منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“عامر” تستعد للشراكة فى تطوير 16700 وحدة سكنية فى “جولف بورتو مارينا”


توريق جديد العام الحالي.. وسداد 500 مليون جنيه مستحقات أرض بورتو «هيلوبوليس»

مفاوضات مع “أكور” لإدارة 5 فنادق.. ومساعٍ لتعظيم محفظة الأراضى البالغة 5.5 مليون متر

تستعد شركة عامر جروب لحزمة قوية من التوسعات فى السوق المصري، بعد أن تحولت إلى شركة استثمار عقارى وتنمية عمرانية بعد التقسيم.

قالت نهى عجايبى، مدير علاقات المستثمرين فى مجموعة عامر القابضة، إن الشركة تتفاوض خلال الفترة الحالية لتطوير 16700 وحدة فى مشروع جولف بورتو مارينا بالساحل الشمالي، بالشراكة مع أحد المطورين العقاريين.

أضافت لـ«البورصة»، أن «عامر جروب» حصلت، مؤخراً، على رخصة الإنشاءات الخاصة ببناء 23 ألف وحدة سكنية، وأن الشركة أسندت بناء 6300 وحدة لمجموعة بورتو القابضة، تحت مسمى «أكوا جاردن»، بتكلفة استثمارية تصل إلى 4.3 مليار جنيه.

وذكرت أن «عامر جروب»، دفعت نحو 500 مليون جنيه قيمة سداد ثمن قطعة الأرض الخاصة ببورتو هليوبوليس، فى مصر الجديدة، وأن الشركة تدرس التوقيت المناسب لطرح المشروع خلال الفترة المقبلة.

وقامت شركة عامر جروب بإبرام أربع اتفاقيات شراكة مع شركة بورتو جروب، وتحتوى هذه الاتفاقيات على قيام شركة بورتو جروب بتطوير 464 ألف متر مربع إجمالى مساحات بنائية (سكنية وتجارية) فى مشاريع بورتو لاجونز (جولف بورتو مارينا)، بورتو أيلاند (جولف بورتو السخنة) و(بورتو مطروح) نظير اتفاق شراكة بنسبة 20% من مبيعات كلٍ منها وأخيراً (بورتو هليوبوليس) نظير نسبة 40% من مبيعاتها.

وأوضحت أن الشركة تمتلك 7 فنادق، وأنها اتفقت مع شركة مجموعة أكور للفنادق لإدارة فندقين للشركة فى العين السخنة، وأنها تتفاوض خلال الفترة الحالية مع الشركة الأجنبية من أجل الفوز بإدارة الفنادق الخمسة الأخرى الخاصة بالشركة.

وخلال العام الماضى، نفذت مجموعة عامر القابضة ومجموعة بورتو القابضة، عملية توريق محفظة مديونيات بقيمة 500 مليون جنيه، من أجل توفير السيولة اللازمة لعمليات البناء.

وكشفت «عجايبي»، عن عملية توريق جديدة يجرى دراستها خلال العام الحالى للشركة، وأنه من المقرر الاستقرار على حجم المحفظة خلال الفترة المقبلة، بحسب محفظة المديونيات المقرر توريقها.

وعن رفع الأسعار، قالت مدير علاقات المستثمرين فى مجموعة عامر القابضة، إن الشركة تدرس السوق بصورة مستمرة، وتعمل على تحقيق التوازن بين هوامش ربحيتها، وتكلفة المنتج النهائى، ومقارنتها بمدى قدرة السوق على تحمل السعر، والفترات المثلى للسداد.

وأكدت أن منحنيات الطلب تشهد تقلباً خاصة مع تراجعات القوى الشرائية للمستهلكين نتيجة القرارات الاقتصادية الأخيرة، لكنَّ القطاع العقارى المصرى يتميز باستقرار الطلب، وأن الشركة تملك القدرة على تأمين مركزها المالي.

وبيّنت أن الشركة تدرس فرصاً جديدة للنمو عبر شراء قطع أراض بمواقع متميزة؛ لكى يتم ضمها إلى إجمالى الأراضى التى تمتلكها الشركة والتى تصل إلى مساحة 5.5 مليون متر مربع، منها مساحة 2 مليون متر مربع أراضى غير مطورة.

واستحوذ الاستثمار العقارى على 51% من إيرادات الشركة بنهاية العام الماضي، وتبنى الشركة توقعاتها فيما يخص تدفق الإيرادات خلال العامين المقبلين على أساس تسليم الوحدات الخاصة بأرصدة الحاجزين والمتعاقدين التى بلغت 1.719 مليار جنيه، وبيع 842 وحدة متبقية.

أمّا المطاعم فتمثل 10.4% من إيرادات الشركة خلال العام الماضي، ويبلغ عددها فى الشركة نحو 57 مطعماً دون تغير من العام 2015، بإجمالى مقاعد متاحة بلغ 7.41 ألف مقعد، لكنَّ القطاع تحول لخسارة 19.1 مليون جنيه، مقابل 18.1 مليون جنيه عن العام 2015، بسبب عمليات اعادة الهيكلة، وإغلاق المطاعم ذات الإيرادات الضعيفة، علاوة على ارتفاع أرصدة الغذاء.

ويحتل قطاع الفنادق 6% من إيرادات الشركة بقيمة 147.5 مليون جنيه، مقابل 143.7 مليون جنيه، وتملك الشركة 266.361 غرفة فندقية، وربح القطاع 13.2 مليون جنيه.

أمّا نادى بورتو للإجازات فيستحوذ على ربع الإيرادات التى تحققها «عامر جروب»، بقيمة 616.6 مليون جنيه، وهى المتحصلات التى شهدت نمواً بنسبة 610%، و278% نمواً فى صافى الربح قبل الضرائب، الذى سجل 121.4 مليون جنيه، و32.1 مليون جنيه.

وذكرت، أن نادى بورتو للإجازات يحقق إيراداته معتمداً على مبيعات العضويات للعملاء، وأتعاب إدارة المنتجعات، وذلك من خلال تحصيل رسوم صيانة من العملاء، وتحصيل رسوم تأجير رصيد الإجازات المملوك للعملاء للآخرين.

ونادى بورتو للإجازات يعطى الحق لعملائه فى المشاركة فى امتلاك وحدات جاهزة بالكامل، ما يتيح للعملاء استخدامها لقضاء الإجازات، وذلك لمدة زمنية تتراوح بين 30 و50 سنة، وبلغ عدد الاشتراكات بنهاية العام الماضى 19.86 ألف اشتراك، حيث بلغت إيرادات المجموعة مبلغ 2،444 مليون جنيه، وذلك فى السنة المالية الماضية، وبلغ صافى الربح 184.5 مليون جنيه، مقارنة بصافى ربح قدره 167.8 مليون جنيه فى السنة المالية المنتهية فى 31 ديسمبر 2015 بارتفاع سنوى قدره 10%.

وتعتزم الشركة إصدار شهادات الإيداع الدولية المقابلة لأسهمها، بالتعاون مع المجموعة المالية (هيرميس) التى تلعب دور مدير عملية الإصدار، ومكتب معتوق بسيونى للمحاماة الذى تم تعيينه مستشاراً قانونياً للإصدار.

لفت منصور عامر، رئيس مجلس الإدارة، إلى أهمية شهادات الإيداع الدولية فى تسليط الضوء على نشاط الشركة أمام المستثمرين الأجانب، ومن ثم زيادة الإقبال على الاستثمار بالشركة.

كانت «عامر جروب» قررت الانقسام إلى كل من شركتى «مجموعة بورتو القابضة» (الشركة المنقسمة)، و«مجموعة عامر جروب القابضة» «شركة قاسمة»، وتم بدء التداول على أسهمهما فى 22 أكتوبر 2015.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/14/992923