منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تمرير التكاليف وزيادة خدمات “جى بى أوتو” تدفع “فاروس” للتوصية بالاحتفاظ


3.5 جنية قيمة عادلة للسهم.. وهوامش الربحية تتماسك خلال عام 2017 بتمرير التكاليف للمستهلك

7 % تراجع شهري بالحصة السوقية فى ديسمبر .. والشركة تتوقع تحسن معدلات الطلب خلال الربع الثالث من 2017

أوصت بحوث “فاروس” الإحتفاظ بسهم “جى بى أوتو” وسط توقعات بضعف متوقع فى مؤشرات الشركة خلال 2017، نتيجة تراجع الطلب مع احتمالات التعافى على المدى الطويل.

وأرجعت فاروس تراجع الأرباح لعدة عوامل، أولها ارتفاع المصروفات العمومية والإدارية  لتسجل 11.2% من الإيرادات بالربع الأخير من 2016 مقابل 5.8% فى الربع الثالث من نفس العام و 9.2% فى الربع الأخير من 2015.

والسبب الثانى وراء تراجع الأرباح هو ارتفاع التكاليف التمويلية، بعد رفع معدلات الفائدة بعد التعويم ما رفع من مستويات الدين، وزيادة المخصصات ، بالإضافة إلى خسائر فروق العملة الناتجة عن 106.6 مليون دولار صافى التزامات الشركة الدولارية.

وسجلت إيرادات الربع الأخير من العام الماضى 4.1 مليار جنيه، بإنخفاض 4.9% مقارنة بالربع الثالث من نفس العام، وبزيادة 52% على أساس سنوى، وهذه الزيادة مدفوعة بإرتفاع الأسعار حيث انخفض إجمالى المبيعات بمقدار 35.4% على أساس ربع سنوى وبمعدل 36% على أساس سنوى.

وانخفض حجم مبيعات السيارات الملاكى والدراجات ذات العجلتين والثلاث عجلات و سيارات الإنشاء، بنسبة 39.5% خلال الربع الأخير من 2016 مقابل الربع الثالث من نفس العام.

وتتوقع “فاروس” أن يستمر هذا الإتجاه فى انخفاض الطلب على السيارات الملاكى حتى الربع الأول من 2017، وفقاً للأرقام الذى أعلنها مجلس معلومات سوق السيارات، والتى تعكس الصورة غير المتفائلة لوضع صناعة السيارات، بتراجع مبيعات السيارات الملاكى فى يناير الماضى بمعدل 28.2% على أساس سنوى وبمعدل 23.3% على أساس شهرى.

وأشارت “فاروس” إلى تراجع الحصة السوفية لـ “جى بى أوتو” فى الشهرين الاخيرين من 2016، وبلغت الحصة السوقية للشركة 32.7% خلال الربع الأخير من 2016، بإنخفاض 8.8 نقطة أساس عن الربع الثالث، وبزيادة 11.5 نقطة أساس مقارنةً بالربع المقارن من عام 2015، وترجع الزيادة لإدخال ماركة السيارة “شيرى”، لتننخفض الحصة السوقية لـ “جى بى أوتو” من 29.7% فى نوفمبر الماضى إلى 22.5% فى شهر ديسمبر بعد التعويم.

وأشارت “فاروس” إلى ان ارتفاع هوامش ربحية الشركة يرجع لمساهمة قطاعات الأعمال ذات الهوامش المرتفعة للشركة، كأنشطة التمويل وخدمة مابعد البيع والإطارات، وذلك لإستمرار الشركة فى سياستها بتمرير التكاليف تدريجياً للمستهلك.

وبلغت نسبة الديون للملكية 1.5 مرة فى الربع الاخير من 2016، مقابل 1.4 مرة فى الربع الثالث، وذلك لإرتفاع مصاريف الفوائد خلال الربع لتسجل 212 مليون جنيه بنمو 19.2% على أساس ربع سنوى، وبمعدل 131.9% على أساس سنوى، نتيجة لرفع معدلات الفائدة بمقدار 5.5% منذ ديسمبر 2015.

وتوقعت إدارة “جى بى أوتو” تحسن معدلات الطلب على السيارات الملاكى والدراجات عجلتين وثلاث عجلات، والرجوع لمعدلا طلب ماقبل التعويم بحلول الربع الثالث من 2017.

كماتتوقع نمو بالحصة السوقية من سيارات شيرى فى 2017، بإعتبارها عام تجريبى لقياس حجم مبيعاتها فى فترة كاملة، ودخلت شيرى السوق فى 2016 واستحوذت على حصة سوقية 6%.

بالإضافة إلى أن ضعف مبيعات السيارات الملاكى سيعوضه قطاع الإطارات وخدمات مابعد البيعن والسيارات التجارية وأنشطة التمويل للشركة.

ويعد توليد التدفقات النقدية وإدارتها بكفاءة من أهم أولويات الإدارة خلال 2017، حيث من المتوقع ارتفاع حجم  المخزون والدين فى الربع الأول من 2017، وحجم الدين المرتبط بأنشطة التويل البالغ 2.4 مليار جنيه من إجمالى دين 8.7 مليار جنيه فى 2016، وتتوقع الشركة ارتفاعه أضعافاً مضاعفة، وتأخذ الشركة فى العتبار حالياً استثمار محفظة القروض لديها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/30/1003194