منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الفنادق تسعى لعلاج الركود السياحى بـ”فيروس سى”


رحبت بعض شركات إدارة الفنادق، بمساعى الحكومة وشركات الأدوية للترويج للسياحة العلاجية فى مصر.
وقالت شركات إن عدد كبير من الفنادق تعلق آمالاً على حملة «تور آند كيور»، التى أطلقتها شركة «برايم فارما» لدعوة السياح الأجانب للعلاج من فيروس التهاب الكبد الوبائى سى فى مصر، لما ستساهم فى علاج حالة الركود التى تعانى منها منذ حادثة سقوط الطائرة الروسية فى أكتوبر 2015.
وأبدى هشام الشاعر، رئيس مجلس إدارة شركة بلو سكاى للاستثمارات السياحية، تفاؤله بالدعم الحكومة للسياحة العلاجية، وقال: إن المقصد السياحى المصرى مؤهل بشكل كبير لاستقبال أى نمط سياحى خاصة العلاجي.
وأضاف أن الحملات الترويجية الجديدة التى أطلقتها الحكومة وشركات الأدوية لاقت استحساناً فى الخارج، ومن المتوقع أن تجذب شريحة كبيرة من السياح.
وتابع: المقصد المصرى تميز قديماً فى نمط السياحة الإستشفائية و العلاجية، لكنه مر بمرحلة ركود بسبب غياب التسويق والترويج الجيد.
وطالب حازم فهمى، مدير المبيعات بفندق شتايجنبرجر بأسوان، بضرورة الإهتمام بتدريب الكوادر السياحية للتعامل مع نوعية السائح الوافد لتلقى السياحة العلاجية أو الاستشفائية.
وأوضح فهمى أن تطبيق السياحة العلاجية خاصة الاستتشفائية تتطلب توافر معايير معينة بالمنتجعات والفنادق، لا تتوافر سوى بفنادق الوادى الجديد (سيوة والواحات البحرية).
وقال مصطفى سلطان، رئيس المجلس الفرعى بالمجلس الوطنى لتنافسية السياحة، إن مصر تتميز كمقصد سياحى فى مجال السياحة الاستشفائية، الذى يختلف تماماً عن مجال السياحة العلاجية.
وأضاف: السياحة الاستشفائية تشهد رواجاً فى المجتمع المصرى اذ تعتمد على الطبيعة البيئية بمختلف محافظات الجمهورية.
وأضاف سلطان أن مصر نجحت فى أن تتميز بتخصص علاجى معين وهو فيروس سى، ومن المتوقع أن يحدث ذلك طفرة فى أعداد الوافدين من مختلف الجنسيات لتلقى العلاج داخل المستشفيات المصرية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/01/984646