منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




” قناة السويس” تترقب تحسن الإيرادات خلال 2017


مميش: الهيئة تتبع سياسات مرنة وتمنح تخفيضا بالرسوم للحفاظ على العملاء وجذب اخرين

زيادة أسعار البترول و تحسن معدلات التجارة العالمية يدعما طموحات القناة

 

ركزت الهيئة العامة لقناة السويس على سياسات تسويقية مرنة للحفاظ على ايراداتها من التراجع المتواصل الذى شهدته خلال الاعوام الماضية.

وقال الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة، إن هيئة قناة السويس تعتمد  على سياسات مرنة للتسويق وذلك لتشجيع السفن على استخدام القناة وجذب عملاء جدد.

أضاف أن الهيئة دأبت خلال العام الجارى على منح خصومات للخطوط الطويلة، وتخفيضات رسوم العبور لبعض أنواع السفن، فضلا عن حافز الكميات لسفن الغاز الطبيعى المسال.

ومنحت هيئة قناة السويس سفن البضائع الصب الجافة المحملة القادمة من موانئ دولة جنوب افريقيا ومتجهة إلى موانئ البحر المتوسط (متضمنة موانئ البحر الأسود) و تنتهى بميناء سيته Ceuta فى غرب البحر المتوسط تخفيضاً قدره 40% من رسوم العبور العادية.

اوضحت الهيئة ، ان التخفيض مستمر لفترة تجريبية تنتهى 31 ديسمبر المقبل ، ويهدف الى جذب المزيد من السفن العابرة للقناة ، مؤكدة انه جاء تلبية لرغبة ملاك ومشغلى السفن من عملاء الهيئة .

كما قررت الهيئة منح سفن البضائع الصب الجافة المحملة القادمة من موانئ شرق وجنوب استراليا و التى تبدأ بميناء  Cairns شرقا و تنتهى بميناء Albanyجنوباً ومتجهة إلى موانئ شمال غرب أوروبا بداية من ميناء Cadiz  وما شماله تخفيضاً قدره 75% من رسوم العبور العادية ، ويستمر تجريبيا حتى نهاية العام الجارى .

 

وقررت الهيئة مؤخرا استمرار العمل بالمنشور الملاحى  3/2016 الخاص بناقلات البترول العملاقة العابرة للقناة بالتكامل مع السوميد على طريق ( الخليج العربي / الخليج الامريكى أو منطقة الكاريبي ) في رحلتها الدائرية المحملة والفارغة لمدة عام إضافى حتى نهاية ديسمبر 2017 ،  لتشجيع الناقلات لاستخدام طريق القناة بدلا من طريق رأس الرجاء الصالح .

 

بالاضافة الى استمرار العمل بالمنشور 2/2016 الخاص بالتخفيض الممنوح لسفن الحاويات القادمة من الساحل الشرقي الأمريكي والمتجهة مباشرة إلي منطقتي جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا حتى نهاية يونيو المقبل

 

وأشار مميش إلى أن التحسن الملحوظ فى حركة التجارة العالمية المارة في المجرى الملاحي، والتى تشهد حاليًا زيادة ملموسة في العائدات وكميات البضائع العابرة وأعداد السفن والحمولات المنقولة.

وأضاف مميش، أن شهر مارس والثلث الأول أبريل الجارى سجلت  العائدات 564.2 مليون دولار مقابل 542.2 مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضي بزيادة 22 مليون دولار  وبنسبة 4.1%.

وأوضح، أن أعداد السفن العابرة عن تلك الفترة من العام الحالي بلغت 2006 سفينة مقابل 1893 سفينة عن نفس الفترة من 2016 بزيادة 113 سفينة بنسبة 6%، كما بلغت الحمولات العابرة عن تلك الفترة من العام الحالي 112.9 مليون طن مقابل 104.3 مليون طن عن نفس الفترة من 2016، بزيادة بلغت 8.6 مليون طن بنسبة 8.3%.

وأشار إلى أن كميات البضائع العابرة قد سجلت عن تلك الفترة من العام الحالي 103.9 مليون طن مقابل 88.3 مليون طن عن نفس الفترة من 206 بزيادة 15.6 مليون طن بنسبة 17.7 %.

وقال، إن هيئة قناة السويس، حافظت على عائداتها خلال عامي 2015 و2016 رغم انخفاض حجم التجارة العالمية، بنحو 14% بفضل أعمال التطوير المستمرة، وتحسين الخدمات الملاحية.

وكانت إيرادات قناة السويس تراجعت بنحو 3.3% في العام الماضي إلى نحو 5 مليارات دولار، مقابل 5.175 مليار دولار، كما  تراجعت إيرادات القناة خلال يناير وفبراير ومارس مجتمعة إلى 1.195 مليار دولار مقابل 1.234 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي بانخفاض بلغ 3.2%.

وتوقع الدكتور عبد التواب حجاج، المستشار الاقتصادى بهيئة قناة السويس سابقا ، تحسن إيرادات قناة السويس خلال 2017 مدفوعة بتحسن معدلات التجارة العالمية وارتفاع أسعار النفط.

أوضح أن عودة أسعار النفط لمستويات ما قبل 2015 تدعم توقعات التحسن بالنسبة لإيرادات القناة خاصة ، مع زيادة تكلفة الرحلات البحرية ما يزيد من جدوى المرور بالقناة.

وأضاف ،أن تقارير المنظمات الدولية تتوقع تحسنا بحركة التجارة العالمية الأمر الذى يحرك المياة الراكدة بالنسبة لشركات الملاحة العالمية التى تعرض معظمها للخسارة خلال السنوات الماضية والإفلاس بالنسبة للبعض الآخر.

 

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: قناة السويس

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/24/1014058