منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“محلب” ووزراء الإسكان وقطاع الأعمال والنقل يفتتحون “ملتقى بناة مصر الثالث”


الإعلان عن الخطط التشغيلية للمشروعات القومية ومناقشة تحديات التمويل والطاقة ومواد البناء

يفتتح اليوم المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، ووزراء الإسكان وقطاع الأعمال العام، والنقل، فعاليات ملتقى «بناة مصر» فى دورته الثالثة، والذى ينطلق تحت عنوان «مشروعات مصر القومية.. رؤية وطنية للمستقبل».
ويناقش الملتقى هذا العام قدرة الحكومة والقطاع الخاص على اقتناص جميع الفرص الاستثمارية التى ستوفرها تلك المشروعات وكيفية الاستثمار فيها والحوافز التى تقدمها الدولة للمستثمرين ومردودها على الاقتصاد المصرى والتحديات التى تواجه الاستثمار فى تلك المشروعات للعمل على مواجهتها.
ويشهد الملتقى الذى ينظم تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، إعلان الدولة عن الخطط التشغيلية للعديد من المشروعات التنموية التى تم تدشينها خلال العام الجارى، ومناقشة تحديات التمويل والطاقة وتوافر مواد البناء.
بجانب وضع استراتيجية وخريطة واضحة لتنظيم وتوجيه شركات المقاولات المصرية نحو الاستثمار فيها، والعمل على نحو فعال وسريع لتبنى السياسات والإجراءات الخاصة بمساعدة الشركات على التوجه لتطبيق حلول الاستدامة والبناء الحديث للمشروعات والمنشآت بما يدعم الاقتصاد الوطنى.
وتم اختيار عنوان الملتقى هذا العام «المشروعات القومية للدولة» باعتبارها الركيزة الرئيسية لخطة التنمية المستدامة خلال العام المالى الجارى والمقبل، والتى تشمل تنفيذ ما يقرب من 10 مشروعات قومية ضخمة، منها «محور قناة السويس، وإنشاء جيل من المدن الجديدة على محاور الطرق التنموية، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، ومدينة توشكى الجديدة، وتنمية 1.5 مليون فدان».
وذلك بهدف رفع معدلات النمو الاقتصادى خلال العام المالى 2017 – 2018 إلى 5%، وزيادة معدلات الاستثمار من 15% حالياً إلى ما يقرب من 20% خلال الفترة المقبلة.
ويأتى انطلاق الملتقى هذا العام فى وقت استثنائى بعد قرارات الإصلاح الاقتصادى الأخيرة والتى تتطلب من قطاع المقاولات صياغة جميع التصورات والمقترحات المهمة لدوره خلال المرحلة المقبلة، بجانب القضايا الملحة للقطاع على الساحة الاقتصادية، فى ظل التحديات الكبيرة التى تواجه القطاع بسبب إقرار قانون ضريبة القيمة المضافة وتحرير سعر الصرف وتحريك أسعار المواد البترولية، وهو ما أدى إلى وجود فوارق مالية كبيرة فى تعاقدات الشركات عن الأسعار الحالية لمواد البناء.
يناقش الملتقى تحديات التمويل، والطاقة، ومواد البناء، لكونها عوامل رئيسية لإنجاح شركات المقاولات فى تنفيذ المشروعات وفقاً للمواعيد المحددة والتكلفة الموضوعة إلى جانب تخصيص جلسة لأدوات التمويل المتاحة داخل السوق المصرية، كالقطاع المصرفى والبورصة والتأجير التمويلى وبحث دور تلك القطاعات فى توفير التمويل المناسب لقطاع التشييد والبناء لتيسيير التعاملات بين قطاع المقاولات والقطاع المصرفى، خاصة فيما يتعلق بفتح خطابات الضمان للشركات، فضلاً عن التسهيلات التمويلية للشركات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/14/992119