منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“ميناء الإسكندرية” تسعى لإقامة منطقة لوجيستية على مساحة 400 فدان


«عطية»: الهيئة تدرس عرضاً أجنبياً بمنحة لتمويل دراسات المشروع
تدرس هيئة ميناء الإسكندرية مشروعا جديدا لإقامة منطقة لوجيستية بمساحة 400 فدان على ترعة النوبارية وضمها لأراضى الهيئة.
قال اللواء مدحت عطية رئيس هيئة ميناء الإسكندرية لـ«البورصة»، إن المنطقة ستضم جميع الأنشطة التجارية والصناعية ويوجد بها مصانع قائمة بالفعل، ومن المخطط أن تضم عددا الخدمات اللوجيستية وخدمات التغليف وتخزين الحبوب ومشتقات البترول وغيرها من الأنشطة بهدف تحويلها لمركز تجارى كبير بالمنطقة.
اشار الى أن الهيئة عقدت اجتماعا مع محافظ الإسكندرية ووزارة النقل لإعادة تخصيص الأرض لصالح هيئة الميناء، لأن المساحة المستهدفة سبق تخصيصها لبعض الجهات.
وذكر أن المشروع يهدف لخلق مساحات جديدة بغرض زيادة الطاقة الاستيعابية وأحجام التداول بما ينعكس على إيرادات الهيئة، بما يضاعف ايرادات الهيئة.
وتسعى الهيئة خلال الفترة الحالية الى زيادة مساحة الميناء الأرضية، وضمت مؤخرا ساحة للأخشاب بمساحة 44 فدانا، بينما المساحة الأرضية الحالية للميناء تصل الى نحو 1.6 كيلومتر مربع.
ولم يفصح رئيس الهيئة عن الجهات الممولة للمشروع، واكتفى بقوله أن بعضها أجنبية منها بنوك أوروبية عرضت على هيئة الميناء تمويل مرحلة دراسات المشروع، وتدرس «ميناء الإسكندرية» جديا عرضا بتلقى منحة أجنبية لتمويل الدراسات والتى سيتم الإعلان عنها حال التوصل إلى اتفاق نهائى.
أوضح أن المشروع سيعود بالنفع على جميع الأطراف وبخاصة القطاع الخاص وسيتم منح فرصة للقطاع الخاص للمشاركة فى المشروع والحصول على ساحات جديدة برخصة للشركة الفائزة بالتخصيص، والهيئة لا تتمكن حاليا من توفير جميع طلبات القطاع الخاص المتزايدة بالحصول على ساحات داخل الميناء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/03/1005433