منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الصناعة” تدعو الشركات الفرنسية لضخ استثمارات جديدة فى صناعة السيارات


«قابيل»: مصر تفتح ذراعيها لاستقبال الشركات الفرنسية للاستثمار فى مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية
اكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان مصر تفتح ذراعيها لاستقبال الشركات الفرنسية للاستثمار فى مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية، لافتاً الى ان الشركات الفرنسية المستثمرة فى مصر تمثل قصص نجاح للشراكة الاستراتيجية التى تربط كلا البلدين.
تصريحات الوزير جاءت خلال سلسلة اللقاءات المكثفة التى عقدها مع عدد من كبريات الشركات الفرنسية خلال زيارته القصيرة للعاصمة الفرنسية باريس والتى استغرقت يومين، حيث التقى الوزير بالسيد جان كريستوف نائب رئيس شركة بيجو الفرنسية حيث استعرض معه فرص الاستثمار بالسوق المصرى فى مجال صناعة السيارات والصناعات المغذية لها.
وأكد الوزير ضرورة توسيع مشروعات الشركة بالسوق المصرى للاستفادة من حجم السوق الاستهلاكى الضخم واتفاقات التجارة الحرة الموقعة مع عدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية الرئيسية فى العالم وبصفة خاصة السوق الافريقى، مشيرًا إلى أن تحرير سعر الصرف فى مصر قد ساهم فى زيادة قيمة أسعار السيارات المستوردة مما يعطى ميزات تنافسية كبيرة للمنتجات المصنعة بالسوق المصري.
وأشار الوزير الى أهمية وجود الشركة بالسوق المصرى خلال المرحلة المقبلة خاصة فى ظل اهتمام الحكومة المصرية بإقامة صناعة سيارات حقيقية تعتمد على زيادة القيمة المضافة لهذه الصناعة الحيوية والتى ترتبط ارتباط وثيق بسلاسل الإنتاج من الصناعات المغذية، مشيداً فى هذا الصدد بالتعاقد الذى ابرمته شركة بيجو مع إحدى الشركات العاملة بالسوق المصرى لتوريد الضفائر الكهربائية الداخلة فى تصنيع السيارات بقيمة استثمارية كبيرة.
من جانبه أكد نائب رئيس شركة بيجو الفرنسية أن الشركة تتابع عن كثب إجراءات الإصلاح الاقتصادى التى تنفذها الحكومة المصرية حاليًا، مشيراً إلى أن الشركة تنتظر صدور استراتيجية السيارات وقانون الاستثمار بشكله النهائى بعد إقراره من مجلس النواب لاتخاذ قرارات الاستثمار بالسوق المصرى والذى يعد احد اهم الأسواق الرئيسية لمنتجات الشركة.
ومن ناحية أخرى التقى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة مع السيد إيريك بودوين رئيس مجلس إدارة شركة ديكاتلون الفرنسية، حيث استعرض معه فرص الاستثمار الحالية فى السوق المصرى وأهمية إقامة الشركة مشروعات لتصنيع منتجاتها فى مصر خلال المرحلة المقبل.
وقال الوزير ان الشركة تعمل فى مجال إنتاج الأدوات الرياضية وتمتلك ماركات عالمية ولديها سلاسل توزيع بعدد كبير من دول العالم، مشيرا فى هذا الصدد إلى دعوته لرئيس الشركة الفرنسية لضخ إاستثمارات جديدة فى مجال تصنيع الأدوات الرياضية فى مصر لتلبية احتياجات هذا السوق الاستهلاكى الضخم إلى جانب الاستفادة من المزايا التنافسية العديدة التى يمتلكها السوق المصرى والتى تتيح الوصول لحوالى 1.6 مليار مستهلك.
وأضاف قابيل ان الشركة تدرس انشاء عدد من فروع التوزيع لها بالسوق المصرى وذلك فى اطار خطط الشركة الهادفة الى انشاء 70 فرعا جديدا خلال العشر سنوات القادمة، مشيرا الى ان مشروعات الشركة بالسوق المصرى توفر 5 آلاف فرصة عمل جديدة.
ومن جانبه قال السيد ايريك بودوين رئيس مجلس إدارة شركة ديكاتلون الفرنسية ان الشركة تمتلك 1145 فرعاً للتوزيع بـ 31 دولة ولديها مشروعات إنتاجية فى 23 دولة، مشيرا الى ان الشركة تسعى لضخ استثمارات جديدة فى السوق المصرى فى مشروعات للتوزيع بالسوق المحلى والإنتاج للسوقين المحلى والعالمى.
هذا وقد شارك فى المباحثات الوزير مفوض تجارى جمال فيصل رئيس المكتب التجارى المصرى بباريس والمستشار تجارى مصطفى شيخون وسكرتير اول مروة ابو السادات، والذين قاموا بمجهود كبير فى الاعداد لهذه الزيارة المكثفة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الصناعة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/23/981991