منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




سعر الدولار يصل 18.50 جنيه فى السوق السوداء


تجار عملة : ارتفاع الطلب من المستوردين لتوفير مستلزمات رمضان

قفزت أسعار صرف الدولار فى السوق السوداء، اليوم، إلى 18 جنيهاً للشراء و18.50 جنيه للبيع بفارق 2.60 جنيه عن السعر الرسمى بالبنك المركزى.

وأرجع تجار عملة الطفرة الكبيرة فى أسعار الدولار إلى ضغوط الطلب الكبيرة التى شهدها السوق نهاية يوم الخميس الماضى، وعدم تلبية البنوك لجزء من طلباتت العملاء.

وقال أحد تجار العملة بالمعادى، إن أغلب الطلبات جاءت من جانب مستوردين خاصة من الصين بعد انتهاء فترة إجازة رأس السنة الصينية هناك، إضافة إلى بدءء عمليات استيراد مستلزمات شهر رمضان.

وقال إن الزيادة فى أسعار الدولار خلال اليومين الماضيين كانت سريعة، حيث سجل 17 جنيهاً نهاية الخميس، وارتفع أمس إلى 18.20 جنيه، ثم إلى 18.50 جنيهه اليوم مع الإجازة الأسبوعية للبنوك.

وأضاف أن جزءاً من الطلب على الدولار جاء من أشخاص يرغبون فى الاحتفاظ بالعملة الأجنبية مرة أخرى مع تراجع سعرها مؤخراً، وتوقعات صعودها مرة أخرى.

وقال إن البنوك لم تلب كل طلبات المستوردين، يوم الخميس، عكس الأيام السابقة وهو ما دفعهم للبحث لدى تجار العملة.

وفقد الدولار 16% من قيمته منذ بداية الشهر الحالى، لكن مؤسسات بحثية دولية قالت إن التراجع كان أسرع من المتوقع، وحذروا من عودته للارتفاع مجدداً.

ورفع 11 بنكاً أسعار الدولار لديها فى بداية تعاملات اليوم، بينها 3 بنوك هى أبوظبى الإسلامى وكريدى أجريكول، وإتش إس بى سى وصل السعر لديها إلى 166 جنيهاً.

ومن جانبه، قال تاجر عملة آخر، إن الطلب على الدولار ارتفع بشكل كبير، منذ الخميس الماضى من قبل الأفراد والمستوردين.

وأضاف «العملة الأمريكية اختفت من السوق فى ظل الطلبات الكبيرة عليها، مع امتناع حائزيها عن التخلى عنها فى ظل عودتها للارتفاع مجدداً».

وأشار إلى أن هناك بعض تجار العملة الذين قرروا تعويض خسائرهم ودخول السوق مرة أخرى من خلال شراء كميات كبيرة من الدولار لإعادة ضخها فى السوقق من خلال أسعار أكبر.

وعلى جانب شركات الصرافة، أكد عدد من مسئولى الصرافات، أن هناك التزاماً كبيراً بالأسعار التى تحددها البنوك حتى الآن دون الانخراط فى مستويات الأسعارر التى يتعامل بها تجار السوق السوداء.

وأضاف مسئول من شركة صرافة تحدثت إليه «البورصة»، أن تعاملات الصرافات تخضع لرقابة مكثفة من جانب البنك المركزى عبر مندوبيه، وهو ما يمنع أى تداولاتت بالأسعار غير الرسمية، مؤكدين أن الطلب ارتفع بشكل ملحوظ خلال اليومين الماضيين، وهو ما منعهم من بيع أى عملة للبنوك، كما كان بداية الشهر الجارى.

وقال طارق عامر، محافظ البنك المركزى، فى مقابلة تليفزيونية أمس، إن قيمة التنازلات عن الدولار للبنوك بلغت 13.5 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف فى 33 نوفمبر الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/25/982501