منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




كباتن “أوبر مصر” يطلبون تعديل إجراءات تحصيل المستحقات بسبب “البرومو” و”محفظة الرصيد”


مطالب بالصرف بعد 24 ساعة من إنهاء الرحلة وليس أسبوعاً.. وخفض عمولة الشركة

يسعى عدد من كباتن شركة «أوبر مصر» لحجز السيارات عبر التطبيقات الذكية لإنشاء رابطة للتفاوض مع الشركة بشأن مطالبهم المادية والاجتماعية.

وتتضمن مطالب السائقين صرف مستحقاتهم التى يتم الدفع بها عبر «البرومو كود» أو «الفيزا» أو «محفظة الرصيد» فى اليوم التالى للرحلة وليس بعد مرور أسبوع كما يحدث حالياً.

وقال محمد منصور، سائق بشركة «أوبر»، إن الفترة الأخيرة قامت الشركة بزيادة الرحلات المجانية والتخفيضات والسداد عبر الفيزا والمحفظة، وهو ما أدى إلى عدم تحقيق إيرادات يومية، مبيناً أن السائقين يضطرون للانتظار أسبوعاً كاملاً للحصول على مستحقاتهم من الرحلات التى يتم سدادها بهذه الطرق.

أضاف أنه يسعى مع عدد من السائقين لإنشاء رابطة للتفاوض مع شركة «أوبر» بشأن تحصيل المستحقات فى اليوم التالى من الرحلة، موضحاً أن الإجراءات الحالية تستلزم الانتظار لمدة أسبوع لتحويل مستحقات السائقين إلى الحسابات البنكية.

واتفقت شركة «أوبر»، مؤخراً، مع شركة فورى للدفع الإلكترونى على إتاحة خدمات السداد عبر محفظة للرصيد يقوم العميل بإنشائها بشبكة فورى.

تابع: «ما يمنع الشركة من صرف مستحقاتنا بعد 24 ساعة من الرحلة.. الأمر مجرد تحويل المبلغ إلى حساب السائق».

وقال «منصور»: «السائقون لديهم التزامات يومية، ونعمل على الرحلات مقابل الحصول على المقابل نقدياً، وليس بعد فترة من الزمن.. وهو ما تسبب فى لجوء عدد من السائقين إلى الراحة خلال أيام الإجازات والأعياد التى ينشط بها الرحلات المجانية وعروض البرومو كود».

وتعمل شركات حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية، ومنها «أوبر» و«كريم» على طرح عروض وتخفيضات على الرحلات عبر «برومو كود» خلال الأعياد والمواسم لجذب العملاء.

أوبر مصر
أوبر مصر

 

 

 

 

 

 

 

وطالب وليد محمد، سائق فى «أوبر» بضرورة خفض عمولة الشركة من مقابل الرحلات والبالغة 20%، مبيناً أن النسبة الأفضل بين 10 و15%، خاصة أن السائق يتحمل جميع تكاليف الرحلة دون أى أعباء تساهم بها الشركة.

كانت شركة «أوبر» قد ألغت عمولتها التى تحصل عليها لمدة شهرين نهاية عام 2016 فى محاولة لجذب أكبر عدد من السائقين، وأعادت تحصيلها مرة أخرى.

وذكر «وليد»، أن السائق يقوم بسداد نحو 200 جنيه شهرياً للوكيل مقابل حفظ حقوقه لدى شركة «أوبر» وهى أعباء أخرى على السائق، ما يستدعى ضرورة إنشاء رابطة للسائقين لحماية حقوقهم.

بدأت أعمال «أوبر» فى السوق المحلى مطلع عام 2015، وبدأت بالقاهرة قبل أن تتوسع فى الإسكندرية والجونة، ويبدأ فتح العداد بالشركة عند 5 جنيهات، ويصل سعر الكيلومتر 1.5 جنيه للسيارات العادية و1.70 جنيه للمميزة، و25 قرشاً لدقيقة الانتظار فى السيارات العادية، و40 قرشاً للمميزة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/18/995538