منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تكاليف العمليات تضغط على هوامش “الفنار للمقاولات” فى 2016


“السنيطى”: لا توجد عقود جديدة حالياً ونسعى لإتمام التعاقدات السابقة

ضغطت تكاليف العمليات على هوامش ربحية شركة «الفنار للمقاولات العمومية والإنشاءات» خلال عام 2016، ليتراجع هامش الربح عن العام، بنسبة 2%، لتسجل الشركة هامش ربح 12% خلال العام مقابل 14% عن العام الأسبق 2015.

وأرجع مصطفى السنيطى مدير علاقات المستثمرين بالشركة، تراجع مجمل الأرباح لإرتفاع تكاليف العمليات خلال الفترة، وبالأخص العقود المبرمة مع مقاولين الباطن، والتى شهدت زيادة بما يقارب الأربع مرات، لتسجل 15.5 مليون جنيه مقابل 2.37 مليون جنيه لعام 2015.

وأضاف أن ارتفاع أسعار العقود جاءت نتيجة للزيادة فى أسعار قطع الغيار وأسعار البنزين، ولم تتمخض الزيادات عن تعديل بنود عقود أو رفع أسعارها، وإنما كانت فى إطار عقود الملحقات المبرمة والتى أعلنت عنها الشركة خلال 2016.

ومؤخراً وقعت الشركة ملحق تعاقد لاستكمال أعمال الحفر بمحطة كهرباء أسيوط مع السويدى إليكتريك للتجارة بقيمة بلغت 1.4 مليون جنيه، ويعتبر هذا التعاقد ملحق العقد الثانى الذى تم توقيعه بقيمة 2.9 مليون جنيه فى أغسطس الماضى ليصبح إجمالى قيمة العقد 4.3 مليون جنيه.

وعلى جانب التعاقدات المتوقعة خلال العام الحالى 2017، أفاد بأنه لم يتم حتى الآن توقيع أى عقود مقاولات جديدة، والشركة تركز الآن على اتمام تنفيذ التعاقدات المبرمة خلال عام 2016.

وبلغت حجم عقود المقاولات لشركة «الفنار» للمقاولات لـ33.9 مليون جنيه خلال 2016، وذلك بعد توقيعها لعقدها الخامس مع شركة «السويدى إلكتريك» ليصل إجمالى عقودها مع الشركة 15.5 مليون جنيه، وذلك خلال 4 اشهر.

وعلى صعيد نتائج الأعمال حققت «الفنار» نمواً بإجمالى الإيرادات بنسبة 218% خلال 2016، لتصل إجمالى الإيرادات خلال الفترة 22.26 مليون جنيه مقابل 7 ملايين جنيه عن عام 2015.

ورغم نمو الإيرادات بنسبة كبيرة فإن نمو التكاليف لم يكن فى صالح الشركة، لتحقق 12% نسبة مجمل ربح مقابل 14% عن العام المقارن.

وحققت الشركة صافى أرباح خلال العام 1.7 مليون جنيه مقابل 0.174 مليون جنيه بنمو بنحو 5 مرات.

وتواجه الشركة تراجع كبير بصافى التدفقات النقدية الناتجة من التشغيل، رغم تحقيق لإيرادات بقيمة 22.26 ملايين جنيه خلال العام، لزياة الأرصدة العملاء المدينة خلال العام لتسجل 3.11 ملايين جنيه مقابل لا شىء فى 2015، وارتفاع الأرصدة المدينة أيضا لتصل إلى 2.14 مليون جنيه مقارنة بمتحصلات من الأرصدة المدينة بقيمة 319 ألف جنيه عن 2015.

بالإضافة لزيادة الأعمال تحت التنفيذ خلال الفترة، وتتمثل فى 261.5 ألف جنيهاً، عبارة عن أعمال مشروعات توسعات محطة كهرباء طما، على أن يتم تحميلها على تكاليف العمليات لحين اعتماد العميل مستخلصات الإيرادات ونسب التنفيذ والإنجاز.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/29/1001676