منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير التموين : ندرس زيادة عدد السلع الأساسية المدعمة من 3 إلى 20


توفير 160 ألف طن سلع واستيراد 40 ألف طن دواجن و12.7 ألف ذبيحة لشهر رمضان 

86 مليار جنيه دعم الخبز والسلع التموينية فى ميزانية العام المالى المقبل 

فتح باب تسجيل المواليد الجديد منتصف أبريل والانتهاء من تنقية البطاقات خلال شهرين 

قال على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، إن وزارته تدرس زيادة عدد السلع الأساسية المدعمة من 3 إلى 20 سلعة.

وكانت وزارة التموين قد قصرت الدعم السلعى من خلال بطاقات التموين على 3 سلع فقط هى السكر والأرز والزيت بدءًا من الشهر المقبل، بدلاً من النظام السابق والذى كان يحدد قيمة مالية لكل فرد مسجل فى نظام الدعم يستطيع استخدامها فى شراء ما يناسبه من بين 50 سلعة محددة، وقال المصيلحى إن الهدف من ذلك هو وصول السلع المدعمة إلى مستحقيه.

أوضح المصيلحى، أن عدد المستفيدين من دعم البطاقات التموينية المستوفين للبيانات بلغ 55.5 مليون مواطن، بينما يصل عدد غير المستوفين للبيانات 19 مليون موزعين على 6 ملايين بطاقة تموينية متنوعه بين بدل فاقد أو تالف أو فصل اجتماعى أو ليس لديهم بطاقات.

أضاف أن الوزارة مستمرة فى تنقية البطاقات حيث سيتم بدء من الشهر المقبل توزيع استمارات على مديريات التموين ومكاتب البريد لتوزيعها على المواطنين لملئها من خلال هذه الجهات أو من خلال موقع الوزارة الإلكترونى لاستيفاء البيانات، وسيتم فتح باب تسجيل المواليد الجدد اعتباراً من منتصف أبريل المقبل.

وأكد أنه سيتم الانتهاء من تحديث جميع البيانات وتنقية البطاقات بالكامل بحد أقصى يونيو المقبل، موضحاً أنه تم تسليم مديريات التموين بالمحافظات 301 ألف بطاقة تموينية منذ بداية الحملة التى انطلقت مطلع الشهر الحالى، على خلفية أزمة الكارت الذهبى لصرف الخبز.

وقال المصيلحى، إن وزارته باتت مستعدة لاستقبال موسم توريد القمح المحلى المقرر انطلاقة منتصف الشهر المقبل، من خلال تجهيز اأماكن التخزين فى الصوامع والشون الأسفلتية التابعة للوزارة وبنك التنمية والائتمان الزراعى، كما تم البدء فى عمل معاينات على مناطق التخزين بالمحافظات.

وقال إن وزارة المالية خصصت 16 مليار جنيه لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية لتمويل شراء 4 ملايين طن قمح محلى من المزارعين خلال الموسم الجديد، على أن تتولى الشركة القابضة للصوامع عملية التخزين من خلال الصوامع التابعة لها، بالإضافة إلى شون بنك التنمية الزراعى من خلال الجمعيات الزراعية والشركة القابضة للصناعات الغذائية من خلال المطاحن والمضارب التابعة لها.

أضاف أن وزارة التموين ليس لها علاقة بطريقة تجميع القمح من الفلاحين سواء تم بالتوريد المباشر من المزارع للشون والصوامع أو فروع بنك التنمية أو قام ببيعها للتجار وهو من تولى عملية توريدها للصوامع.

وشدد على أن الوزارة لن تلجأ إلى التخزين واستئجار الصوامع التابعة للقطاع الخاص إلا فى حالة الضرورة القصوى وفى هذه الحالة سيتم إخضاعها للإشراف الكامل من خلال الشركة القابضة للصوامع طوال فترة الاستئجار.

وقال وزير التموين، إن إجمالى مخصصات الدعم فى ميزانية العام المالى المقبل يصل إلى 86 مليار جنيه منه 60 مليار جنيه لدعم إنتاج الخبز المدعم و26 مليار جنيه لشراء السع التموينية.

وعن استعدادات الوزارة لشهر رمضان المقبل، قال المصيلحى إنه سيتم إقامة العديد من المعارض والشوادر بجميع المحافظات لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة من خلال فروع الشركة القابضة للصناعات الغذائية وفروع المجمعات الاستهلاكية وبالتنسيق مع الغرف التجارية فى المحافظات.

وأشار إلى أن الوزارة ستقوم بتوفير 160 ألف طن سلع تتضمن 59 ألف طن سكر و21.5 ألف طن دقيق و77 ألف طن أرز و2008 طن مكرونة، بالإضافة لتوفير 848 ألف كرتونة زيت طعام و205 آلاف كرتونة مسلى طبيعى وصناعى و15.6 ألف كرتونة زبدة مستوردة و1400 طن عدس وفول ولوبيا ونحو 52 ألف كرتونة عصائر ومعلبات.

أوضح المصيلحى، أن الشركات وفرت 1270 ذبيحة بتلو وضانى و2350 طن لحوم مجملة بأنواعها و6860 طن دواجن مجملة بجانب تعاقد الوزارة على كميات تتراوح بين 20 و40 ألف طن دواجن من مناشئ مختلفة.

وعن أزمة اللحوم البرازيلية، قال المصيلحى إن الوزارة تعتمد على جهاز الخدمة الوطنية الذى يستورد اللحوم لصالح الشركة القابضة بجودة عالية بجانب توفر 13 ألف طن لحوم سودانية حيه حتى شهر يوليو المقبل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/25/1000026