“مصر الوسطى” ترفع مخصصات الصيانة لـ300 مليون جنيه بعد التعويم


«فودة»: 1.3 مليار جنيه مستحقات متأخرة على الجهات الحكومية العام المالى الجارى
الشركة تركب 45 ألف عداد كودى بـ5 محافظات.. وتدرس 8 طلبات لإنشاء محطات شمسية
رفعت شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، مخصصات تنفيذ خطة الصيانة والإحلال والتجديد إلى 300 مليون جنيه، مقابل 200 مليون قبل قرار البنك المركزى تعويم الجنيه مطلع نوفمبر الماضي.
وقال المهندس مدحت فودة، رئيس الشركة لـ«البورصة»، إن «مصر الوسطى» انتهت من تنفيذ 75% من خطة الإحلال والتجديد، المزمع الانتهاء منها بشكل كامل نهاية أبريل المقبل.
وأوضح «فودة»، أن الخطة تتضمن إحلال لوحات التوزيع، وتحسين أداء الخطوط الرئيسية، وتحديث الخطوط الفرعية، وإنشاء موزعات ومغذيات جهد متوسط جديدة، وتدعيم شبكات المدن والقرى.
وتعمل الشركة على تأمين التغذية الكهربائية لجميع المواطنين صيفاً وشتاءً، فى نطاق الوادى الجديد، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط»، بالإضافة إلى تأمين الإمدادات الكهربائية خلال الأشهر المقبلة عبر استبدال الكابلات التالفة وإصلاحها.
وقال إن فريق الصيانة بالشركة يقوم بإجراء الصيانة الوقائية لحوالى 37 ألف كيلومتر من خطوط النقل على الجهد المتوسط، كما تجرى مراجعة عوامل السلامة والأمان لقواعد أبراج الضغط العالى للتأكد من سلامتها وقدرتها على تحمل الأمطار والعواصف والسيول المتوقع حدوثها هذا الشتاء.
ويبلغ طول شبكة الجهد المتوسط نحو 23 ألف كيلومتر، فيما يصل طول شبكة الجهد المنخفض 37 ألف كيلومتر، كما يوجد حوالى 23 ألف محول لتوزيع الكهرباء.
وقدر «فودة» عدد العدادات الكودية التى تم تركيبها بنطاق عمل شركة مصر الوسطى بنحو 45 ألف عداد، وقال إن من يتقدم بطلب لتوصيل الكهرباء تتم دراسته وإمداده بالعداد الكودى.
وأوضح أن الشركة قامت بتركيب عدادات كهرباء مسبقة الدفع فى الأجهزة الحكومية، ومن ضمنها المحليات والتموين والزراعة، لمنع تراكم المديونيات على الجهات الحكومية، وتحصيل قيمة ما يتم استخدامه من كهرباء حتى يتسنى للشركة سداد التزاماتها.
وتخدم شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، 5 محافظات تشمل المنيا، وبنى سويف، والوادى الجديد، والفيوم، وأسيوط.
ووفقاً لـ«فودة»، يبلغ عدد المشتركين فى محافظة الفيوم 596 ألف مواطن، و607 آلاف فى بنى سويف، و820 ألفاً فى المنيا، و867 ألفاً فى أسيوط، و81 ألفاً فى الوادى الجديد.
وأشار «فودة» إلى أن معدلات تحصيل فواتير استهلاك القطاع المنزلى بلغت 98% الشهر الماضى، وأن الشركة أبرمت تسويات مع الجهات الحكومية لإجراء مقاصة للمستحقات المتأخرة على المؤسسات الحكومية والأجهزة الإدارية للدولة والمحليات والهيئات الخدمية.
وقال إن جميع المستحقات المتأخرة على الجهات والمؤسسات الحكومية حتى نهاية العام المالى الماضى تم سدادها، ويتبقى المستحقات المتأخرة عن العام المالى الجارى التى تصل إلى 1.3 مليار جنيه.
وذكر أن الشركة وضعت برنامجاً لحصر حالات القراءة الخاطئة والشاذة لعدادات الكهرباء، يتضمن مقارنة الاستهلاك فى العام الماضى لنفس الشهر، وفى حال زيادة القيمة بنسبة تتراوح بين 15 و20% يتم استبعادها ومراجعتها من قبل المختصين.
وأشار «فودة» إلى أن «مصر الوسطى» تدرس 8 طلبات جديدة من شركات قطاع خاص ومؤسسات حكومية لإنشاء محطات طاقة شمسية صغيرة بقدرات مختلفة تتراوح بين 50 و100 كيلووات.
وأوضح أن الشركة تدرس الطلبات المقدمة من الشركات لإقامة محطات طاقة شمسية، وفقاً لنظام تعريفة التغذية، وحال استيفاء جميع الشروط والضوابط اللازمة لإقامة المحطات، ستتعاقد معها لشراء الطاقة المنتجة من المشروعات، وربطها على الشبكة القومية للكهرباء، وفقاً لاتفاقيات شراء الطاقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/06/987129