منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقعات بارتفاع تكلفة طباعة الكتاب المدرسى للعام المقبل إلى 2.5 مليار جنيه


تستعد المطابع لتنفيذ عمليات طباعة الكتاب المدرسى، للعام الدراسى المقبل، بعد ترسية المناقصة على 65 كياناً، وسط قلق من ارتفاع أسعار الورق.

وقدر أحمد حسام، رئيس شعبة الكتاب المدرسى بغرفة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات، قيمة مناقصة الكتاب المدرسى للعام الدراسى 2017- 2018 بنحو 2.25 إلى 2.5 مليار جنيه، مقارنة بمليار جنيه العام الدراسى الحالى.
قال حسام لـ«البورصة»، إن اللجنة التى شكلتها وزارة التربية والتعليم بحضور مفوض من مجلس الدولة، وافقت على سعر 68 مليماً للصفحة الأبيض والأسود، و73 مليماً للصفحة الألوان. ورفعت اللجنة توصية للوزير بالموافقة على تلك الأسعار.
وكانت وزارة التربية والتعليم، قد فتحت المظاريف الفنية للمطابع المتقدمة لمناقصة الكتاب المدرسى للعام الدراسى المقبل يوم 12 مارس الحالى، وتمت ترسية المناقصة على 65 مطبعة.
وأضاف «حسام»، أن زيادة أسعار العام الحالى منطقية، بعد الارتفاع الذى شهده سعر الورق نتيجة تحرير سعر صرف الدولار وتعويم الجنيه، مضيفاً أن المطابع طالبت بسعر 75 مليماً للصفحة الملونة، و70 مليماً للصفحة غير الملونة لتتناسب مع التكاليف الإنتاجية، خصوصاً أن المطابع التى شاركت فى مناقصة العام الدراسى الحالى تكبدت خسائر كبيرة.
وتقدمت المطابع الأميرية بسعر أقل مليم للصفحة، فى حين قدمت مطابع الشرطة، أسعاراً أقل مليمين للصفحة، وتم الأخذ بالسعر الأقل الذى تقدمت به مطابع الشرطة.
وقال مصدر، إن عدداً كبيراً من المطابع، تقدم بطلب طباعة كميات مخفضة تخوفاً من رفض الوزارة رفع الأسعار، لكن حوالى 6 مطابع طلبت زيادة الكميات المخصصة لها بشكل قد لا يناسب طاقتها الإنتاجية.
وأوضح المصدر، أن المطابع الأميرية، طالبت بطبع 4 مليارات صفحة، ومطابع الشرطة 4 مليارات صفحة، ومؤسسة روزاليوسف 2.5 مليار صفحة، والمصنع الدولى 2.5 مليار صفحة، وهى كميات ضعف طاقاتها الإنتاجية، بالإضافة إلى طلب مطبعة القومية طباعة نحو 2.5 مليار صفحة، رغم تأخرها فى تسليم تعاقداتها خلال مناقصة العام الدراسى الحالى.
وحذر المصدر من فتح الباب أمام ما سماه «السمسرة فى طباعة الكتاب المدرسى»، إذ تتجه بعض المطابع للطبع لدى كيانات أخرى، مطالباً بتوزيع الوزارة للمناقصة، وفقاً للطاقات الإنتاجية بناءً على المسح الذى قامت به الوزارة.
وقال رفعت شاهين، رئيس مطبعة الفتح، إن الأسعار الجديدة مرضية للمطابع، ولكنَّ هناك تخوفاً من حدوث زيادة فى أسعار الورق الذى يتراوح سعره حالياً بين 15.5 ألف جنيه للطن المحلى و17 ألف جنيه للمستورد.
وأضاف أن المطبعة تقدمت بطلب كميات تقدر بـ3.5 مليون صفحة فقط؛ تخوفاً من حدوث تغيرات فى الأسعار حتى لا تتكبد خسائر جديدة، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من المطابع تقدم بطلبات كميات مخفضة للسبب نفسه.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/26/1000402