منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“واحات سيليكون” تدرس تدشين منطقة تكنولوجية فى “قناة السويس”


مصدر: المساحة المستهدفة بين 30 و40 فداناً
تدرس شركة «واحات السيليكون»، المتخصصة فى إنشاء وتنمية المناطق التكنولوجية، تدشين كيان جديد، بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
وبحسب مصادر حكومية، فإن المساحة المستهدفة لإنشاء المنطقة التكنولوجية تتراوح بين 30 و40 فداناً. وستبدأ الشركة مناقشة الأمر مع مسئولى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس الشهر المقبل، على أن يتم تدشينها العام المقبل.
وتسعى «واحات السيليكون» لتأسيس 3 مناطق تكنولوجية جديدة بالسادات وبنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة خلال العام الحالي، وفقاً للمخطط الرسمى لها فى التوسع بالمحافظات.
واعتمدت «واحات السيليكون» على شركة عالمية لوضع خطة تنفيذ بناء المناطق التكنولوجية فى عدة محافظات.

وأظهرت الدراسة التى أجرتها الشركة العالمية، أهمية بناء 3 مناطق بمحافظات الوجه البحرى، ومنها برج العرب والسادات و3 محافظات بالوجه القبلى، وهى أسيوط وأسوان وبنى سويف، وفقاً لاحتياجات الشباب الخريجين من الجامعات والمعاهد العليا المصرية بالأقاليم.
وأكدت الدراسة، أهمية بناء المناطق التكنولوجية بجوار الجامعات والمراكز البحثية لتوفير أكبر عدد من فرص العمل للشباب، مشيراً إلى الانتهاء من تنفيذ المنطقة التكنولوجية فى برج العرب وأسيوط خلال 267 يوماً فقط، لكن الشركة تعتزم بدء العمل فى 3 مناطق تكنولوجية خلال العام الحالى، وهى مناطق السادات، وبنى سويف، ومدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.
أوضحت المصادر، أن الهدف الرئيسى من المناطق التكنولوجية هو زيادة حجم التصدير للمنتجات التكنولوجية والإلكترونيات إلى الأسواق الخارجية، بالإضافة إلى زيادة حجم استثمارات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وتصل قيمة الإيجار بالمناطق التكنولوجية إلى 120 جنيهاً للمتر كامل التشطيب، وهو الأرخص مقارنة بأسعار المناطق التكنولوجية الأخرى فى باقى محافظات الجمهورية.
وسجلت نسبة الإشغالات 100% لمبانى «الكول سنتر» داخل منطقتى برج العرب وأسيوط، فى حين وصلت نسبة إشغالات مبانى شركات «السوفت وير» إلى 70% ببرج العرب، و60% بأسيوط.

وتصل نسبة الإشغالات بشكل عام بين 70% و80%.
وأجرت الشركة، معالجة لمياه الصرف الصحى فى المناطق التكنولوجية الجديدة لاستخدامها فى أغراض زراعية. كما صممت، أيضاً، نظاماً لتجميع الأمطار فى مدينة برج العرب وإعادة ضخها مجدداً فى شبكة الرى الرئيسية.
وكانت وزارة الاتصالات، قد شهدت مايو الماضى، تدشين شركة «سيليكون واحة» برأسمال مليار جنيه لإنشاء وتشغيل المناطق التكنولوجية، كشركة مساهمة مصرية طبقاً للقانون رقم 159 لسنة 1981 ولائحته التنفيذية، بناءً على شراكة بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان والتعمير فى مجال تخطيط وتصميم وتنفيذ وإنشاء مبان ومناطق تكنولوجية متخصصة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتقديم الخدمات اللوجستية وإقامة مشروعات البنية التحتية والتكنولوجية المطلوبة لتنمية هذه المناطق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2017/04/05/1004724