منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




560 مليون جنيه أرباحاً لـ”القابضة للسياحة” خلال 8 أشهر


افتتاح «مينا هاوس» خلال أيام.. و تطوير «ماريوت الزمالك» العام المالى المقبل

تنفيذ مشروع «الصوت والضوء» نهاية العام.. وحل نزاع «عزيزة فهمى»

حققت الشركة القابضة للسياحة والفنادق 560 مليون جنيه أرباحاً، خلال الشهور الـ8 الأولى من العام المالى الجاري.
وقالت ميرفت حطبة، رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما، إن الأرباح المحققة منذ بداية العام المالى الحالى تزيد بنسبة %130 على المستهدف تحقيقه بنهاية العام والبالغ 415 مليون جنيه.
وأضافت «حطبة»، فى تصريحات على هامش حفل توقيع عقود استغلال فرع بنزايون المعادي، الثلاثاء الماضى، أن زيادة الأرباح ناتجة عن التحسن التدريجى فى إيرادات السياحة، والمشاركات مع القطاع الخاص فى تطوير شركات التجارة الداخلية، والعائد المحقق من الاستثمار العقاري.
وتابعت: قرار تحرير سعر الصرف كان له تأثير إيجابى وسلبى على بعض الشركات، إذ كبّد الشركة المصرية العام للفنادق والسياحة (إيجوث) خسائر 102 مليون جنيه؛ نتيجة أعمال التطوير التى تتم بها، فيما ارتفعت أرباح مصر للفنادق التى كان لديها وديعة بقيمة 12 مليون دولار.
وكشفت «حطبة»، أن الشركة القابضة للسياحة تستهدف زيادة الأرباح إلى 700 مليون جنيه العام المالى المقبل.
وأشارت إلى تشكيل الشركة القابضة لجنة لإعداد كراسة شروط تطوير فندق كونتيننتال بتكلفة 1.5 مليار جنيه، وقالت إن الحكومة ستكون مساهماً بحصة تعادل قيمة الأرض.
وتساهم الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق (إيجوث)، التابعة للقابضة للسياحة بحصتها العينية، وهى عبارة عن قيمة الأرض ومبنى الفندق فى الشركة المزعم تأسيسها لتطوير الفندق.
وأعلنت «حطبة» عن افتتاح فندق مينا هاوس بعد عمليات التطوير الحالية مطلع أبريل المقبل، فيما سيتم إغلاق القصر للتطوير.
وتعتزم الشركة المصرية العامة للفنادق والسياحة (إيجوث) الانتهاء من تطوير فندق ماريوت الزمالك على نيل القاهرة مطلع العام المالى الجديد، بتكلفة 85 مليون جنيه.
وذكرت «حطبة»، أن القوات المسلحه تدخلت لحل النزاع القائم بين ورثة قصر عزيزة فهمى بالإسكندرية، والشركة القابضة الذى وصل إلى المحاكم.
وتابعت: «قريباً سيتم حل النزاع، خاصة بعد وجود استجابة من ورثة قصر عزيزة فهمي، للتنازل عن القضايا الموجوده بينهم وإيجاد حل مناسب».وكانت الشركة القابضة للسياحة والفنادق وقعت بروتوكولاً مع شركة «إيجوث»، إحدى الشركات التابعة لها ومالكة الأرض المحيطة بقصر «عزيزة هانم فهمي» بموافقة من مجلسى الإدارة بالشركتين لإنشاء فندق سياحى على المساحة الفضاء المحيطة بالقصر وترميم القصر، والتى يبلغ إجمالى مساحتها 14230 متراً مربعاً، وتبلغ مساحة القصر 670 متراً مربعاً.
ونظراً إلى تعدد ورثة القصر، وعدم الوصول إلى اتفاق تم اللجوء إلى المحاكم وما زال الأمر، ما استدعى الأمر تدخل القوات المسلحة لتوفيق الأوضاع بينهم، والوصول إلى اتفاق فيما بينهم.
ونفت «حطبة» بيع فرع صيدناوى العتبة لأحد المستثمرين، واستبعدت ذلك لما يمثله الفرع من موروث أثرى يصعب الاستغناء عنه.
وأوضحت أن الشركة القابضة قد طرحت الفرع للمشاركة مع المستثمرين المقام على مساحة 8.5 ألف متر مربع، ولم يتقدم أحد لاستغلاله بسبب الباعة الجائلين المنتشرين بالمنطقة.
وذكرت أنه سوف يتم الانتهاء من تنفيذ مشروع الصوت والضوء بالهرم بتكلفة 50 مليون دولار نهاية العام الجارى، على أن تتم إقامة حفلات رأس السنة بها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/16/994505