منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الزراعة: فجوة الإنتاج وراء ارتفاع الأسعار


«البنا»: نعمل على إنشاء مزارع متكاملة لإنتاج الدواجن.. وبدأنا بـ4 محافظات

 

قال عبد المنعم البنا وزير الزراعة إن الفجوة بين إنتاج واستهلاك المحاصيل الرئيسية واللحوم والأسماك كانت السبب وراء ارتفاع الأسعار خلال الفترة الماضية بسبب الاعتماد على الاستيراد من الخارج فى سد هذه الفجوة.
وقال البنا إن مصر تستورد 51% من احتياجاتها من القمح، وهناك فجوة فى محصول الفول بنسبة 65% لأن إنتاج مصر لا يكفى سوى 35% من الاستهلاك، كما تبلغ قيمة الواردات من الذرة 1.6 مليار دولار.
وتابع البنا خلال مشاركته فى مؤتمر الشباب بالإسماعيلية «انتاجنا من الفول الصويا يبلغ نسبته 35 الف طن بينما نستورد مليونى طن سنويا يستخدم كمكملات اعلاف وننتج 3 آلاف طن فقط من العدس ونستورد 80 ألف طن سنويا».
وذكر البنا ان قرار تحرير سعر الصرف يساعد على الإنتاج والزراعة نتيجة ارتفاع تكلفة الاستيراد بالمقارنه بالمنتج المحلي.
كانت الحكومة قد حررت سعر الصرف خلال الخريف الماضى للتعامل مع نقص العملة الأجنبية والقضاء على السوق غير الرسمية لتداول العملة، وهو ما أفقد الجنيه أكثر من 50% من قيمته أمام الدولار، ليتراجع من 8.78 جنيه للدولار فى أكتوبر الماضى إلى 18.10 جنيه للدولار حاليا، الأمر الذى انعكس على تكلفة إنتاج واستيراد السلع.
واشار الى ان الحكومة رفعت تسعير القمح الى 565 و575 جنيها للإردب بحسب نوعه وكذلك وصل سعر الذرة الى 3500 جنيه وتبحث حاليا عملية التعاقد على الذرة الصفراء.
واضاف البنا «نعمل على زيادة مساحة الأراضى المنزرعة من الذرة الصفراء لتصل الى 2 مليون فدان وتغيير نمط تغذية الحيوان الى استخدام الذرة البيضاء».
واشار البنا خلال مشاركته فى الجلسه كيفية مواجهة ارتفاع الاسعار ضمن مؤتمر الشباب الثالث بمدينة الاسماعلية المنعقد حاليا ان حجم انتاج مصر من اللحوم 65% من استهلاكها وتستورد النسبة المتبقية، بينما تتنتج نحو 90% من استهلاك الدواجن.
وقال وزير الزراعة نعمل خلال الفترة الحالية على انشاء مزارع دواجن متكاملة بالمحافظات وتم البدء بمحافظات بنى سويف والاقصر وقنا ومطروح ونسعى الى حل فجوة اللحوم عبر مشروع تسمين مليون رأس الذى يخلق ثباتا فى الأسعار لفترات زمنية معينة.
واضاف ان حجم الاستهلاك السمكى يبلغ 1.9 مليون طن تنتج مصر منها فقط 1.6 مليون طن فقط معولا على المزارع السمكية التى سيتم افتتاحها خلال الفترة المقبلة لتعويض هذه الفجوة.
وذكر ان التغير المناخى الذى حدث على مدار الأشهر الماضية هو ما اثر على ارتفاع تكلفة اسعار الخضراوات، وتابع البنا «نستورد تقاوى خيار وطماطم بقيمة 150 مليون دولار سنويا ونعمل مع القوات المسلحة على انتاج التقاوى عبر عمليات الصوب».
ولفت البنا الى زيادة نسبة الصادرات خلال 3 اشهر الماضية بنسبه 25% بالنظر الى عام 2016 وهناك ارتفاع فى معدلات استيراد الطماطم بواقع 15 الف طن وكذلك 55 الف طن بالنسبة لمحصول البطاطس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الزراعة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/26/1015342