“المتوكل للتمور” تستهدف 16 مليون جنيه مبيعات العام الجارى


السيد: الشركة تخطط للتوسع فى السوقين الأوروبى والآسيوى
تستهدف شركة “المتوكل للتمور” زيادة مبيعاتها خلال العام الجارى إلى 16 مليون جنيه، والتوسع فى أسواق جديدة من بينها أوروبا وأفريقيا وآسيا للنهوض بالنشاط التصديرى للشركة.
قال طارق السيد رئيس مجلس إدارة الشركة، إن حجم مبيعات «المتوكل» خلال العام الماضى بلغ 10 ملايين جنيه، وتسعى الشركة لزيادة المبيعات إلى 16 مليون جنيه العام الحالى بنسبة نمو لا تقل عن 60%.
أضاف السيد لـ«البورصة»، أن شركته تخطط لزيادة حجم الصادرات من خلال دخول أسواق جديدة سواء فى أفريقيا أو آسيا كما تسعى لدخول السوق الأوروبى، وبدأت الشركة التصدير لدولة المغرب منذ عام فقط وبكميات قليلة.
أشار إلى أن القرارات التى اتخذتها الحكومة مؤخرًا والتى من بينها تعويم الجنيه وارتفاع أسعار الوقود والكهرباء والمياه، كان لها تأثير سلبى على قطاع الصناعات الغذائية بشكل عام، حيث زادت الأسعار بنسبة لا تقل عن 25%.
أوضح أن الشركة ستتخذ عدة خطوات خلال العام الحالى لتفادى الآثار السلبية للقرارات الحكومية والاستفادة من إيجابياتها، حيث تسعى لزيادة الإنتاج وزيادة النشاط التصديرى.
قال إن «المتوكل» تعتزم تطوير مصنعها سواء من ناحية الآلات أو تطوير إدارة الجودة والموظفين فى كل المجالات، فضلًا عن المشاركة فى المعارض الدولية للأغذية.
وأضاف أحمد شفيق مدير المبيعات والتسويق بالشركة، أن تكاليف الإنتاج شهدت زيادات مختلفة على مدار العام الماضى، مما دفع الشركة لزيادة أسعار منتجاتها بنسبة 25%، نظراً لزيادة التكاليف بنسبة تتراوح بين 25% و50% بحسب الخامات والتى تتنوع بين مستورد ومحلى.
أوضح أن أبرز التحديات التى تواجه الشركات العاملة فى قطاع الصناعات الغذائية، هى تغير الأسعار بصفة يومية سواء سعر المنتج الأساسى «التمور» أو خامات التصنيع والتغليف التى تتضمن «الكرتون» و«رولات التغليف».
أشار إلى وجود مصانع غير مؤهلة تقوم بإنتاج منتجات رديئة ذات سعر منخفض تنافس به الشركات ذات الجودة العالية، حيث لا تتكبد تلك الشركات الإنفاق على الخدمات مثل الكهرباء والمياه وهما قوام أساسى لتشغيل الماكينات المستخدمة فى غسيل وتغليف وتعبئة منتج التمر.
وقال شفيق، إن عملية تصنيع وتغليف منتج التمر، تشمل مراحل منها الفرز والغسيل والتبخير والتجفيف والتعبئة والتغليف والتخزين.
أضاف أن تصدير التمور كان أمراً مستبعداً لدى الشركة فى السابق، حيث يعتبر منتج التمر ضمن المنتجات «الأورجانيك» والتى لا تصلح للتخزين فترات طويلة.
أوضح أن الشركة بدأت التصدير بعد استيراد ماكينات مخصصة لعملية غسيل وتجفيف وتغليف التمر ما يساعد على تخزينه بحالة جيدة لحين تصديره، حيث صدرت الشركة عدداً قليلاً من الحاويات لدولة المغرب وبعض الدول الأفريقية على مدار العام الماضى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التمور

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/18/994307