منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




القطاع الخاص يسعى لقيادة موجة النمو القادم فى أمريكا الجنوبية


1.1 تريليون دولار نفقات فئات الشباب الاستهلاكية عام 2030
لا يجب على القطاع الخاص أن ينتظر من الحكومات أن تتصرف فالإنتاجية فى نهاية المطاف ترتفع أو تهبط بجهود الشركات الفردية عبر المناطق، مع خفض التكاليف، وتقديم منتجات وأسعار أكثر تنافسية.
وتقود بعض الشركات الطريق بالفعل فعلى سبيل المثال، انتشرت متاجر التجزئة «فالابيلا» فى شيلى على نطاق واسع من خلال التوسع فى العديد من أشكال المتاجر والأسواق الجغرافية فى جميع أنحاء المنطقة، بما فى ذلك نقلها مؤخرا إلى المكسيك. ويقوم آخرون بتجريب نماذج أعمال اجتماعية مبتكرة فى كولومبيا على سبيل المثال، مثل إمبريزا بوبليكاس دى ميدلين وهى شركة تابعة مملوكة للدولة كمشروع تجارى من قبل مدينة ميدلين. وقد لعبت دورا نشطا فى إعادة تنشيط المدينة، حيث أسهمت فى جزء من إيراداتها إلى خزائن المدينة وتمول مشاريع البنية التحتية الكبرى مما ساعد فى بناء قاعدة عملائها الخاصة.
وسيتعين على الشركات تقييم مدى استعدادها للمنافسة على أكثر المستهلكين تنوعا فى تاريخ المنطقة ويشمل ذلك استعراض ما إذا كانت لها البصمة الحضرية الصحيحة، وإدراك الأهمية المتزايدة للخدمات. وسيتطلب ذلك أيضا تنمية قدرات التحليلات اللازمة لفهم سلوك الشراء على مستوى مفصل، ثم استخدام تلك الأفكار لتصميم المنتجات وإدارة القنوات والعلامات التجارية التى تستهدف شرائح معينة.
وإلى أن تتصاعد الطبقة الوسطى لأمريكا اللاتينية، يتعين على الشركات صياغة استراتيجيات لسوق شديد التقسيم الطبقي. وهذا ينطوى على تقديم قيمة مقابل المال فى جميع المجالات وتحسين أداء الإنتاجية لتوفير سعر تنافسى. وتحتاج الشركات إلى تجنب خطأ استهداف المستهلك العادى عندما تظل الجيوب الحقيقية للنمو فى الطبقات العليا. وتركز شركة سينيبوليس، أكبر سلسلة لدور السينما فى المكسيك، على سبيل المثال على تقديم تجربة ترفيهية فاخرة للعملاء من المجتمع الراقي.
وكما تؤكد الأبحاث فإن المستهلكين فى سن العمل فى المنطقة وخاصة سوق الشباب سيكونون المحرك الرئيسى للنمو وتشير إلى أن الإنفاق السنوى بين الفئة العمرية من 30 الى 44 عاما سيزداد من 671 مليار دولار اليوم إلى ما يقرب من 1.1 تريليون دولار بحلول عام 2030، فى حين أن الاستهلاك بين الفئات الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و59 عاما سيرتفع من 519 مليار دولار إلى 984 مليار دولار. كما أن المتقاعدين من أمريكا اللاتينية سيخلقون أيضا سوقا قويا للرعاية الصحية والإسكان والنقل والترفيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/20/1011551