالات التى تتعاون فيه مع شركة فوادافون مصر، وتدير 25% من فروع فودافون، ووزعت نحو 50% من كروت شحن وخطوط فودافون خلال 2016.

أضاف أن «إم إم جروب»، تملك حصة أقلية فى شركة مصارى للدفع الإلكترونى، وتسعى الشركة لتوسعة نطاق أعمالها، علاوة على القطاع الاستهلاكى الذى تتعاون فيه مع شركتى سامسونج وكاريير، عبر توزيع أجهزة سامسونج من موبايلات وغسالات وثلاجات وتكييفات.

وذكر أن إم إم جروب، تعتزم التوسع فى تعاونها مع شركة كاريير خلال الفترة من 2017 إلى 2018 فى مجالات توزيع منتجات التكييفات.
وتتخصص الشركة فى توزيع السيارات الفارهة، ولاسيما جاجور، مازاراتى، ولاند روفر، وبينتلى، بجانب مصنع لتجميع الجرارات الزراعية، والمواسير الصناعية.

وافتتحت «إم إم جروب» خلال زيارة الرئيس البيلاروسى لمصر يناير الحالى خط تجميع الجرارات الزراعية البيلاروسى والتى كانت الوكيل الحصرى لها فى منطقة الشرق الأوسط منذ عام 1990 بطاقة 2000 جرار سنوياً فى الوردية يمكن مضاعفتها حال العمل بورديتين.

من جانب آخر، قال أحمد يونس مدير علاقات المستثمرين فى شركة «الفراشة» لـ«البورصة»، إن الشركة استقرت على طرح حصة تتراوح بين 35 و40% من أسهم الشركة لجمع حصيلة تصل إلى 300 مليون جنيه.

وتسعى «الفراشة» استغلال 100 مليون جنيه من حصيلة الطرح والمخصصة لزيادة رأس المال فى تمويل رأس المال العامل بعد ارتفاع تكاليف الإنتاج بقيمة 50 مليون جنيه، فيما ستخصص الحصة الأخرى لشراء خط إنتاج مادة البولى إيثلين لتخفيض التكاليف والتى ستعتمد بالأساس على شراء مدخلات إنتاجها من شركات البتروكيماويات محلياً.

وكشف عن مساعى الشركة لإتمام الطرح فى البورصة خلال شهر مارس المقبل، بعد أن حصلت على الضوء الأخضر من الهيئة العامة للرقابة المالية على دراسة القيمة العادلة للسهم عند 1.92 جنيه.

وتستحوذ شركة «الفراشة» على 40% من سوق الطباعة والتغليف محليا، وبلغ حجم استثماراتها خلال العام الماضى حوالى 200 مليون جنيه.

قامت الفراشة، باختيار مكتب زكى هاشم مستشاراً قانونياً للطرح، و«فينكورب» مستشاراً مالياً والذى انتهى من تحديد القيمة العادلة للسهم.

أما شركة دى بى كى فارما للصناعات الدوائية، لا تزال المحاولة الثانية لطرحها فى البورصة مليئة بالتفاصيل، وفقاً لمصادر وثيقة الصلة بالطرح قالت لـ«البورصة»، إن شكل الطرح لا يزال غير محدد بين بايونيرز مدير الطرح، والشركة، سواء عبر زيادة رأس المال أو من خلال التخارج، كما لم يتم الاستقرار على توزيع الأسهم المطروحة بين العام والخاص.

وتوقعت المصادر، الحصول على عدم ممانعة الهيئة العامة للرقابة المالية على القيمة العادلة للأسهم خلال الأسبوع الحالى والذى يعد آخر ملفات القيمة العادلة التى تدرسها الرقابة المالية تمهيداً لتنفيذ الطرح خلال الربع الثانى من العام الحالى وفقاً لتقديرات أولية.

وكشفت المصادر، عن انخفاض القيمة العادلة الحالية لسهم «دى بى كى» عن القيمة المحددة وقت تجربة الطرح الأولى فى 2015 والبالغة 4.05 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/20/979390