منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات “التعهيد” ترفع أسعار الخدمات 20% كحد أدنى


مصدر: تعويم الجنيه رفع تكاليف التشغيل بنسبة 120%
قررت 12 شركة عاملة فى خدمات «التعهيد»، زيادة أسعار تعاقداتها السنوية والموسمية خلال العام الحالى بنسبة 20%، كحد أدنى بسبب ارتفاع تكاليف التشغيل بنسبة 120%.
قال مصدر مسئول بإحدى شركات التعهيد لـ«البورصة»، إنه تم الاتفاق بين 12 شركة متخصصة فى تقديم خدمات التعهيد و«الكول سنتر»، على زيادة أسعار تعاقداتها السنوية والموسمية خلال العام الحالى بنسبة 20% بحد أدنى.
وأضاف أن قائمة الشركات تضم « راية»، و«أكسيد»، و«وصلة»، و«اتصال»، و«إسناد»، و«تيلى برفورمانس»، و«فودافون»، و«أكو»، و«إى فاينانس»، و«موبى سيرف»، و«ناوس ماركيتينج»، و«ساذر لاند».
وهذه الزيادة بسبب قرار تعويم الجنيه، الذى أدى لارتفاع الدولار بنسبة 110%، إذ أثر على تكاليف تشغيل «الهاردوير» و«السوفت وير» ورفعها بنسبة 120% خلال النصف الثانى من 2016، ومنها أجهزة الحاسبات والسماعات والسيرافرات وأجهزة الأتصال وغيرها من مكونات التشغيل الأخرى.
كشف المصدر، أن بعض الشركات طبقت زيادة وصلت لـ40% ببعض التعاقدات التى تتخطى 3 سنوات، لمنع الخسائر المالية حال تنفيذ المشروع.
أضاف أن السبب الثانى فى ارتفاع أسعار الخدمات، هو تطبيق زيادة استثنائية فى الرواتب بمتوسط 15% لجميع العاملين فى هذا القطاع ليصل الحد الأدنى إلى 1550 جنيهاً، مشيراً إلى أن الحفاظ على العنصر البشرى بشركات التعهيد هو العامل الرئيسى فى الحصول على تعاقدات جديدة وزيادة الحصص السوقية للشركات.
كشف المصدر، أن موافقة مجلس إدارة المنطقة التكنولوجية بالمعادى، على تثبيت سعر معادلة إيجار المتر لشركات التعهيد حتى نهاية العام، سيلعب دوراً فى عدم زيادة الأسعار بنسبة تتجاوز 20% والتى تم الاتفاق عليها.
وأشار إلى أنه حال حدوث إرتفاع فى تكاليف الإيجار لشركات التعهيد خلال الفترة الحالية، سترتفع الخدمات بنسبة تتجاوز 50%، الأمر الذى يصعب على الشركات المحلية ضخ استثمارات جديدة للتوسع فى السوقين المحلى والخارجى.
وأكد أن غالبية الشركات، لم تحقق صافى أرباح وعائدات كبيرة خلال العام الماضى بسبب قرار تعويم الجنيه، مقارنة بعام 2015، متوقعاً حدوث طفرة فى المبيعات والأرباح خلال النصف الثانى بعد استقرار الدولار أمام الجنيه.
وكانت «البورصة» قد نشرت فى يناير الماضى، تفاصيل اجتماع شعبة التعهيد مع شركات «وصلة»، و«أكسيد»، و«راية»، و« إيكو»، و«اتصال الدولية»، والذى انتهى بتقديم عدة مقترحات بهدف إعادة تسعير متر الإيجار فى المنطقة التكنولوجية عقب تعويم الجنيه.
ويتراوح متوسط سعر المتر حالياً داخل المنطقة التكنولوجية بالمعادى بين 12 و15 دولاراً شهرياً، وتدفع الشركات مقابل القيمة بالجنيه لسعر الدولار قبل التعويم 8.80 جنيه ليصل سعر المتر إلى ما بين 105 و140 جنيهاً.
ويصل سعر إيجار المتر فى المنطقة التكنولوجية ببرج العرب وأسيوط إلى 80 جنيهاً دون تشطيب، و100 جنيه للمساحات كاملة التشطيب، و120 جنيهاً للمساحات المفروشة، فى حين يصل سعر المتر بالأماكن المخصصة لـ «الكول سنتر» بالعباسية ومصر الجديدة إلى 90 جنيهاً.
وأضاف المصدر، أن جميع الشركات تتجه للتوسع فى تنفيذ تعاقدات مع عملائها بالسوق الخارجى لجذب السيولة الدولارية إلى السوق المحلى، والاستفادة من رفع الأسعار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/26/1014012