منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




11.5 مليار جنيه مبيعات شركات الأدوية الربع الأول من 2017


10 شركات تستحوذ على 45% من المبيعات.. و«نوفارتس» فى الصدارة بـ980 مليون جنيه

«جلاسكو» تحتفظ بالمركز الثانى بـ 742 مليون جنيه.. و«سانوفي» ثالثة بـ637 مليوناً

«فاركو» الأعلى محلياً.. و«أيفا» تتخطى «فايزر» و«أيبيكو».. وماركيرل تتراجع للمركز 14

حققت شركات الأدوية العاملة فى السوق المصرى مبيعات قدرها 11.5 مليار جنيه خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري بنمو 30% مقارنة بنفس الفترة العام الماضى.

وكشف تقرير صادر عن مؤسسة «IMS» العالمية للمعلومات الصيدلانية، حصلت «البورصة» على نسخة منه، إن الشركات الـ10 الأعلى مبيعاً (نوفارتس، جلاكسو، سانوفي، فاركو، أمون، ايبيكو، إيفا، فايزر، جلوبال نابي، الحكمة) استحوذت على 45% من مبيعات القطاع خلال الفترة من يناير إلى مارس الماضي، بحجم بيع 5.2 مليار جنيه.

وأوضح التقرير أن الشركات الـ5 الأعلى مبيعاً تسيطر على حصة بيعية أعلى من 30%، وأن 20 شركة فقط فى السوق تستحوذ على أكثر من ثلثى المبيعات بحجم بيع تجاوز 7.2 مليار جنيه.

ويضم السوق المحلى 150 مصنع دواء و1400 شركة تجارية تصنع منتجاتها لدى الغير، ونحو 20 شركة أجنبية تعمل فى السوق بعضها عن طريق مصانع لها فى مصر والأخرى عن طريق المكاتب العلمية.

وتصدرت «نوفارنس» السويسرية قائمة الشركات الأكثر مبيعاً حتى مارس الماضي، بحجم مبيعات 980 مليون جنيه، بزيادة 32% على الفترة نفسها العام الماضي.

وجاءت شركة جلاكسو سميثكلاين البريطانية فى المركز الثانى بمبيعات 742.4 مليون جنيه ونمو 11.6%، متفوقة على «سانوفى» الفرنسية صاحبة المركز الثالث بمبيعات قدرها 637 مليون جنيه ونمو 45.8%.

واحتفظت الشركة الإسلامية للأدوية والكيماويات والمستلزمات (فاركو)، بالمركز الرابع ضمن القائمة بمبيعات قدرها 612.7 مليون جنيه بنسبة نمو 48.7% تلتها شركة أمون للصناعات الدوائية بمبيعات 480 مليون جنيه ونمو 28.4%.

وأظهر التقرير تقدم شركة ايفا فارما للمركز السادس بحجم بيع 422.8 مليون جنيه ونمو 49.4%.

وتراجعت مبيعات الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية (ايبيكو) 4% خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجارى، لتهبط إلى المركز السابع بحجم بيع 417 مليون جنيه بينما حققت شركة فايزر الامريكية مبيعات 376 مليون جنيه ونمو 20 %.

وحافظت شركتا «جلوبال نابى» و«حكمة» الأردنية على مركزهما بالقائمة بحجم مبيعات 256 و252 مليون جنيه على التوالى، متفوقين على شركتى «المهن الطبية» و«أسترازينكا«.

وارتفعت مبيعات شركات الأدوية العاملة فى السوق المصرى 10 مليارات جنيه بنهاية 2016، لتسجل 41.6 مليار جنيه، مقابل 31.7 مليار فى 2015 بنمو 31%.

وتعد معدلات النمو التى حققها القطاع الدوائى فى 2016 هى الأعلى خلال السنوات العشر الأخيرة، اذ تجاوز النمو 30% مقارنة بمعدلات تتراوح بين 12 و15% فى سنوات سابقة.

ومن المتوقع ان تحقق شركات الأدوية العاملة فى السوق المصري، مبيعات تصل إلى 50 مليار جنيه بنهاية 2017، خاصة بعض موافقة الحكومة على رفع الأسعار مرتين متتاليتين.

وشهد العام الماضى مطالبات واسعة من الشركات بتحريك أسعار الأدوية، أسفرت عن موافقة وزارة الصحة على إصدار قرارين لرفع الأسعار خلال شهرى مايو ويناير الماضيين.

وتضمنت الزيادة الأولى تحريك جميع الأدوية التى يقل سعرها عن 30 جنيهاً بنسبة 20% وبحد أقصى 6 جنيهات للعبوة الواحدة، فيم شملت الزيادة الثانية التى تم تطبيقها بعد شهرين من قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه، زيادة 10% من الأدوية المحلية و15% من الأجنبية بنسب تتراوح بين 30 و50%.

وتعد شركات المهن الطبية وأسترازينيكا ومالتى أيبيكس وماركيرل وابوت، هى الأقرب لمنافسة الشركات الـ10 الأعلى مبيعاً الاشهر الماضية، إذ أظهر التقرير تحقيق شركة المهن الطبية مبيعات تصل 238 مليون جنيه بنمو 44% خلال الشهور الثلاثة الأولى، تليتها استرازينيكا (236 مليون جنيه ونمو 40%)، ثم «مالتى ايبيكس» ( 234 مليون جنيه ونمو 31.8%)، وماركيرل (231 مليون جنيه ونمو 35%)، و«أبوت» الامريكية ( 230 مليون جنيه ونمو 59%).

وجاءت شركة ميرك فى المركز السادس عشر بمبيعات قدرها 217 مليون جنيه ونمو 34% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى، تلتها شركة (MSD نحو 206 مليون جنيه ونمو 7.6%)، ثم «سيرفيه» ( 192 مليون جنيه ونمو 10.6%)، وشركة باير الألمانية (168 مليون جنيه ونمو 19.6%)، فيما جاءت سيديكو فى المركز الـ20 بمبيعات 150.6 مليون جنيه ونمو 16.4%.

وقال وجدى منير، رئيس مجلس ادارة شركة ماركيرل، إن تراجع مركز الشركة فى قائمة الأعلى مبيعاً مقارنة بالعام الماضى، ناتج عن عدم إنتاج الشركة المستحضرات الأكثر تداولاً فى فصل الشتاء كالمضادات الحيوية المعالجة لنزلات البرد والانفلونزا.

وأضاف منير لـ«البورصة»: «معظم أدوية ماركيرل يتم تداولها فترة الصيف ولا تمتلك الشركة مستحضرات عالية الاستهلاك فى فصل الشتاء».

وأشار إلى مواجهة الشركة بعض المعوقات التى تعرقل نموها بشكل طبيعي، أبرزها ارتفاع سعر العملة الأجنبية.

وقال بيتر مهنا، رئيس شركة جلوبال نابى للأدوية، إن الشركة تستهدف المحافظة على المركز التاسع بالقائمة، أسوة بالعام الماضي.

وأضاف مهنا لـ«البورصة»، أن قرار زيادة الأسعار يعد أحد العوامل المساعدة على زيادة مبيعات شركات الأدوية الفترة المقبلة، بجانب زيادة الوعى الصحى لدى المواطنين، واكتشاف أمراض جديدة وتقدم مستوى الخدمات الطبية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الدولار الصحة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/04/25/1014520