منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“سوديك” تمتلك محفظة أراضٍ تطلب 12 عاماً لتنميتها ونسعى لزيادتها


المهندس ماجد شريف العضو المنتدب للشركة
رصد 600 مليون جنيه لضم مساحات جديدة وسداد 848 مليون لـ«المجتمعات العمرانية» 2017
3 مليارات جنيه استثمارات الشركة العام الجارى منها 2.1 مليار للإنشاءات
2.2 مليار جنيه تسهيلات ائتمانية مستغل 55% منها و2.3 مليار جنيه فائضاً مالياً
5.6 مليار جنيه مبيعات مستهدفة العام الجارى و95% نسبة تسويق لمشروعات 2016
نترقب مشروعات الشراكة مع «الإسكان» ونهتم بأراضى مدينتى أكتوبر والشيخ زايد
البيئة الحالية تدعم الاستحواذات والاندماجات بين الشركات وتوقعات بنمو المبيعات
تخطط شركة السادس من أكتوبر للاستثمار العقارى «سوديك» لزيادة محفظتها الحالية من الأراضى بضم مساحات جديدة ورصدت 3 مليارات جنيه استثمارات العام الجارى وتستهدف 5.6 مليار جنيه مبيعات.
قال المهندس ماجد شريف العضو المنتدب لـ«سوديك»، إن محفظة أراضى الشركة تطلب 12 عاماً لتنميتها وتصل إلى 6 ملايين متر مربع ورصدت 600 مليون جنيه لضم مساحات جديدة خلال العام الجارى سواء بالشراء أو الشراكة.
أوضح فى حوار لـ«البورصة»، أن الشركة تخطط لاستثمار 3 مليارات جنيه خلال العام الجارى منها نحو 2.1 مليار توجه للإنشاءات فى مشروعات الشركة المتنوعة وتسدد 848 مليوناً لهيئة المجتمعات العمرانية أقساط أراضى على مدار العام.
وحققت الشركة استثمارات 2.8 مليار جنيه خلال العام الماضى، وسددت 883 مليون جنيه إلى هيئة المجتمعات العمرانية 2016.
لفت إلى أن مساحة الأراضى المتوقع ضمها للعام الجارى ترتبط بحجم الطروحات المعروضة من وزارة الإسكان سواء بالشراكة أو بالبيع طالما أنها مطروحة بأسعار منطقية فيما طالبت الشركة الوزارة بعرض أراضى بعد فترة توقف عن الطروحات دامت 18 شهراً منذ آخر مزاد.
أضاف شريف، أن الشركة تترقب طرح وزارة الإسكان لقطعة أرض مساحة 410 أفدنة بجوار مشروعها فى مدينة الشيخ زايد والتى سبق وطرحت ولم يتم ترسيتها، وترى هيئة المجتمعات العمرانية أنها اكتسبت أهمية كبيرة وموقع مميز والتى اكتسبته لكونها على حدود مشروع الشركة ويمثل امتداداً طبيعياً له ونسعى للمنافسة عليها حال إعادة طرح المساحة.
أضاف أن الشركة طرحت 3 مشروعات خلال الربع الأول من العام الحالى وحققت نسبة مبيعات مرضية، وتشمل مراحل من
مشروعات One16 فى سوديك ويست، وأكتوبر بلازا، ومرحلة بمشروع ايستاون وتعد لحزمة من الطروحات الجديدة على مدار العام منها مرحلة العمارات بمشروع فيليت وهو مشروع منفصل عن ايستاون يقع على بعد 5 دقائق منه وعلى مساحة 301 فدان وأيضا مشروع الشراكة مع شركة مصر الجديدة للوصول بالقيمة البيعية المستهدفة بقيمة 5.6 مليار جنيه.
أوضح أن الشركة رفعت الأسعار بنسب بين 20 و30% وفقاً للتشطيب فى المشروعات غير المباعة التى طرحت قبل التعويم فى رد فعل طبيعى لزيادة التكلفة عقب تحرير سعر الصرف فيما طرحت المراحل الجديدة وفقاً للتسعير الجديد والمرتبط بالتكاليف ولم تغير الشركة برامج السداد.
وقال إن الشركة باعت 95% من مشروعات الشركة التى تم طرحها خلال العام الماضى، وحصلت الشركة على تسهيلات بنكية بنحو 2.2 مليار جنيه، تم استغلال 55% منها فقط وأنها تحافظ دائماً على التوازن بين إيرادات الشركة وتكاليف الإنفاق.
وأوضح أن الشركة تقدمت للحصول على أرض بالعاصمة الإدارية الجديدة وقدمت سعراً تراه مناسباً وفقاً لرؤيتها وخبرتها فى ظل مجموع التحديات بالمشروع من برامج زمنية مضغوطة للتنفيذ ومدد السداد إلى جانب، غياب الرؤية الواضحة من خدمات عامة وطرق ومواصلات وأيضا منافسة الدولة التى تنفذ وحدات بالمشروع.
وتضمن الطرح الأول من أراضى العاصمة الإدارية 15 قطعة أرض بإجمالى مساحة 1500 فدان وتنافست 13 شركة تأهلت فنياً، على 9 قطع أراضٍ بإجمالى مساحة 1090 فداناً، وتراوحت أسعار المتر بين 500 إلى 2750 جنيهاً ومنها شركة سوديك التى تقدمت بعرض لشراء 50 فداناً ولم يتقدم أحد على 6 قطع أراض.
أضاف شريف أن الشركة تخطط للمنافسة على أراضى الشراكة ضمن المرحلة الثانية من طروحات وزارة الإسكان وتضع المساحات بمدينتى 6 أكتوبر والشيخ زايد فى الصدارة لتوافقهما مع الخطة التوسعية التى تستهدف غرب القاهرة.
وتطرح هيئة المجتمعات العمرانية 15 قطعة أرض ضمن المرحلة الثانية لمشروعات الشراكة مع القطاع الخاص بمدن القاهرة الجديدة والشيخ زايد و6 أكتوبر ودمياط الجديدة وأسوان الجديدة، ويضم الطرح والمتوقع له قبل يونيو المقبل قطعة بمساحة 2000 فدان، ضمن واحة أكتوبر، وقطعة بمساحة 65 فداناً بمدينة 6 أكتوبر، و5 قطع فى الشيخ زايد بمساحات 410 أفدنة، و190 فداناً، و73 فدانًا و19 فداناً و74 فداناً لإقامة أنشطة عمرانية وتجارية وإدارية وفندقية وسياحية وقطعة بمساحة 22 فداناً، بمدينة أسوان الجديدة وقطعة 67 فداناً، بدمياط الجديدة.
بالإضافة إلى 6 قطع بمدينة القاهرة الجديدة موزعة على قطعتين بمساحة 250 فداناً و204 أفدنة بجوار مشروع «مدينتى» و3 قطع بمساحات 500 و400 و150 فداناً بجوار الطريق الدائرى الأوسط وقطعة بمساحة 100 فدان جنوب شارع التسعين بمنطقة التجمع الخامس.
وتحسم المزايدة بين الشركات المتنافسة من خلال أعلى حصة لشراكة «المجتمعات العمرانية» فى المشروع وأقل فترة تنفيذ ووقعت الهيئة 4 عقود شراكة لمشروعات طرحت فى القمة الاقتصادية مارس 2015 بقيمة 131 مليار جنيه لمساحة إجمالية حوالى 2000 فدان.
وأشار شريف إلى انتهاء الشركة من المخطط العام لمشروع مدينة هليوبوليس الجديدة والذى يقام على مساحة 655 فداناً تقع بين مدينتى بدر والشروق ويطور بالشراكة مع شركة مصر الجديدة المالكة للأرض والتى راجعت المخطط وفقاً للتعاقد ولم تبد ملاحظات.
وقدرت استثمارات مشروع هليوبوليس وقت الإعلان عنه العام الماضى بـ20 مليار جنيه شاملة قيمة الأرض ويحقق المشروع عائداً متوقعاً 30 مليار جنيه، ويتم على 3 مراحل لبناء 8600 وحدة، ويتكون من مشروعات سكنية عديدة تناسب جميع الفئات.
وتحصل شركة مصر الجديدة على 30% من إيرادات المبيعات بينما ترتفع تلك النسبة إلى 30.2% من إيرادات الوحدات التجارية والإدارية بحد أدنى 5.01 مليار جنيه، مقابل 70% لشركة سوديك التى ستتولى جميع عمليات التطوير ابتداءً من البنية التحتية دخل قطعة الأرض من طرق ومرافق وحتى الانتهاء الكامل من تسليم جميع الوحدات السكنية والتجارية والمساحات الخضراء وانتهاءً بالتسويق.
أضاف شريف، أن الشركة تخطط لطرح المرحلة الأولى من المشروع خلال الربع الثالث من العام الجارى وبدأت تنفيذ النماذج المعمارية للعمائر والوحدات وإعادة احتساب التكاليف بعد المتغيرات الناجمة عن تحرير سعر صرف الجنيه.
قال، إن المشروع بداية للتعاون مع شركة مصر الجديدة ومع نجاح المشروع ستكرر الشركة التجربة فى توسعات جديدة من خلال التحالف الاستراتيجى بين الشركتين.
لفت إلى أن الشركة تلتزم بمواعيد التسليم وتسعى للوفاء به قبل الموعد وتسند حجم أعمال يضمن التسليمات وفقاً للجداول المطلوبة فى المواعيد المحددة وتتفاوض مع شركات المقاولات لتحديد قيم التعويضات عن ارتفاع أسعار الخامات بعد تحرير سعر الصرف ومتوقع إنهاؤها الربع الثانى من العام الجارى.
وتتوقع الشركة تسليم 1150 وحدة سكنية خلال العام الجارى فى مشروعات المختلفة مقابل 1060 وحدة تم تسليمها العام الماضى.
وشدد العضو المنتدب لـ«سوديك» على أن القطاع العقارى استطاع أن يحقق معدلات نمو مرتفع خلال الفترة الماضية، حيث اتجه إليه العديد من العملاء لأنه المخزون الآمن دون التعرض إلى أى خسائر.
وتوقع أن يشهد السوق حركة مبيعات خلال الفترة المقبلة من خلال زيادة الإقبال على الشراء، والذى بدأت مؤشراته فى الظهور من خلال معدلات البيع المرتفعة فى مشروعات الشركة التى طرحت منذ بداية العام.
قال إن البيئة الحالية فى السوق محفزة للاستحواذات والتحالفات بين المطورين فى ظل تنقية السوق لنفسه من الدخلاء واحتمالية تعثر بعض الشركات والتى ستبحث عن شراكة لضمان بقاء آمن فى السوق أو بيع الشركة.
أضاف أن الشركة تستهدف الاحتفاظ بالمشروعات الإدارية والتجارية فى مراحل التطوير وتأجيرها لتوفير عائد متكرر للإيرادات والمتوقع لها أن تدخل لموارد الشركة خلال الفترة ما بين 2019 و2020.
وارتفعت أرباح شركة «سوديك» المجمعة خلال العام بنسبة 37.3% لتصل إلى 441.3 مليون جنيه فى 2016، مقابل صافى أرباح 321.3 مليون جنيه خلال عام 2015.
وزادت إيرادات الشركة بنسبة 40% خلال العام لتسجل إجمالى إيرادات 2.1 مليار جنيه فى 2016، مقارنة بـ1.47 مليار جنيه خلال عام 2015 المنصرم.
وسجلت الشركة صافى أرباح مستقلة بلغت 222.5 مليون جنيه خلال 2016، مقابل 213.2 مليون جنيه خلال العام الأسبق 2015، بنسبة ارتفاع فى الأرباح بلغت 4.4%.
ومن أكبر مشروعات الشركة وست تاون وهو حى سكنى متكامل بمدينة الشيخ زايد فى السادس من أكتوبر على مشارف القاهرة، ومشروع ألجريا، ومشروع فورتى ويست، ومشروع البوليجون، ومشروع قطامية بلازا فى القاهرة الجديدة، ومشروع The Strip.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/02/1004242