تحركات هادئة لشهادات الإيداع مع إيقاف التداول على “جلوبال تليكوم”


تحركات هادئة لشهادات الإيداع مع إيقاف التداول على «جلوبال تليكوم»
«نبوى»: عدم توافر الدولار وراء ضعف التداول

مع ضعف التداولات فى البورصة المصرية بسبب موسم ألاجازات وغياب المحفزات الإيجابية، إنتقلت العدوى إلى شهادات الإيداع الدولية، والتى منيت بوقف التداول على شهادة «جلوبال تليكوم» الأسبوع الماضى لإنهاء قصة تداول دامت 5 سنوات منذ تقسيم الشركة عام 2012.

قال شريف نبوى مدير ديسك شهادات الإيداع الدولية فى شركة «نعيم القابضة» إنه بعد شطب شهادات «جلوبال تليكوم» أصبح «البنك التجارى الدولى» و«المجموعة المالية هيرميس» المتداولان الوحيدان فى بورصة لندن.

أضاف نبوى أنه على الرغم من قيد 3 شركات مصرية أسهم لها فى برنامج شهادات الإيداع فضلاً عن سعى 5 شركات أخرى للحاق بالبرنامج، إلا أن تحرر الدولار بشكل كامل وسيولة السوق يمثلان العامل الرئيسى لنشاط سوق شهادات الإيداع مرة أخرى.

يذكر أن 14 شركة مصرية مشتركة فى برنامج شهادات الإيداع، أخرها «إيديتا» و«دومتى» و«بالم هيلز».

وتسعى كل من «مدينة نصر للإسكان» و«بلتون» و«بايونيرز القابضة» إلى طرح أسهم لها فى بورصة لندن، فضلاً عن شركات أخرى تنتظر الوصول إلى حجم معين للقيد فى شهادات الإيداع ما يتيح لها الوجود فى عدد أكبر من الأسواق وتوفير بدائل تمويل أكبر.

وأوضح نبوى أن موسم الأجازات ساهم فى ضعف تعاملات البورصة، وانخفاض كبير للسيولة خاصة على شهادات الإيداع، كما أن عدم توفر الدولار أثر على عمليات المضاربة على شهادات الإيداع فضلاً عن ضعف الفروق السعرية.

وطالب نبوى بضرورة رفع بعض القرارات التى أثرت على حرية تحركات الأسهم بين بورصتى القاهرة ولندن، فى ظل استقرار التدفقات الدولارية إلى البنوك.

وتوقع أن يشهد نهاية العام الحالى مزيداً من الاستقرار فى سعر الصرف والتدفقات الأجنبية، خاصةً أن البنوك نجحت فى اجتذاب أكثر من 19.2 مليار دولار منذ التعويم.

وشهد الأسبوع الماضى، إلغاء 17500 شهادة على «هيرميس» وتحويلها إلى البورصة المصرية، كما تم إصدار 65.5 ألف شهادة على «البنك التجارى الدولى».

وتباين أداء شهادات الإيداع الأسبوع الماضى، حيث هبطت شهادة «هيرميس» 3% إلى مستوى 2.60 دولار، رغم ارتفاع التداولات عليها بشكل كبير إلى 1.84 مليون شهادة مقابل نحو 400 ألف شهادة الأسبوع قبل الماضى.

فيما ارتفعت شهادة «البنك التجارى الدولى» 0.2% إلى مستوى 4.31 دولار وسط تنفيذات بلغت 1.96 مليون شهادة مقابل 2.6 مليون شهادة الأسبوع قبل الماضى.

ولم يشهد سهم «اوراسكوم كونستراكشن» فى بورصة ناسداك دبى أى تغيير، بعد تداوله لجلستين فقط ليغلق عند 5.4 دولار وسط تداولات هزيلة بلغت 3742 سهما.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2017/04/22/1012859