منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“قنديل مصر” تستهدف رفع مبيعاتها لـ45 مليون جنيه


«إبراهيم»: 30% زيادة فى الأسعار بسبب الدولار
الشركة تورد نجف مسجد «مدينتى».. وتجديد «الأزهر» خلال شهرين
4 ملايين جنيه قيمة توريدات لمشروع «الديار القطرية» بالقاهرة
تستهدف شركة قنديل مصر للإضاءة الديكورية والنجف، زيادة إجمالى بنهاية العام الحالى، وتوريد وتركيب النجف فى أكبر مسجد فى «مدينتى».

 

محمود ابراهيم قنديل مصر (2)
قال محمود إبراهيم رئيس قطاع التسويق والعلاقات العامة بالشركة، إن «قنديل مصر» تستهدف تحقيق نسبة نمو تزيد عن 19% خلال 2017، والوصول بقيمة المبيعات المحلية إلى 15 مليون جنيه، بدلا من 12 مليون جنيه فى 2016، وزيادة الصادرات إلى 30 مليون جنيه بدلا من 25 مليون جنيه.
أضاف إبراهيم فى حواره لـ«البورصة»: إن الشركة لديها عدد من المشروعات العام الحالى، داخل مصر وخارجها. وتستعد الشركة لبدء توريد وتركيب النجف فى أكبر مسجد بمدينتى خلال أسبوعين، بقيمة مليون جنيه. ومن المقرر أن تنتهى التركيبات خلال 45 يوما من بدء الأعمال.
وأعلن أن «قنديل مصر» بدأت تجديد مسجد الأزهر فى 25 فبراير الماضى من خلال تركيب المشكاوات والنجف الأثرى الذى أعيد ترميمه. ومن المقرر أن تنتهى أعمال التوريدات والتركيبات خلال شهرين، فى حين تبلغ قيمة تجديد مسجد الأزهر الشريف حوالى مليون جنيه.
كما تبدأ الشركة خلال أسبوع، توريد النجف لمسجد الفتح بمنطقة جنوب الأكاديمية بالقاهرة الجديدة، بقيمة 800 ألف جنيه، على أن يتم الانتهاء منه خلال شهر.
قال إبراهيم: إن «قنديل»، تخطط للانتهاء من أعمال توريدات مشروع الديار القطرية بالقاهرة خلال 6 أشهر. وبدأت التوريدات منذ سنة بقيمة 4 ملايين جنيه.
وكشف أن الشركة تجرى مفاوضات على مشروع «سوارى الإعلام» فى قاعة المؤتمرات بالتجمع الخامس، مرجحا توقيع العقد خلال أسبوعين، بقيمة 2 مليون جنيه، وتستغرق فترة التوريدات للمشروع 3 أشهر.
وأضاف أن الشركة تورد 300 نجفة لمشروع «جاردينيا» بقيمة 750 ألف جنيه. والانتهاء من التوريد مرتبط بالانتهاء من أعمال الانشاءات بالمشروع، كما تورد الشرطة، نجفا لنادى الشرطة الاجتماعى فى مدينة 6 أكتوبر بقيمة 400 ألف جنيه، بعد أنتهت من توريد وتركيب النجف بمبنى وزارة الداخلية الجديد وملحقاته فى أكاديمية الشرطة بقيمة 900 ألف جنيه.
ووردت الشركة، نجف لمحال«القرشي» بفرع «مول مصر» بالشيخ زايد بقيمة 400 ألف جنيه، وجارٍ التجهيز لتوريد كميات لفروع قطر والسعودية.
وتعاقدت الشركة على تنفيذ تجديدات بفندق ماريوت الزمالك بقيمة 300 ألف جنيه، لكن لم يتم البدء فيها حتى الآن. وتستغرق الأعمال حوالى 3 أشهر.
قال إبراهيم: إن «قنديل مصر» لديها عدد من المشروعات فى الدول العربية أكبرها مشروع قصر الناغى فى جدة بالسعودية بقيمة 10 ملايين جنيه. ومشروع مسجد القرم فى عمان بحوالى 2 مليون جنيه. ومشروع مسجد الجزائر بحوالى مليون جنيه، ومشروع مسجد خليفة بمكة المكرمة بالسعوديه بحوالى 1.25 مليون جنيه، بالإضافة إلى مشروع مسجد الشيخ هند فى دبى بقيمة مليون درهم، ومشروع مسجد الشيخ سالم برائس الخيمة مليون درهم.
وتشارك «قنديل مصر»، فى مشروع فندق الماسة، ومشروع مسجد السيدة حوريه بالتجمع الخامس، ومشروع مسجد القوات المسلحة بالقرنفل بالتجمع الخامس، ومشروع مسجد الصحابه بشرم الشيخ، بجانب تنفيد عدد من مساجد الأهالى وبعض أعمال التوريدات الخاصة ببعض الفنادق مثل توسعة فندق شيراتون القاهرة وأعمال خاصة بالقوات المسلحة.
وقال إبراهيم: إن ارتفاع سعر الدولار ساهم فى زيادة التكاليف الإنتاجية بنسبة تتراوح بين 40 و60%، تصل فى بعض الأحيان إلى 100% لبعض المنتجات، وهو ما أدى إلى رفع الأسعار النهائية للمنتجات.
أضاف: «الشركة رفعت الأسعار حوالى 30%، وتحملت باقى الزيادات فى التكاليف حتى لا تتأثر معدلات المبيعات بزيادة الأسعار على المستهلكين من الأفراد أو المشروعات».
وقال: إن ارتفاع التكاليف الإنتاجية قلص فرصة الاستفادة من ارتفاع الدولار فى المنافسة بالأسواق الخارجية.
وتوقع إبراهيم زيادة الطلب على المنتجات المحلية بنسبة تتراوح بين 15 و20% بعد انخفاض الاستيراد وزيادة الاعتماد على المنتجات المحلية عقب ارتفاع سعر الدولار وزيادة تكاليف الاستيراد.
وأوضح أن زيادة تكاليف الدولار، دفعت الشركة إلى تصنيع بعض المنتجات التى تتداخل فى تصنيع وتركيب النجف، ومنها «الشابوهات» للنجف والأباجورات، خصوصا أن السوق المحلى غير قادر على الوفاء بكامل احتياجات الشركة.
وقال: إن المصنع فى مرحلة التجهيزات. ومن المقرر الانتهاء منه خلال النصف الثانى من العام الحالى، بجانب مصنع أخر لتصنيع الجزء المعدنى للنجف المودرن.
أوضح إبراهيم أن الشركة بدأت إنتاج العلامة التجارية «لومين» لتشكيلة النجف المودرن. وبدأ طرحها فى الأسواق من خلال معرض «فيرنكس» الذى عقد الشهر الماضى، وتستهدف الشركة من خلاله شريحة جديدة من المستهلكين.
وتسعى «قنديل مصر»، لطرح منتج الأباجورات خلال 2017، لزيادة حصتها السوقية التى تبلغ حاليا 15% من سوق النجف والإضاءة الديكورية فى مصر.
وتعمل فى السوق المحلى 15 شركة. وتبلغ قيمة الاستهلاك المحلى من النجف 300 مليون جنيه، فى حين تستحوذ «قنديل» على 15% منها. وتمتلك الشركة 100 معرض على مستوى المحافظات، وتمنح امتياز العلامة التجارية بنظام «الفرنشايز» بشرط تحقيق مستهدف بيع للمعرض خلال سنة.
قال إبراهيم: إن الشركة ستطرح منتج «لومين» على الموزعين فى السوق خلال الفترة المقبلة، لأن الإنتاج الحالى بالحجز بالقطع. ومن المقرر طرحه فى السوق أيضا بنظام الفرنشايز.
وتسعى الشركة، للتوسع فى السوق التصديرية من خلال الدخول فى أسواق جديدة، منها روسيا وكازاخستان ودول شرق أوروبا وشرق آسيا وتركيا، وتستحوذ أسواق الخليج وشمال أفريقيا والمكسيك وأوروبا على النسبة الأكبر من الصادرات.
وبدأت «قنديل مصر» تجارة النجف عام 1940، واتجهت للتصنيع منذ 1976، بإنتاج النجف الاستيل، ثم أدخلت خطاً للكلاسيك، الذى يعد المرحلة الانتقالية بين منتجات نجف الاستيل والمودرن.
وتمتلك الشركة 5 مصانع أكبرها مجمع مصانع العبور، ومصنع لمنتجات السبك وآخر للكلاسيك والمودرن «النمطى»، إضافة إلى مصنع «لوبرونز» أحدث مصانع الشركة المتخصص فى منتجات السبك عالية الجودة باستخدام تكنولوجيا الحقن.
وتبلغ الطاقة الإنتاجية لمجموعة مصانع «قنديل مصر»، حوالى 45.5 ألف قطعة سنويا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مدينتى

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/13/987546