مذكرة تفاهم بين الجامعتين المصرية والروسية للتعاون فى الأبحاث النووية وتبادل الطلاب


وقعت الجامعة الروسية للأبحاث النووية مذكرة تعاون مع جامعة الإسكندرية لتطوير البرامج البحثية فى مجال التكنولوجيا النووية، واستخدام ميزات البنية التحتية، وتبادل المعلومات العلمية والمنهجية، وتطوير برامج التبادل الطلابي.

جاء ذلك خلال زيارة وفد شركة روس أتوم والجامعات الروسية للجامعات المصرية بهدف تطوير التعاون بين الجامعات، وقد ترأس الوفد الروسى فاليرى كاريزين، مدير البرامج التعليمية والتعاون الدولى فى المؤسسة الحكومية روس أتوم.

وزار الوفد جامعة الإسكندرية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وجامعة القاهرة، وجامعة عين شمس، والجامعة المصرية الروسية، وقد حضر الفعاليات من الجانب الروسى ممثلون عن الجامعة الوطنية للأبحاث النووية وجامعة الأورال الاتحادية وجامعة موسكو الحكومية للأبحاث والبناء وجامعة تومسك للبوليتكنيك والمعهد الحكومى للغة الروسية الذى يحمل اسم أ. س. بوشكين.

وعقد الوفد الروسى اجتماعات مع رؤساء وأساتذة الجامعات المصرية، واطلعوا على برامج التدريب الأساسية والقاعدة البحثية والمختبرية، وكذلك ناقشوا اتجاهات التعاون المستقبلى.

وقدم الوفد الروسى عدداً من المقترحات فى المركز الروسى للعلوم والثقافة فى القاهرة تتعلق بنهج روس أتوم للتخطيط وتنمية الموارد البشرية للبلدان الشريكة، وكذلك حول إمكانيات ومقترحات التعاون المقدمة من قبل الجامعات الروسية.

وأشار فاليرى كاريزين إلى أن الهدف الرئيسى لزيارة الوفد الروسى هو مناقشة إمكانيات توفير نظام لتدريب طلاب الكليات التقنية المصرية للعمل فى المستقبل فى محطة الضبعة للطاقة النووية وفق البرامج التى وضعت بالتعاون مع الجامعات الروسية.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/28/1002009