منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصر للمقاصة” تخطط لتوقيع اتفاقيتى ربط مع سوقى “عمان” و”دبى المالى”


محمد عبدالسلام رئيس مجلس الإدارة لـ«البورصة»:
الانتهاء من رفع الطاقة الاستيعابية من 6 تيرابايت إلى 17 تيرابايت
البورصة تحتاج شركات جديدة لكسر روتين التنقل بين الأسهم القديمة
إضافة 45 غرفة جديدة فى فندق «لاند مارك» التجمع الخامس
تسعى شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزى، لتوقيع اتفاقيتى ربط جديدتين مع سوق دبى المالى، وعمان، خلال العام الحالى، بعد رفع طاقتها الاستيعابية لـ17 تيرا.

 

محمد عبد السلام (3)
قال اللواء محمد عبدالسلام، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزى، إن البورصة المصرية، تحتاج بضاعة جديدة تتم إتاحتها أمام جمهور المتعاملين، للمساعدة على جذب رؤوس أموال جديدة للسوق.
أضاف لـ«البورصة»، أن سيناريو دورة محفظة أغلب المستثمرين متشابهة فى السوق المصرى، إذ يتنقل بين أسهم معينة، فى ضوء خريطة للسوق لم تشهد تغيرات قوية منذ سنوات، وهذا أمر غير جيد للبورصة المصرية.
وعن برنامج الطروحات الحكومية، لفت رئيس مجلس إدارة شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزى إلى ملاءمة شركات المرافق مثل الكهرباء والمياه والبنوك، علاوة على شركات البترول للطرح فى البورصة، مسلطاً الضوء على أهمية مراعاة ضم شركات ذات إمكانيات مالية تغرى المتعاملين.
وقال إن «مصر للمقاصة» تسعى لتطوير إمكانياتها؛ حتى تتمكن من استيعاب التعديلات القانونية، التى توجب قيد الشركات مركزياً فى مصر للمقاصة، وإن الشركة انتهت من رفع طاقتها الاستيعابية من 6 إلى 17 تيرا، ما يستوعب الشركات المتوقع قيدها مركزياً.
أضاف «عبدالسلام»، أن الشركة تحرص سنوياً على تطوير معدات الشبكات وسائل تطوير البيانات، ضمن خطة خمسية للشركة، وأن استثماراتها تأتى بصفة أساسية فى مجالات التكنولوجيا، حتى تواصل الشركة تقديم خدماتها.
وقال إن ضريبة الدمغة التى اقترحتها الحكومة على تعاملات البورصة بنسبة 1.25 فى الألف لا تمثل تأثيراً سلبياً على التعاملات فى البورصة، كما أن تداولات الأجل القصير، حال انخفاضها لن تؤثر سلباً على عمليات صندوق التسويات، إذ إن الأخير يستهدف فى المقام الأول الحفاظ على انضباط تعاملات سوق المال والتسويات فى مواعيدها.
وأظهرت المؤشرات المالية للشركة ارتفاع حقوق الملكية لصندوق ضمان التسويات إلى 645.32 مليون جنيه العام الماضى، مقابل 536.39 مليون جنيه عن 2015 بنمو 20%، وتشير القوائم المالية إلى وجود أرباح مرحلة تصل إلى 24.8 مليون جنيه بنهاية 2016.
أوضح «عبدالسلام»، أن الصندوق يقوم باستثمار أمواله بما يحقق أعلى عائد دون المساس بمستويات السيولة المطلوبة، لتحقيق استقرار سوق الأوراق المالية.
وبلغ المتوسط المتحرك لرأسمال صندوق ضمان التسويات نحو 175 مليون جنيه، واستحوذت العمليات التى تم تمويلها من خلال الصندوق على 0.02% من إجمالى عمليات التداول المنفذة بالبورصة، ولم يتدخل الصندوق بتغطية أى عضو من أعضائه، خلال 2016.
أضاف رئيس مجلس إدارة شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزى، أن سوق المال يستفيد من الاتفاقيات مع الأسواق التى بها قيد مزدوج للأسهم، مثل ناسداك دبى وأبوظبى مع قيد «نعيم القابضة»، كما ربطت الشركة الكويت منذ قيد «الشركة القابضة الكويتية»، فضلاً عن أسواق المغرب، وجنوب أفريقيا، والسودان، مبيناً أن «مصر للمقاصة» تحرص على تأمين الربط مع أسواق متعددة حتى تكون قادرة على استيعاب المتغيرات فى السوق، وعمليات القيد المزدوج.
وأشار إلى أن اتفاقيات الربط تمنح ثقة للمتعامل على السهم المقيد بصورة مزدوجة، حتى تتم عمليات التسوية بين السوقين، ويتمكن من الاستثمار بصورة سهلة.
وكشف رئيس مجلس الإدارة، أن الشركة تدرس الربط مع أسواق عمان، علاوة على الربط مع سوق دبى المالى، بالتوازى مع ناسداك دبى، المربوطة مع مصر للمقاصة، لتأمين استثمارات الإماراتيين فى مصر.
وذكر «عبدالسلام»، أن الشركة تحرص على تعظيم العائد على استثماراتها، وتحسين كفاءة استثمار الأموال المتوفرة، سواء أموال الشركة، أو ما تحفظه مصر للمقاصة لمدة 3 أيام، وفقاً للقانون، بجانب مساعى الشركة لتخفيض المصروفات، لكنَّ الأخيرة تتضمن عقود صيانة تكنولوجيا الشركة التى تعد أهم محددات عملها.
ونما صافى الربح المستقل للشركة بنسبة 59% لتصل إلى 173.92 مليون جنيه، مقابل 108.9 مليون جنيه أرباح عام 2015، ومثل نشاطا الإيداع والقيد المركزى 76% من صافى الأرباح بقيمة 133.42 مليون جنيه، وربح صندوق ضمان التسويات 40.4 مليون جنيه عن العام المنصرم، مقابل 24.6 مليون جنيه عن فترة المقارنة.
نمت أصول شركة «مصر المقاصة للإيداع والقيد المركزي» بنسبة 32% بنهاية العام الماضى، وفقاً للقوائم المالية المستقلة، لتصل إلى 2.92 مليار جنيه، مقابل 2.1 مليار جنيه عن عام 2015، وبلغ إجمالى مجموع حقوق الملكية، لنشاطى الإيداع والقيد المركزى نحو 339.64 مليون جنيه، مقابل 275.3 مليون جنيه عن الفترة المقارنة.
وكشف «عبدالسلام»، أن الشركة تعتزم بناء توسعات جديدة فى فندق لاند مارك التجمع الخامس، لإضافة 45 غرفة جديدة من الغرف، بناءً على قرار الجمعية للشركة، وأنها تعكف على دراسة التكاليف الاستثمارية للمشروع.
وذكرت القوائم المالية، أن مبنى لاند مارك المملوك لـ«مصر للمقاصة» حقق خلال العام 2016، إيرادات بقيمة 21.03 مليون جنيه، مقابل 14.6 مليون جنيه عن العام الأسبق، وارتفعت أرباحه 62%، وبلغ تقييم المبنى والفندق 628.2 مليون جنيه بزيادة 492.2 مليون جنيه على تقييمه السابق البالغ 236 مليون جنيه فى عام 2013.
وبلغ إجمالى تعاقدات شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزى بقطاع التوقيع الإلكترونى بالشركة حتى الوقت الحالى نحو 22 ألف شهادة توقيع إلكترونى، ولم يصدر سوى 1500 شهادة فقط.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/04/11/1008785