منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“ايديتا” تبدأً تشغيل خطي انتاج فى مصنعها الجديد “E08” خلال النصف الثاني


“شمس الدين”: ندرس فرصاً للتوسع الإقليمى فى منطقة الشرق الأوسط

دراسة استحواذات محتملة فى شرائح أخرى من قطاع الأغذية

تخطط شركة ايديتا للصناعات الغذائية لبدء تشغيل أول خطوط الإنتاج لمصنعها الجديد «E08» فى المنطقة الصناعية «بولاريس الزامل»، خلال النصف الثانى من 2017.

وكشفت منة شمس الدين، مدير علاقات المستثمرين بـ«إيديتا» عن تعاقد الشركة على خطى إنتاج، تمهيداً للتركيب والتشغيل فى المصنع الجديد خلال النصف الثانى من العام 2017، على أن تتخصص الخطوط فى إنتاج الويفر، والكيك.

وتابعت، فى تصريحات لـ«البورصة»، أن المصنع إضافة قوية للطاقات الإنتاجية للشركة، خاصة أن إيرادات قطاع الكيك بلغت 1.3 مليار جنيه خلال عام 2016، مستحوذاً على 51.6% من الإجمالى الإيرادات، كما ارتفعت إيرادات الويفر 15.4%.

وتصل الطاقة الإنتاجية للشركة، إلى 137 ألف طن سنوياً، عبر منتجاتها المختلفة، علاوة على 21 مركز توزيع.

واشترت «إيديتا»، فى شهر مايو الماضى، قطعة أرض بمساحة 55.5 ألف متر مربع بالمجمع الصناعى «بولاريس الزامل» بتكلفة 54 مليون جنيه، واستثمرت 160 مليون جنيه فى إنشاءات المرحلة الأولى لمصنعها الجديد فى المنطقة الصناعية «بولاريس الزامل».

وذكرت مدير علاقات المستثمرين، أن الشركة تبحث فرص التوسع الإقليمى خلال الفترة الحالية فى العديد من أسواق الشرق الأوسط، بهدف رفع حجم عملياتها، مؤكدة أن السوق المصرى سيبقى المركز الرئيسى للشركة.

ووفقاً للموقع الإلكترونى لشركة «إيديتا»، تستحوذ الشركة على 13% من سوق الأغذية فى مصر البالغ حجمه 17.5 مليار جنيه، ويعتبر أكثر من نصف المصريين تحت سن 24 عاماً، وهى شريحة مستهلكة فى المقام الأول للأغذية الخفيفة.

وخلال لقاء مع مراكز البحوث، قالت إدارة الشركة، إن مبيعات قطاع الكرواسون والكيك شهدت تراجعاً خلال أول شهرين من العام الحالى، على خلفية ارتفاع الأسعار، لكنَّ الإيرادات على الجانب الآخر ارتفعت.

وتستهدف الشركة تغيراً فى نموذج التوزيع من 50% لتجار التجزئة، ومثلها لتجار الجملة، إلى 75% للتجزئة و25% لتجار الجملة، بحلول عام 2021، وتهدف تلك الاستراتيجية، إلى تسهيل التحكم فى الأسعار، عبر التعامل المباشر، مع تجار التجزئة.

وأشارت إدارة الشركة إلى استحواذات محتملة تتم دراستها فى شرائح أخرى بقطاع الأغذية.

وعلى الرغم من نجاح خطة شركة إيديتا للصناعات الغذائية بتمرير ارتفاع التكاليف للمستهلكين عبر رفع الأسعار، فإنَّ خسائر فروق العملة، أحبطت نمو المبيعات، ليتراجع صافى الربح بنسبة 55% خلال 2016.

وتحملت «إيديتا للصناعات الغذائية» خسائر فروق تقييم عملة وفروق إعادة تقييم بلغت 203.8 مليون جنيه خلال العام الماضي، 65% منها خلال الربع الرابع بقيمة 132.2 مليون جنيه، فى ضوء قرار البنك المركزى المصرى تحرير سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه فى 3 نوفمبر الماضي.

وحققت الشركة صافى أرباح 194.3 مليون جنيه خلال عام 2016، مقارنة بصافى أرباح 265.9 مليون جينه خلال العام الأسبق 2015، بتراجع 26.9%، رغم نمو مبيعات الشركة 12.5%، وبلغت خلال العام الماضى 2.5 مليار جنيه مقابل 2.2 مليار جنيه فى 2015.

ونصحت نيفين غنيمة، محلل قطاع الأغذية ببنك الاستثمار بلتون المالية القابضة، ببناء مراكز مالية طويلة الأجل فى الشركة فى ظل المستويات السعرية الحالية، بجانب إمكانية الدخول فى عمليات استحواذ واندماج سواء كمستحوذ، أو كهدف للاستحواذ، خاصة أن إدارة الشركة أشارت إلى الاهتمام بالتوسع الإقليمى، بجانب احتمالات عدم قدرة المنافسين من الكيانات الصغيرة على تحمل المتغيرات الحالية من بيئة الاقتصاد الكلى.
وحددت القيمة العادلة للسهم عند 19.31 جنيه، بفرص نمو تصل إلى إلى 9% من السعر الحالى للسهم البالغ 17.8.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/05/987832