منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



تقرير.. الكويت الأسرع نموا في استهلاك الغذاء بالخليج وقطر الأخيرة


الكويت- البورصة نيوز

توَّقعت شركة آلبن كابيتال للاستشارات المصرفية والاستثمارية أن تسجل الكويت أسرع نمو سنوي في استهلاك الغذاء خليجياً خلال الفترة الواقعة بين 2016 و2021، على أن تسجل معدل نموّ سنوياً مركباً بنسبة 5.5% .

وتحتل عمان المركز الثاني في قائمة الدول الخليجية الأسرع نموا في استلاك الغذاء بنسبة 4.5% والإمارات الثالث بنمو 4.4% والسعودية بنسبة 4.2% والبحرين 2.6% وتتزيل القائمة قطر بنسبة 2.3%، بحسب تقرير صناعة الأغذية في دول مجلس التعاون الخليجي الصادر عن شركة “آلبن”، ونشرته صحيفة القبس اليوم 22 مارس 2017.

توقع التقرير أن يبلغ استهلاك الغذاء في الكويت 4.7 ملايين طن في غضون عام 2021، في ضوء ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للفرد، بناء على الأسعار الحالية، وهو ثاني أعلى معدل في دول التعاون.

وأضاف أن زيادة عدد السكان بمعدل نمو سنوي مركب 3% تقريباً، سيعزز الطلب على الغذاء ويزيد إنفاق المستهلك على المطاعم والأطعمة الفاخرة، وتوقع أن ينمو استهلاك الفواكه في الكويت بنسبة 7.9% سنوياً في الفترة بين 2016 و2021.

%80 لسكان السعودية والإمارات

رجحت “ألبن” أن تحافظ السعودية والإمارات على مركزيهما الرئيسيين في استهلاك الغذاء، بفضل ارتفاع عدد سكانهما، بحيث ترتفع حصتهما مجتمعتين من استهلاك الأغذية بشكل عام في منطقة الخليج إلى أكثر من 80% في 2021.

كما رجح المملكة العربية السعودية لأن تظل صاحبة الحصة الاعلى في استهلاك الغذاء مقارنة بالإمارات قياساً بمجموع السكان في الخليج، نظراً إلى ارتفاع استهلاك الفرد مقارنة بمواطني الدول الخليجية الأخرى.

ورغم أن السعودية والإمارات تمثلان 81.4% من مجموع الأغذية المستهلكة في منطقة الخليج، تراجعت حصتهما نقطة مئوية واحدة بين عامي 2009 و2014، بالمقابل زادت حصة كل من الكويت وعُمان.

ووفق بيانات عام 2014، تعد الكويت الثانية بعد السعودية في استهلاك الفرد الواحد من الأغذية، إذ استهلك الكويتي آنذاك 847.3 كيلو جرام من الأغذية، تلاه الإماراتي ثم العُماني فالقطري وأخيرا البحريني.

ورغم سيطرة المملكة العربية السعودية على المشهد العام في إنتاج الأغذية، فإن حصتها انخفضت عما كانت عليه في 2009، بسبب انخفاض المساحات المتوافرة لزراعة الخضروات، والتخفيض التدريجي لمحاصيل القمح. في الوقت ذاته، زادت الكويت وعُمان وقطر حصتها بعد أن تعهدت ببذل جهودها لتحسين الإنتاجية المحلية.

وارتفعت نسبة إنتاج الغذاء في الكويت من 3% في 2009 الى 5% في 2014 على مستوى البلد، وجاءت بعدها السعودية والإمارات وعُمان في الإنتاج.

 دوافع الاستهلاك

قال التقرير إن ارتفاع دخل الفرد، الى جانب النمو السكاني حفَّز على استهلاك الغذاء في الكويت، كما أن طراز الحياة المحمومة والعادات الغربية وقاعدة الشباب الكبيرة زادت من شعبية مطاعم المأكولات السريعة والمعالجة.

وتجلت هذه العادات في الكويت التي لديها واحدة من أعلى معدلات الوزن الزائد والبدانة بين سكانها على مستوى العالم.

علاوة على ذلك، أدى توافر الغذاء بأسعار منخفضة الى زيادة الاستهلاك إضافة الى هدر الأغذية، حيث أظهرت دراسة سابقة أن أكثر من نصف السكان أنهم يحضرون ويطلبون أطعمة أكثر من حاجتهم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الكويت

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/03/22/998320