منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة تواصل تحركاتها العرضية وسط شح السيولة


“العربية للأسمنت” يرتفع 8% وسط تداول 10.7 مليون سهم

استمرت البورصة فى التحركات العرضية الضيقة على مستوى الأسهم والسوق، فى ظل تراجع مستويات السيولة، إلى 696 مليون جنيه، واستعداد المتعاملين لفترة من الاكتتابات بداية من أمس الأحد، وحتى 20 أبريل المقبل.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسى بنسبة 0.64% فى ختام تداولات الأحد ليغلق عند 12912.3 نقطة، واستقر مؤشر EGX50 متساوى الأوزان عند نفس مستوى الفتح ليغلق عند 2071.2 نقطة، وارتفع سهم العربية للأسمنت 8.19% ليصل إلى 10.30 جنيه.

قال أحمد شحاتة، رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، إن حالة السوق تتلخص فى انعدام السيولة، ما يجعل التحركات محصورة بين مستويات 11850 و13500 نقطة.

وعلى النقيض يرى سامح غريب، مدير التحليل الفنى بشركة الجذور للوساطة فى الأوراق المالية، أن جلسة الأحد تعتبر إيجابية، وذلك لأنها شهدت عمليات جنى أرباح، وواجهت قوى بيعية، ولكن بأحجام ضعيفة.

وأشار إلى أن القناة التى يتحرك فيها السوق بين مستوى 12700 و13100 نقطة تضيق شيئاً فشيئاً، وهو مؤشر لقرب انتهاء الحالة العرضية، واحتمالية دخول سيولة جديدة للسوق.

وتوقع أن يتحسن السوق بنهاية الأسبوع الحالى، على أن يخترق السوق حاجز الـ13100 نقطة، وتحرك السيولة للأسهم الصغيرة ذات أحجام التداولات الهزيلة أمر متوقع لسهولة تحريك أسعار الأسهم وعمل تريدات سريعة.

ويرى أنه على الرغم من كثرة الحديث عن طروحات شركات قطاع الأعمال العام، بالإضافة للطروحات الأخيرة لشركة «أم أم جروب»، فإنها لن تستطيع تحريك المياه الراكدة لحاجة السوق لطروحات بأحجام كبيرة وليس طروحات منفصلة يتلاشى تأثيرها خلال أيام.

وأضاف أنه منذ طرح إعمار مصر للتنمية فى 2015، والذى تمت تغطيته 35.9 مرة بسعر 3.8 جنيه للسهم، لم يشهد السوق طرحاً على نفس المستوى، ويرى أن القطاع العقارى هو الأكثر قدرة على التماسك حتى انتهاء موجة التصحيح.

وانخفض مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة 0.59% ليغلق عند مستوى 12362.4 نقطة، بينما ارتفع مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 0.62% ليغلق عند مستوى 573.2 نقطة، كما صعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 0.34% ليغلق عند مستوى 1332.3 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 696 مليون جنيه، من خلال تداول 157.06 مليون سهم، بتنفيذ 25 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 180 شركة مقيدة، ارتفع منها 86 سهماً، وتراجعت أسعار 74 سهماً، فى حين لم تتغير أسعار 20 سهماً أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 652.9 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو البيع، مسجلاً 15.8 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 82.8% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلاً 478.4 ألف جنيه، و15.3 مليون جنيه على التوالى، وبنسبة استحواذ 5.55%، و11.65% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 78.7% من التعاملات، متجهين نحو البيع، بقيادة الأفراد المصريين الذين فضلوا البيع بقيمة 19.6 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 21.3% من التداولات، متجهة نحو الشراء، بقيادة المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى شراء بقيمة 17.6 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2017/04/03/1004793