منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“عوض”: هيكلة النفقات والتعويم وراء نمو الأرباح.. ونواصل التخارج من “بنك الإعتماد”


 

كشفت المجموعة المالية هيرميس عن نتائج أعمالها للفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016، حيث تضاعف صافي الربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية من العمليات المستمرة بمعدل 8 مرات تقريبًا ليبلغ 1.6 مليار جنيه خلال عام 2016 مع نمو إجمالي الإيرادات لتبلغ 4 مليار جنيه خلال نفس الفترة.

جاء ذلك في ضوء الإدارة الرشيدة لنقدية وأصول الشركة وارتفاع المساهمة الإيجابية من عمليات قطاع التمويل غير المصرفي، مصحوبًا بتعافي مبدئي بمناخ الأعمال خلال الربع الأخير من العام.

وينعكس نمو الإيرادات في وجود أرصدة دولارية من العمليات بالإضافة الى الأرصدة الدولارية الناتجة عن عملية التخارج من معظم حصة الشركة في بنك الاعتماد اللبناني وهو ما نتج عنه تحقيق مكاسب من فروق ترجمة العملة بقيمة 2.7 مليار جنيه خلال عام 2016 على خلفية تعويم الجنيه المصري.

وشهد عام 2016 ارتفاع المصروفات التشغيلية بمعدل سنوي 155% لتبلغ 1.9 مليار جنيه نتيجة ارتفاع التكاليف الاستثنائية والمصروفات غير المتكررة خلال الربع الأخير، وارتفاع مصروفات الشركة المقومة بالعملات الأجنبية إثر تحرير سعر الصرف.

وارتفعت إيرادات الأتعاب والعمولات بنسبة 50% خلال عام 2016، لتصل إلى 1.2 مليار جنيه خلال نفس الفترة، وباستبعاد تأثير التعويم على إيرادات الأنشطة التشغيلية يصل ارتفاع الأتعاب والعمولات إلى نسبة 34% في عام 2016 نتيجة تحسن الأداء التشغيلي لمعظم قطاعات بنك الاستثمار، بالإضافة إلى المساهمة القوية من قطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة والذي يشمل شركة المجموعة المالية هيرميس للتأجير التمويلي وشركة تنمية لخدمات التمويل متناهي الصغر.

وفي هذا السياق أعرب كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس، عن سروره بالأداء المالي والتشغيلي للشركة خلال عام 2016، مشيرًا إلى أن الأوضاع الراهنة في أسواق المنطقة، ولا سيما تعويم الجنيه في السوق المصري، تستدعي التأقلم مع الواقع الاقتصادي الجديد بالأسواق التي تعمل بها الشركة.

وأضاف عوض أن الشركة عكفت على تطبيق التدابير الحازمة لإعادة هيكلة نفقات الشركة خلال الربع الأخير من عام 2016 عبر العديد من سياسات إعادة هيكلة المصروفات سعيًا للتأكد من توافر المرونة اللازمة لإدارة الشركة.

وعلى هذه الخلفية شهد صافي الربح التشغيلي نموًا قياسيًا بنسبة 568% ليبلغ 2.1 مليار جنيه خلال عام 2016. وبلغ هامش صافي الربح 53% في ضوء نمو إجمالي الإيرادات بما يتجاوز معدل ارتفاع المصروفات التشغيلية خلال عام 2016.

وتواصل الشركة تنفيذ خطة التخارج من الحصة المتبقية من أسهم بنك الاعتماد اللبناني ويأتي ذلك على خلفية قيام الشركة ببيع حصة الأغلبية من أسهم البنك، ومن ثم التوقف عن تجميع نتائجه اعتبارًا من الربع الثاني من عام 2016، حيث قامت الشركة ببيع حصة إضافية تبلغ 1% من أسهم البنك خلال الربع الأخير لتصل حصتها إلى 15.1% بنهاية عام 2016.

وأضاف عوض أن عام 2016 كان بمثابة نقطة تحول محورية بمسيرة المجموعة المالية هيرميس، حيث أحرزت الشركة تقدمًا ملحوظًا في تنفيذ استراتيجيتها المكونة من 6 محاور رئيسية، تركيزًا على فريق العمل وترسيخ المكانة التنافسية للشركة مع تنويع الأنشطة وباقة المنتجات والخدمات المقدمة وتنمية النطاق الجغرافي لأعمال الشركة وتعظيم معدلات الربحية. وأوضح عوض أن الشركة تعمل منذ مطلع عام 2017 على تنمية أعمال “Merchant Bank”، والتوسع بعمليات قطاع السمسرة لتشمل الأسواق المبتدئة في آسيا، وذلك بالتزامن مع إتمام المراحل النهائية لافتتاح مقر المجموعة المالية هيرميس في مدينة نيويورك الأمريكية.

كما أكد عوض أن الشركة ستواصل الاستثمار في الارتقاء بالخبرات الهائلة التي ينفرد بها فريق العمل بالشركة سعيًا لتحقيق النمو المنشود بالقطاعات الحالية والجديدة من أجل تعظيم العائد الاستثماري طويل الأجل للمساهمين.

واختتم عوض بأن المجموعة المالية هيرميس بتاريخها العريق في أسواق المنطقة تسعى جاهدة لتحقيق المزيد، وهو ما يعكف عليه فريق العمل خلال المرحلة المقبلة.

وقد أوصى مجلس الادارة بتوزيع نقدي لمساهمي الشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 بواقع ٢٫٧٥ جنيه مصري للسهم على أن يتم عرض التوصية على الجمعية العمومية.

وجائت أبرز المؤشرات التشغيلية للربع الأخير على النحو التالي:

 

  • احتل قطاع الوساطة في الأوراق المالية المركز الأول في أربع بورصات إقليمية خلال الربع الأخير من عام 2016، حيث حصد المركز الأول في البورصة المصرية (حصة 39.6% من إجمالي التنفيذات)، وبورصة ناسداك دبي (حصة 54.4%)، وسوق أبو ظبي للأوراق المالية (حصة 27%)، وسوق الكويت للأوراق المالية* (حصة 25.7%). كما احتلت الشركة المركز الثاني ببورصة الأردن (حصة 21.4%)، والمركز الثالث ببورصة عمان (حصة27.4%)، والمركز الرابع بسوق دبي المالي (حصة 14%).

    وبلغ إجمالي تنفيذات قطاع الوساطة 9 مليار دولار خلال الربع الأخير من عام 2016، وهو نمو سنوي بمعدل 11%، وارتفاع بنسبة 34% مقابل 6.7 مليار دولار خلال الربع الثالث من عام 2016 بفضل تحسن معدلات السيولة بجميع الأسواق الإقليمية خلال الربع الأخير.

    وبالاشتراك مع قسم البحوث بالمجموعة المالية هيرميس، قام قطاع الوساطة بتنظيم الدورة السنوية السادسة من المؤتمر الاستثماري «London MENA & Frontier Conference»، حيث قدم المؤتمر الشركات المدرجة في الأسواق المبتدئة لأول مرة منذ انطلاقه إلى جانب تركيزه المعتاد على أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باعتباره المؤتمر الاستثماري الأكبر من نوعه بالمملكة المتحدة لعرض وتقييم الفرص الاستثمارية الجذابة في أسواق المنطقة.

  • نجح فريق الترويج وتغطية الاكتتاب في تنفيذ أكثر من 10 صفقات استثمارية خلال عام 2016 تتنوع بين صفقات الطرح والدمج والاستحواذ وترتيب وهيكلة الديون بأسواق رأس المال. وخلال الربع الأخير من عام 2016 قام الفريق بدور المستشار المالي في صفقة استحواذ الشركة المتطورة للخدمات البترولية (أديس) على ثلاثة حفارات بحرية في المملكة العربية السعودية من شركة هيركليز أوفشور مقابل 65 مليون دولار، من خلال القيام بدور المنسق الرئيسي في تدبير قرض مشترك بقيمة 55 مليون دولار مع القيام بدور الضامن في تأمين جزء من هذا القرض. كما قام فريق الترويج وتغطية الاكتتاب بدور الوسيط والمستشار المالي الأوحد لشركة Litat Group في صفقة بيع حصة الأغلبية من أسهم شركة صلب مصر.
    وبلغت قيمة الصفقة 1.4 مليار دولار وهي أكبر صفقة دمج واستحواذ يتم تنفيذها في السوق المصري خلال الآونة الأخيرة، فضلا عن كونها أحد أكبر الصفقات التي تم إتمامها في أسواق الشرق الأوسط خلال عام 2016.
    وبالإضافة إلى ذلك قام الفريق بتقديم خدماته الاستشارية في اتفاقية الشراكة بين مجموعة حسن علام القابضة ومؤسسة التمويل الدولية، حيث قامت المؤسسة بموجب الاتفاقية بضخ استثمارات تبلغ قيمتها 20 مليون دولار في شركة حسن علام بهدف المساهمة في خطة التطوير التي تتبناها الشركة، تمهيدًا لعملية الطرح المحتملة لأسهم الشركة. كما نجح الفريق في ترتيب سلسلة من صفقات الدمج والاستحواذ وعمليات الطرح العام بأسواق المنطقة والمرتقب تنفيذها خلال عام 2017.
  • بلغت قاعدة الأصول التي يديرها قطاع إدارة صناديق الاستثمار والمحافظ المالية 1.5 مليار دولار بنهاية عام 2016. وقد قام القطاع بفصل الأصول المدارة بالسوق المصري والإعلان عنها بشكل مستقل بداية من الربع الأخير للحد من أثر انخفاض قيمة الجنيه المصري على قاعدة الأصول التي تديرها الشركة، حيث تمثل قاعدة الأصول المقومة بالجنيه المصري حوالي 37% من إجمالي الأصول المدارة.

    وعلى هذه الخلفية بلغت قاعدة الأصول التي تديرها الشركة في السوق المصري 10.5 مليار جنيه خلال الربع الأخير من عام 2016، وهو ارتفاع بنسبة 18% مقارنًة بالربع الثالث بفضل الأداء القوي للسوق المصري، حيث ساهم تحسن أداء السوق بنسبة 22%، بينما مثلت قيمة الاستردادات 4%.

    وبلغت قاعدة الأصول التي تديرها الشركة في الأسواق الإقليمية 955 مليون دولار بنهاية الربع الأخير، وهو ارتفاع بنسبة 1.2% عن الربع السابق، حيث مثل تحسن الأسواق نسبة 5%، بينما مثلت الاستردادات نسبة 4%.

  • بلغت قاعدة الأصول التي يديرها فريق الاستثمار المباشر مليار دولار بنهاية عام 2016، بزيادة سنوية قدرها 62% عن العام السابق.
    وبلغت محفظة الأصول التي تديرها شركة «ڨورتكس» المختصة بالاستثمار بمجال الطاقة المتجددة ومشروعات البنية الأساسية – 730 مليون يورو، مع وصول القدرة الإجمالية للشركة إلى 457 ميجاوات، وذلك بعد توقيع اتفاقية الاستحواذ على حصة 49%% من محفظة مشروعات طاقة الرياح بالأسواق الأوروبية من خلال شركتها التابعة «ڨورتكس 2»، والتي جاءت في أعقاب صفقة استحواذ «ڨورتكس 1» على حصة 49% من أسهم شركة EDPR France خلال ديسمبر 2014، علمًا بان شركتي «ڨورتكس» مملوكة بنسبة 5% للمجموعة المالية هيرميس و95% لصناديق سيادية بدول مجلس التعاون الخليجي.

    وعلاوةً على ذلك قام فريق «ڨورتكس» بالمشاركة مع شركة “Tanega Nasional Berhad” مطلع عام 2017 بإبرام اتفاقية جديدة للاستحواذ الكامل على مجموعة متنوعة من مشروعات الطاقة الشمسية المملوكة لشركةTerraForm Power بالمملكة المتحدة، وذلك في صفقة تقدر القيمة الإجمالية للأصول المستحوذ (Enterprise Value)عليها بنحو 470 مليون جنيه إسترليني، حيث تشمل 24 محطة طاقة شمسية بقدرة إجمالية 365 ميجاوات.

    علمًا بأنه من المتوقع تنفيذ الإغلاق المالي خلال الربع الثاني من العام الجاري وستثمر عنها ارتفاع الأصول المدارة لفريق الاستثمار المباشر لتصل إلى 1.4 مليار دولار أمريكي مع زيادة قدرتها الإجمالية إلى 822 ميجاوات.

  • بلغ نطاق تغطية قسم البحوث 154 شركة تمثل قرابة 63% من إجمالي رأس المال السوقي بالمنطقة خلال الربع الأخير من عام 2016. ويقوم فريق البحوث كذلك بتحليل 9 اقتصادات من المنظور الكلي، إلى جانب إصدار المذكرات الاستراتيجية لتغطية 9 اقتصادات أخرى.

    واحتل فريق البحوث المركز الثانى بتصنيف Thomson Reuters Extel Ranking لشركات بحوث الاستثمار في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

  • احتلت شركة المجموعة المالية هيرميس للتأجير التمويلي المركز الرابع في السوق المصري بحصة سوقية بلغت 9% خلال عام 2016. وقد عملت الشركة خلال الربع الأخير على إطلاق برنامج تمويل يستهدف المشروعات المتوسطة والصغيرة، كما دخلت الشركة في تحالف استراتيجي مع شركة «كرم للطاقة الشمسية» بغرض تقديم حلول التأجير التمويلي للشركات الراغبة في شراء مضخات الري التي تعمل بالطاقة الشمسية أو تركيب ألواح الطاقة الشمسية على أسطح منشآتها.

    كما عملت الشركة على ترتيب وإتمام ثلاث صفقات تمويل مشترك بقيمة إجمالية تبلغ 530 مليون جنيه.

  • رصدت شركة تنمية لخدمات التمويل متناهي الصغر أداءًا قويًا خلال الربع الأخير من عام 2016، حيث ارتفع عدد العملاء النشطين بنسبة تتجاوز 5% مقارنًة بالربع الثالث، كما ارتفع عدد نماذج طلب الإقراض بأكثر من 9% مصحوبًا بنمو عدد القروض المصدرة بمعدل يتجاوز 11% خلال نفس الفترة، وهو ما يعكس المردود الإيجابي لنمو مبيعات الشركة فى بداية العام وتأمين مصادر تمويل جديدة مع استكمال خطة الاندماج مع المجموعة المالية هيرميس.

    وبشكل عام خلال عام 2016 تراجع حجم أعمال الشركة مقارنة بعام 2015 نظرًا لإغلاق محفظة القروض القديمة وتباطؤ مبيعات الشركة على خلفية تأخر موارد التمويل خلال الربع الأول. وعلى الصعيد التشغيلي قامت الشركة بافتتاح 8 فروع جديدة خلال الربع الأخير من عام 2016.

كشفت الشركة عن تحقيقها أرباح فروق تقييم عملة وفروق إعادة تقييم بلغت 2 مليار جنيه خلال العام الماضي، عقب تحرير سعر الصرف.

وذكرت أن هذه المبالغ تحملتها في ضوء قرار البنك المركزي االمصري بتحرير سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه في 3 نوفمبر الماضي، تحت بند فروق ترجمة الأرصدة بالعملات الأجنبية.

حققت الشركة صافي أرباح مجمعة 1.5 مليار جنيه خلال عام 2016، مقارنة بصافي أرباح 648.9 مليون جنيه خلال العام الأسبق 2015، بنمو بلغ 130.6%.

وبلغت صافي أرباح الشركة المستقلة نحو 2 مليار جنيه خلال العام، مقابل 32.7 مليون جنيه خلال عام 2015 المنقضي، بقفزة في الأرباح بلغت 6256%.

وتاثرت نتائج الأعمال المستقلة للشركة ايجابيا بتحرير سعر الصرف حيث اظهرت قائمة الدخل المستقلة مبلغ 693 مليون جنيه تحت بند فروق ترجمة الارصدة بالعملات الاجنبية.

وفي سياق منفصل كشفت المجموعة، عن نجاح عملية الطرح العام لأسهم شركة “الإمارات دبي الوطني ريت” ببورصة ناسداك دبي، بقيمة إجمالية 105 ملايين دولار.

وقد تم تنفيذ عملية الطرح المذكورة وفقاً للمعايير الدولية المعتمدة بأسواق الولايات المتحدة الأمريكية (Regulation S) والخاصة بقانون الأوراق المالية الأمريكي لعام 1933 وتعديلاته (قانون الأوراق المالية).

واستهدفت عملية الطرح المستثمرين من المؤسسات المالية للاستثمار خارج أسواق الولايات المتحدة الأمريكية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/27/1000764