منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تراجع تداولات شهادات الإيداع لأدني مستوى بعد شطب “جلوبال تليكوم”


توقعات باستمرار الأداء العرضى وانخفاض التحويلات ترقباً للطروحات الجديدة

“نبوى”: طروحات قطاع الإسكان والمطورين قد تدفع الـ”GDR’s” لمستويات قياسية

تقلص أداء شهادات الإيداع المصرية المقيدة ببورصة لندن خلال تداولات الأسبوع الماضى، مع شطب شهادات إيداع «جلوبال تليكوم» واستقرار أداء الدولار، بالإضافة إلى نشاط الأسهم القيادية بالبورصة المصرية والمصدر لها شهادات إيداع، ما انعكس على عمليات الأربيتراج لتنخفض هى الأخرى، مع تراجع أحجام تداولات الشهادات لأدنى مستوياتها الأسبوعية على الإطلاق عند 2.2 مليون شهادة بعد شطب شهادة «جلوبال تليكوم».

وتقلصت حركة تحويلات شهادات الإيداع المصرية ببورصة لندن إلى أسهم والعكس «الأربيتراج» بشكل ملحوظ، ليبلغ إجمالى تحويلات شهادات إيداع إلى أسهم نحو 30 مليون سهم إلى البورصة المصرية.

قال شريف نبوى، مدير ديسك شهادات الإيداع الدولية فى شركة «نعيم القابضة»، إن شطب جلوبال تليكوم من بورصة لندن أثر بالسلب على تداولات شهادات الإيداع وأدى إلى تراجع تحركاتها رغم ثبات الدولار، وارتفاع مؤشرات البورصة المصرية.

وأشار إلى سيطرة الاتجاه العرضى على تحركات شهادات الإيداع المصرية ببورصة لندن طوال الفترة الماضية، موضحاً أن المخرج من تلك التحركات العرضية إعادة تقييم الدولار مقابل الجنيه بعد 6 أشهر من التعويم أو تحسن أداء الأسهم القيادية المصدر لها شهادات.

وشهد الأسبوع الماضى تحويل 0.56% من رأسمال شركة «جلوبال تليكوم» كآخر شهادات يتم تحويلها قبل تنفيذ الشطب النهائى للبرنامج من بورصة لندن، بعد أن تم تحويل 5.88 مليون شهادة إلى 29.4 مليون سهم بالبورصة المصرية.

وتم تحويل 394.2 ألف شهادة إيداع من «هيرميس» إلى أسهم مصرية، بعد أن تم إصدار 4.7 مليون سهم ليقابلها إلغاء 2.25 مليون شهادة إيداع تعادل 5.5 مليون سهم، فضلاً عن تحويل 170 ألف سهم «التجارى الدولى» إلى شهادات إيداع ببورصة لندن.

وتوقع «نبوى» استمرار تراجع تداولات شهادات الإيداع بعد شطب شهادة إيداع «جلوبال تليكوم» والتى كانت تمثل تعاملاتها وحدها نحو 30% من تعاملات شهادات الإيداع ببورصة لندن، كذلك يرى أنه لن يتم نشاط عمليات الأربيتراج بشكل مكثف كما حدث خلال الشهر الماضى إلا على شهادات الإيداع المتوقع صدورها حديثاً.

وأوضح أن السبيل لتحريك التداولات هو الطروحات المقبلة المتوقع حدوثها خاصة فى قطاع الإسكان والتطوير العقارى كشركات مصر الجديدة ومدينة نصر وسوديك وعامر جروب وبورتو جروب، بالإضافة إلى شهادة «بايونيرز»، فضلاً عن شهادة «بالم هيلز» المطروحة بنهاية العام الماضي.

وتصدرت شهادة إيداع «أوراسكوم للاتصالات» ارتفاعات شهادة الإيداع بعد صعود 19% إلى مستوى 0.25 دولار، وسط تداول صفقة وحيدة خلال يوم الاثنين الماضى بلغت 8.2 ألف شهادة خلال الأسبوع الماضي، مقارنة بـ52 ألف شهادة خلال الأسبوع الأسبق.

وتراجعت شهادات إيداع «التجارى الدولى» بنسبة 1.6% لتستقر عند مستوى 4.31 دولار، وسط ارتفاع التداولات 17% لتبلغ 1.64 مليون شهادة خلال الأسبوع المنقضى، مقارنة بـ1.4 مليون شهادة خلال الأسبوع المقارن.

واستقرت شهادات إيداع «هيرميس» دون تغيير عند مستوى 2.76 دولار بعد أن كانت ارتفعت لمستوى 2.81 دولار، مع تراجع أحجام التداولات 84.4% ليصل حجم التعاملات الأسبوعى 499 ألف شهادة، مقارنة بـ3.2 مليون شهادة بالأسبوع قبل الماضي.

كما حافظت شهادة «إيديتا» على نفس مستوى الإغلاق بالأسبوع قبل الماضى بعد أن تم التداول عليها خلال صفقة وحيدة يوم الاثنين الماضى نفذت على 966 شهادة، بعد أن غاب التداول على الشهادة على مدار أسبوعين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/08/1007707