منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الصحة” تنظم مؤتمراً عالمياً للسياحة العلاجية الشهر الجارى


وقال قدرى السعيد، المدير التنفيذى للجنة الفيروسات الكبدية التابعة للوزارة، إن الوزارة بدأت سبتمبر الماضي، إعداد مسح طبى شامل لاكتشاف وعلاج 4 ملايين حالة مصابة لا تعلم أنها تحمل المرض.
وأضاف «السعيد» لـ«البورصة»، أن وزارة الصحة نجحت فى علاج نحو مليون مواطن منذ 2014 وحتى نهاية العام الماضى.
وعالجت وزارة الصحة 58% من الحالات التى اكتشفت إصابتها على نفقة الدولة، فيما تم علاج 28% بهيئة التأمين الصحي، و3% بمستشفيات القوات المسلحة والشرطة، و11% على نفقتهم الخاصة.
وأوضح «السعيد»، أن آخر مسح لمرضى فيروس سى عام 2015، كشف أن 4.4% من السكان مصابون بالفيروس.
وتوقع نجاح الحكومة فى القضاء على فيروس «سى» بحلول 2020، حال قدرتها على علاج مليون مريض سنوياً كما هو مخطط.
وتحتل مصر المركز الرابع عالمياً من حيث الدول الأعلى إصابة بمرض فيروس «سى»، بعد دول الصين وباكستان ونيجيريا.
وقال إن خطة الحكومة للقضاء على الفيروس خلال 4 سنوات تتوقف على عدد المصابين الذى سيحددهم المسح الطبي. وأضاف «لدينا الأدوية ومراكز العلاج.. وننتظر تحديد عدد المصابين ووضع جدول زمنى للتنفيذ».
وأوضح «السعيد»، أن وزارة الصحة تعمل وفق 3 بروتوكولات علاجية، يتضمن الأول (عقارى سوفالدى ودكلاتازفير)، والثانى (سوفالدى ودكلاتازفير وريبافرين)، والثالث (ريبافرين وكيوريفو)، ويتم تحديد البروتوكول وفقاً للحالة المريضة.
وتابع: المرضى المنتكسون لديهم 3 بروتوكولات علاجية أخرى، إذ يحصل المرضى الذين يعانون تليفاً من الدرجة الاولى على (سوفالدى وكيوريفو ريبافرين) لمدة 3 أشهر أو (سوفالدى ودكلاتازفير)، أو (أولسيو وريبافرين).
وقال إنه فى حالة المرضى المنتكسين (المصابين بالتليف الكبدى فى المرحلة b) يحصلون على بروتوكول يضم (سوفالدى ودكلاتازفير وريبافرين) لمدة 6 أشهر، بينما فى حالة المرضى فى مرحلة التليف الكبدى المتقدم «c» فهم يخضعون للعلاج التحفظى.
وأشار «السعيد» إلى أن عقار «هارفونى» المعالج لنفس الفيروس، متاح فى السوق الخاص فقط، وأن وزارة الصحة لم تدرجه حتى الآن ضمن بروتوكولات العلاج.
ووفقاً لـ«السعيد» تنتج 18 شركة محلية العقاقير المثيلة للدواء الأمريكى المعالج لفيروس التهاب الكبد الوبائى «سي» (سوفالدى)، وأن 6 شركات منها تورد منتجاتها لوزارة الصحة، فيما تورد 6 شركات أخرى عقار (كلاتازيف)، فيما يتم استيراد عقارى «كيوريفو» و«أولسيو».
وقدر المدير التنفيذى للجنة الفيروسات الكبدية، إن كورس علاج فيروس «سى» (3 أشهر) بنحو 1450 جنيهاً داخل مراكز وزارة الصحة، بواقع 435 جنيهاً للعبوة الواحدة و60 جنيهاً لـ(الكلاتازيف المصرى).
وحصلت وزارة الصحة قبل فترة على كميات كبيرة من عقار كيوريفو الذى تنتجه شركة أبفى الأمريكية بالمجان، كما حصلت على منحة من شركة جانسن للأدوية – إحدى شركات جونسون آند جونسون العالمية- لتوفير 82.2 ألف عبوة أولسيو مجاناً لعلاج المرضى المنتكسين.
وأشار «السعيد» إلى عدم تعديل أسعار أدوية فيروس «سى» التى تعاقدت عليها وزارة الصحة قبل أشهر، وقال إن مراكز الكبد لديها مخزون يكفى مدة طويلة.
وكشف «السعيد» عن اعتزام وزارة الصحة بعقد مؤتمر لدعم السياحة العلاجية نهاية شهر مارس تحت رعاية رئاسة الجمهورية.
وأوضح أن المؤتمر سيروج للعلاج بأدوية فيروس «سى» المحلية، وستتم دعوة ممثلين عن دول الخليج وشرق أوروبا وأمريكا الجنوبية لحضور المؤتمر، باعتبارهم أكثر الفئات المستهدفة للعلاج فى مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/01/984859