منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة تختبر قدرتها على تجاوز 13000 نقطة للمرة الرابعة


صفقة على 12.7 مليون سهم فى “هيرميس” بقيمة 330 مليون جنيه

على الرغم من الصعود القوى لمؤشر البورصة الرئيسى خلال تعاملات الاثنين، لكن الصعود انتهى قرب مستويات 13061 نقطة، ليواصل السوق محاولات تجاوز مستوى 13000 نقطة للمرة الرابعة، وسط مشتريات اجنبية مكثفة.

وشهدت شاشات التداول فى البورصة تنفيذ صفقة بين مؤسسات اجنبية على نحو 12.7 مليون سهم من المجموعة المالية هيرميس بقيمة 330.6 مليون جنيه، تمثل نحو 3% من أسهم رسمال الشركة، ما دفع قيمة التعاملات لكسر المليار جنيه.

كما استمر سهم العربية للاسمنت فى تسجيل ارتفاعات قوية بلغت 10% خلال تعاملات الاثنين، وسجل 10.91 مليون جنيه بتداولات 81.3 مليون جنيه، كما انتفض فى منتصف التعاملات سهم «بايونيرز» وصعد 8%، بالغاً 10.79 جنيه.

وقال هشام حسن مدير التحليل الفنى بشركة اكيومن للسمسرة فى الأوراق المالية، أن السوق لم يأت بجديد خلال تعاملات الإثنين، وأن الصعود لم يكسر مستويات مقاومة تحرك التعاملات التى ضربها السكون منذ فترة.

اضاف أن الصعود الذى يحققه المؤشر السبعينى خلال الفترات الأخيرة، يمهد بقدرة السوق ككل على تجاوز المرحلة العرضية الحالية اعلى مستويات 13500 نقطة، كما أن التحركات اصبحت انتقائية بين الأسهم فى السوق، ولاسيما اسهم الصغيرة والمتوسطة التى تشهد طفرات سعرية.

ونفى تأثير تكدس الطروحات فى البورصة خلال شهر ابريل الحالى على سيولة التعاملات، بسبب انخفاض حجمى طرح ام ام جروب، وراية لمراكز الاتصالات، كما أن الشريحة العامة من الطرحين محدودة ولا تؤثر على التعاملات.

وشهدت شاشات التداول فى البورصة المصرية تسجيل طلبات شراء 6.9 مليون سهم من ام ام جروب للصناعة والتجارة العالمية» بالبورصة، ضمن اسهم الشريحة العامة من الطرح بنسبة 15% من اجمالى الطرح و4.5% من أسهم رأسمال الشركة بواقع 17.8 مليون سهم، لتصل نسبة التغطية الى 39.1% فى ثانى ايام تلقى طلبات الاكتتاب الممتدة حتى الخميس المقبل.

وقال هيثم فضل مدير حسابات العملاء بشركة التوفيق لتداول الأوراق المالية، أن التذبذب بين الصعود والهبوط احد ابرز ملامح المرحلة العرضية الحالية فى البورصة، والتى تتجه فيها الأسهم للصعود ثم التحول للمنطقة الحمراء فى فترات زمنية محدودة.

شدد على اهمية استمرار القوى الشرائية الحالية فى السوق، والصعود بنحو 200 نقطة اعلى مستويات 13000 نقطة، حتى تتولد فرص شرائية جديدة فى الأسهم.

وقال احمد سعد مدير التحليل الفنى بشركة تايكون للسمسرة فى الأوراق المالية، أن مؤشر البورصة الرئيسى يتحرك فى مستوى عرضى قصير الأجل ما بين المستويين 11800-13500 نقطة، لكنه، مازال صاعدا فى الأجل المتوسط والطويل.

ولفت الى أن استمرار المؤشر اسفل مستوى 13544 يبقى على احتمال لتجربه 12700 ثم 11800 نقطة، ومن ثم ينصح بالاحتفاظ باسهم المؤشر وعدم فتح مراكز شرائية جديدة الا فى حالة تأكيد اختراق مستوى 13544 نقطة مع وضع مستوى 12700 نقطة كمستوى لإيقاف الخسائر فى الأجل القصير.

سجل السوق قيم تداولات 406.5 مليون جنيه، من خلال تداول 73.2 مليون سهم، بتنفيذ 13.9 ألف عملبية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 161 شركة مقيدة، ارتفع منها 78 سهمًا، وتراجعت أسعار 47 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 36 سهمًا أخرى.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلًا 16.8 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 14.7% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلًا 12.9 مليون جنيه، و3.9 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 79.2%، و6.1% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 71.2% من التعاملات متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد العرب مسجلين صافى شراء بقيمة 6.1 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 28.8% من التعاملات، متجهة نحو الشراء، باستثناء المؤسسات العربية التى سجلت صافى بيع بقيمة 10 ملايين جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/04/1005573