منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مشتريات الأجانب تواصل قيادة البورصة للصعود وتسجل 2.6 مليار جنيه منذ بداية العام


“الأعصر”: EGX30 يستهدف 13250 نقطة.. و”برايم” تؤكد انتهاء التصحيح متوسط المدى

واصلت المشتريات الأجنبية دعم مؤشر البورصة المصرية مع كل حركة تصحيحية، بعد تسجيلها صافى مشتريات 362 مليون جنيه الأسبوع الماضى أٌعلن بها إنتهاء الحركة التصحيحية للسوق، خاصةً أن مشتريات الأجانب ارتفعت إلى 2.6 مليار جنيه منذ بداية العام الحالي.

قال محللون لـ«البورصة»، إن الأسهم فى السوق المصرية مرشحة لاستكمال الصعود خلال تعاملات الأسبوع الحالي، بفضل الاخبار الإيجابية التى انعشت القوى الشرائية من جديد، فضلاً عن ارتفاعات الدولار التى رفعت الحافز الشرائى للمستثمرين الأجانب.

وارتفع مؤشر البورصة الرئيسى خلال تعاملات الأسبوع الماضى ليغلق عند 12984 نقطة مسجلا ارتفاعا بلغ 1.02%، وارتفع مؤشر الأسهم المتوسطة إيجى إكس 70 بنسبة 2.65% عند 532 نقطة، أما مؤشر EGX100 فارتفع بنسبة 2.04% مغلقا عند مستوى 1260 نقطة.

واستحوذت تعاملات المصريين على 70.56% من إجمالى تعاملات السوق، واتجه الأجانب والعرب للشراء بصافى 362.06 مليون جنيه و42.82 مليون جنيه فى الأسبوع المنتهي، ليصل صافى مشتريات الأجانب خلال تعاملات الأسبوع الماضى لنحو 2.57 مليار جنيه، و111.33 مليون جنيه لصافى مشتريات العرب منذ مطلع العام.

وشهد الأسبوع الماضي، تصالح المساهم الرئيسى فى شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا مع الهيئة العامة للرقابة المالية بشأن المخالفات بعد فترة طويلة من المفاوضات، بجانب استئناف توريد المشتقات البترولية السعودية لمصر عبر شركة ارامكو، واقتراب تنفيذ صفقة سى اى كابيتال مع الاستقرار على الهيكل الأخير للمستحوذين.

وتوقع محمد الأعصر مدير التحليل الفنى بشركة الوطنى كابيتال لتداول الأوراق المالية، استمرار ارتفاعات البورصة خلال تعاملات الأسبوع الحالي، على أن يتحرك المؤشر الرئيسى صوب مستويات 13250 نقطة، ارتكازً على 12750 نقطة.

وذكر أن احتمالات الارتفاعات تفتح الباب امام متاجرات سريعة على الأسهم القيادية فى البورصة، ولاسيما هيرميس ومصر الجديدة، وطلعت مصطفى والتجارى الدولي، وجلوبال تيلكوم، وبالم هيلز.

وشدد مدير التحليل الفنى بشركة الوطنى كابيتال لتداول الأوراق المالية، على أن الصعود الأخير فى البورصة جاء بفضل المحفزات الإيجابية حول العديد من الأسهم، ولاسيما اوراسكوم للاتصالات بعد التصالح مع الرقابة المالية.

وقال الدكتور عصام خليفة العضو المنتدب لشركة الأهلى لإدارة صناديق الاستثمار، إن الفترة الحالية تشهد تبادلاً للمراكز المالية، بين المؤسسات المصرية والأجنبية، إذ ظهر نهم لدى المؤسسات المصرية على الشراء خلال تعاملات الخميس الماضي.

لفت الى أن استئناف توريد المشتقات البترولية لمصر من شركة ارامكو السعودية دعم السوق خلال تعاملات نهاية الأسبوع ما يرفع من فرص استمرار الأداء الإيجابى، ما ظهر بوضوح الى امتداد موجة الصعود صوب شريحة اكبر من الأسهم.

وتوقعت مذكرة التحليل الفنى بشركة ببنك الاستثمار برايم القابضة، استمرار الاتجاه الصاعد قصیر الأجل لمؤشر البورصة الرئيسى واختراق حاجز 13000 نقطة واستهداف مستوى المقاومة 13500 نقطة.

ونصحت مستثمر قصیر الأجل بشراء الانخفاضات، مع اعتبار مستوى الدعم 12700 نقطة ايقاف خسائر، كما لفتت الى انتهاء موجة تصحيح المدى المتوسط عند مستوى الدعم 11800 نقطة والذى يتضمن المتوسط المتحرك الأساسى لـ 18 اسبوعا.

وتابعت فى توقعاتها للبورصة المصرية على الأجل المتوسط: اختراق منطقة 13400: 13500 نقطة للمؤشر الرئيسى يؤكد استهداف 15000 نقطة.
بلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع الماضى نحو 6.2 مليار جنيه، عبر تداول 1.18 مليار سهم منفذة على 155 ألف عملية وذلك مقارنة بإجمالى قيمة تداول قدرها 12.5 مليار جنيه خلال الأسبوع الأسبق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/18/995734