منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




إيقاف التداول على شهادات “اوراسكوم للتنمية” بدءًا من 18 أبريل


قررت إدارة البورصة التعامل على شهادات الإيداع المصرية لشركة “اوراسكوم القابضة للتنمية” اعتبارًا من جلسة 18 أبريل الجاري، بناءًا على تقدم الممثل القانوني للشركة بمستندات شطب قيد شهادات الإيداع المصرية من جداول البورصة شطبا اختياريًا.

وذكرت البورصة بأنه جاري فحص المستندات لعرضها على لجنة القيد وتنفيذ عملية شراء شهادات الإيداع المصرية من جميع حملة الشهادات المتضررين من الشطب الاختياري بما فيهم المعترضين على الشطب وكذلك الدائنين المرتهنين.

ووافقت الجمعية العامة غير العادية للشركة على السير في إجراءات الشطب الاختياري لشهادات الإيداع المصرية، وإلغاء برنامج الشهادات المصرية.

ووافقت لجنة الاستحواذ السويسرية على أحقية حملة شهادات الإيداع المصرية في عرض الشهادات الخاصة بهم للبيع، على أن تلتزم الشركة بإعادة شراء تلك الشهادات أو تبديلها بأسهم داخلها، وفي كلا الحالتين لا تخضع الشركة لأحكام عروض الشراء العامة.

ووافق مجلس إدارة أوراسكوم، في ديسمبر الماضي، على الشطب الاختياري لجميع شهادات الإيداع المدرجة بالبورصة المصرية.

ووافقت الشركة على شراء شهادات الإيداع المصرية من المعترضين على الشطب الاختياري، ومن بينهم الدائنون المرتهنون، وأوضحت أنه سيتم تحويل شهادات إيداع غير المستجيبين لعرض الشراء إلى أسهم سويسرية، بمعادل كل 20 شهادة إيداع مقابل سهم سويسري.

وأوضحت الشركة، في البيان، أن الشراء سيتم وفقاً لأعلى سعر إغلاق تم به تداول شهادات الإيداع المصرية خلال الشهر السابق على صدور قرار مجلس إدارة الشركة بدعوة جمعيتها غير العادية.

تكبدت شركة “اوراسكوم القابضة للتنمية” 157 مليون فرنك سويسري خسائر فروق عملة بعد تحرير سعر صرف الدولار أمام الجنيه، بما يعدل 2.84 مليار جنيه اعتمادًا على سعر صرف الفرنك مقابل الجنيه البالغ 18.12 جنيه.

وتتوقع المجموعة تحقيق صافي خسائر (مساهمي الشركة الأم) بقيمة تتراوح ما بين 195 مليون الي 205 مليون فرنك سويسري خلال العام المالي 2016.

وقالت الشركة إن انخفاض الجنيه مقابل الدولار الامريكي 8.88 إلى 18.0 بنسبة 102.7 % ،أدي إلى عملية اعادة تقييم للقروض القائمة بالدولار الامريكي للشركة التابعة، الأمر الذي أدي إلى خسارة غير نقدية لفروق تقييم العملة على مستوي المجموعة بقيمة 125 مليون فرنك سويسري تقريباً.

كما تأثرت نتائج أعمال المجموعة ايضاً بإضمحلالات بقيمة 32 مليون فرنك سويسري بعد قرار التعويم.

وكشفت الشركة عن عدم قيامها ببيع أراضي خلال عام 2016، وذلك في ضوء قرار الادارة التنفيذية الاستراتيجي بإنتقاء بيع الاراضي مستقبلياً.

وتوقعت تحقيق إيرادات بقيمة تتراوح بين 235 و 240 مليون فرنك سويسري، بنسبة تراجع في الإيرادات تتراوح بين 21% و 23% خلال العام المالي 2016 مقارنة بالعام الماضي 2015.

وبلغت مبيعات أوراسكوم القابضة من الاراضي خلال عام 2015 مبلغ وقدره 65.2 مليون فرنك سويسري، مضيفاً بأن قطاعي المجموعة الرئيسين (قطاع العقارات وقطاع الفنادق) نتائج تشغيلية أفضل مقارنة بالعام الماضي.

ولفتت أوراسكوم القابضة، الي تراجع إجمالي الدين للشركة المصرية التابعة والظاهر في قائمة المركز المالي للمجموعة بنسبة 24% ليصبح 315.2 مليون فرنك سويسري مقابل 414.7 مليون فرنك سويسري في العام المالي 2015.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/10/1008576