منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات الصرافة تطالب “المركزى” السماح لها بالتعامل مع أكثر من بنك


الحريرى: الصرافات تعرضت لخسائر كبيرة الأيام الماضية لتعثر بيع الفوائض فى نفس اليوم
تسعى شعبة الصرافة للتواصل مع البنك المركزى من خلال اتحاد الغرف التجارية للمطالبة بالسماح للصرافات بالتعاقد مع أكثر من بنك لتجنب تعرضها للخسائر فى حال كان لديها فائض دولارى لا يحتاجه البنك الذى تتعامل معه.
وقال على الحريرى سكرتير عام شعبة الصرافة، إن شركات الصرافة تعرضت لخسائر فى الأسابيع الماضية، التى شهدت تراجعاً سريعاً للدولار أمام الجنيه، نتيجة وجود فوائض دولارية لديها فشلت فى بيعها لبنك الإمارات دبى الوطنى الذى تتعامل معه أكثر من 80% من الصرافات.
أضاف أنه مع ضغوط المعروض فشل عدد كبير من الصرافات فى بيع فوائض العملة فى نفس اليوم وهو ما كان بعرضها لخسائر مع نزول الدولار فى اليوم التالى.
وشهدت الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر الجارى تنازلات كبيرة عن العملات الأجنبية لصالح البنوك وهو ما خفض أسعار الدولار دون 16 جنيهاً فى البنوك لأول مرة منذ منتصف نوفمبر الماضى، وفقد خلالها الدولار نحو 16% من قيمته أمام الجنيه.
وأضاف الحريرى أن الشركات كانت تحاول التواصل مع مسئولى «بنك الإمارات دبى الوطنى» لبيع فائض العملة الأمريكية لديها، إلا أنها لم تتلق أى رد، ما ساهم فى خسائر لهما.
وذكر أن رئيس شعبة الصرافة، سيعقد اجتماعاً الأسبوع المقبل مع رئيس اتحاد الغرف التجارية، بهدف التواصل مع محافظ البنك المركزى وعرض مطالبهم بالتعاقد مع أكثر من بنك.
وأوضح الحريرى، أن الشعبة تسعى إلى التوصل لاتفاق تعاقد الشركات مع 3 بنوك على الأقل لبيع فائض الدولار لديها بشكل يومى بدلاً من النظام المعول به حاليا، مطالباً أن يكون البنك الأهلى ضمن البنوك التى تشترى منها العملات الأجنبية.
كان البنك المركزى قد أغلق عشرات الصرافات خلال الصيف الماضى بشكل مؤقت وشطب تراخيص عدد آخر منها بشكل نهائى نتيجة تداولها الدولار بأسعار تختلف عن الأسعار الرسمية فى ذروة نشاط السوق غير الرسمى للعملة.
ورفض مسئولون فى بنك الإمارات دبى الوطنى التعليق على شكوى الصرافات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/25/982587