منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“معلومات الوزراء” يعتزم إطلاق مؤشر تنافسية المحافظات خلال أيام


«الجمل»: نستعد لإجراء استبيانات حول ارتفاع الأسعار والوضع الاقتصادى
«عشماوى»: سنحتاج استبيانات لمشروع المجمعات الصناعية خلال أشهر
انتهى مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء من إعداد مؤشر التنافسية بين المحافظات، وجارٍ الاستعداد لتدشينه خلال أيام.
قال حسام الجمل رئيس مركز معلومات دعم واتخاذ القرار لـ »البورصة«، إن اللجنة المختصة بوضع مؤشر التنافسية بين المحافظات تعقد حالياً جلساتها لمناقشة أخر البنود المتعلقة بالمؤشر ومن المقرر تطبيقه فى جميع المحافظات خلال أيام.
أوضح أن فكرة المؤشر جاءت من مؤشر التنافسية العالمى، والتى تشارك فيه مصر، ويتكون من 12 عنصراً.
أضاف أن مؤشر التنافسية يستهدف وضع الحلول المناسبة لمشكلات المحافظات والتكاليف المالية اللازمة لها، ضمن خطة تجميع المشكلات فى كل محافظة على حدة ورفعها للجهات المسئولة كالصحة أو التعليم وغيرها، من خلال رصد إيجابيات وتحديات المحافظة.
وذكر أن المركز يتعاون مع البنك المركزى من خلال توفير الإحصائيات والإستبيانات اللازمة للسياسات النقدية للبنك والتى يترتب عليها إتخاذ القرارات والإجراءات المطلوبة.
أشار إلى المركز بدأ إعداد إستبيانات حول إرتفاع الاسعار وازمة الغلاء الحالية وعدة امور تتعلق بالوضع الإقتصادى بالتعاون مع الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء والبنك المركزى.
تابع: »تعاون المركز مع وزارة التضامن خلال الأشهر الماضية لتوفير بعض الإحصائيات والمعلومات المطلوبة عن الاسر الأكثر فقراً لتمكين الوزارة التوسع فى برنامج تكافل وكرامة والوصول للمستحقين دون غيرهم من المواطنين خاصة بعد تحرير سعر صرف الدولار.
وقال الجمل إن المجالس الاستشارية الرئاسية أكثر الجهات المستهدف زيادة التعاون معها خلال الفترة المقبلة من خلال توفير المعلومة فى متخلف القطاعات لمساعدتها على اتخاذ القرارات.
لفت إلى أن المركز يضع مؤشرات لجميع القطاعات المختلفة ورصد المعلومة لمساعدة متخذى القرار من تجميع البيانات، التى تساهم فى إصدار القرارات الصحيحة.
شدد على ضرورة التركيز على الابتكار والشركات الصغيرة والمتوسطة وزيادة قيمتها المضافة خلال الفترة المقبلة، خاصة أنهما يمثلان قاطرة التنمية الحقيقية فى مصر.
لفت إلى وجود تعاون مستمر مع صندوق حيا مصر، ويعد البروتوكول الذى تم توقيعه اليوم مع الصندوق هو استكمالا للتعاون، واستعداداً لإجراء إستطلاعات رأى وتوفير المعلومات الازمة فى مختلف القطاعات خلال الفترة المقبلة.
أوضح أنه على سبيل المثال قدم المركز جميع البيانات حول القرى الاكثر احتياجا والمناطق الغير أمنة لمساعدة الصندوق الوصول للأسر التى تعيش بالمناطق العشوائية لتطويرها.
تابع: «البروتوكول يستهدف ايضاً البحث عن االفرص الاستثمارية الجيدة بالسوق المصرى، من خلال توفير خرائط التنمية التى يقوم بإعدادها المركز».
أوضح أن المركز يجرى حالياً استطلاعات راى حول الأزمات الاقتصادية التى تمر بها البلاد.
أشار إلى وجود نحو 130 متحذ قرار يستفيدون من معلومات واستطلاعات الرأى الذى يقوم بها المركز، ويتم ارسال نحو 1400 رسالة شهرية للمواطنين لتوعيتهم ببعض الأمور الحياتية الضرورية.
ومن جانبه قال محمد عشماوى رئيس صندوق تحيا مصر لـ « البورصة»، إن من أبرز القطاعات التى ستم الإستعانها بها لمركز دعم وإتخاذ القرار الإسكان والمناطق العشوائية، والأسر الأكثر فقراً للوصول لها بشكل أسرع ومعرفة كيفية التعامل معها.
وذكر عشماوى أن الصندوق طلب من مركز دعم وإتخاذ القرار بيانات حول المحافظات الأكثر إنتاجية، وتحديد نوع النشاط الصناعى بها للبدء فى مشروع إنشاء مجمع صناعى فى عدد من المحافظات يختص بتنفيذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر بمختلف القطاعات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/26/1000517