أرامكو السعودية: خفض الضريبة على الشركة إلى 50% يتناسب مع المعايير الدولية


السعودية- البورصة نيوز

رحبت شركة أرامكو السعودية بصدور الأمر الملكي الخاص بتخفيض الضرائب على شركات إنتاج النفط والمواد الهيدروكربونية العاملة في المملكة، وإعتبرته خطوة إيجابية تعزز توجهات الدولة نحو تنويع مصادر الدخل بما يدعم الاقتصاد الوطني.

وقرر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز اليوم الاثنين 27 مارس 2017، فرض ضريبة على الشركات العاملة في انتاج الزيت والمواد الهيدروكربونية والنفط والغاز، بواقع 85% للمكلف بسداد الضريبة الذي يتجاوز إجمالي استثماراته الرأسمالية في المملكة 225 مليار ريال، تنخفض إلى 75% بالنسبة للشركة التي يتراوح إجمالي استثماراتها الرأسمالية في المملكة بين 225 مليارريال وحتى 300 مليار ريال.

وتتقلص الضريبة إلى 65% على الشركة التي يتجاوز إجمالي استثماراتها الرأسمالية في المملكة حاجز300 مليار ريال وحتى 375 مليار ريال، بينما تصل نسبة الضريبة إلى أدنى مستوياتها عند 50% بالنسبة للشركات التي تتجاوز استثماراتها الرأسمالية في المملكة 375 مليار ريال.

وقال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين الناصر في بيان صحفي إن الأمر الملكي حول خفض معدّل الضريبة المفروضة على الشركة من 85% إلى 50%،سيجعل أرامكو السعودية متوافقة مع المعدلات الدولية في هذا الخصوص.

وأكّد الناصر أن أرامكو السعودية مستمرة في تقديم مساهماتها الحيوية في تنمية وتنويع الاقتصاد الوطني، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

ومن المعروف أن المملكة  العربية السعودية تعكف حاليا على تجهيز شركة أرامكو للطرح في أسواق المال المحلية والعالمية، وتتطلع لجمع نحو 100 مليار ريال من بيع 5% منها، فيما تعد مسألة ارتفاع الضريبة الخاضعة لها أحد التساؤلات التي تطرحها بنوك الاستثمار والمستثمرين العالميين.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/27/1001126