منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




هل يحل حظر تصدير الأسماك أزمة ارتفاع أسعارها؟


الغرفة التجارية: طالبنا بحظر التصدير فى مذكرة رسمية قبل أسبوعين

الشعبة: «الصناعة» وعدت بفرض رسم وليس الحظر

مصدرون: يجب زيادة الإنتاج المحلى والتصدير يوفر عملة صعبة

قال أحمد جعفر، رئيس شعبة الأسماك بغرفة القاهرة التُجارية، إن الشعبة رفعت مذكرة قبل أسبوعين إلى كل من رئاسة الجمهوية ومجلس الوزراء ووزارة الصناعة تُطلب وقف صادرات الأسماك لحماية السوق المحلى وتوفير احتياجات المستهلكين بأسعار مناسبة.

أوضح جعفر، أن الشعبة كانت ترغب فى توفير الكميات التى توجه للخارج للسوق، ولم تكن تعلم أن الكميات تضاعفت 200% كما أعلن رئيس الجمهورية أمس.

وأعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس الثلاثاء، أن مصر حظرت تصدير الأسماك بعد القفزة الأخيرة فى الأسعار المحلية، التى زادت على 50%.

أضاف السيسى خلال حديثه فى مؤتمر الشباب، بمدينة الإسماعيلية، أن حجم الصادرات ارتفع من مستوى 40 ألف طن خلال الربع الأول من العام الماضى، إلى 120 ألف طن فى الفترة المقابلة من العام الحالى.

لفت جعفر، إلى أن وزارة الصناعة كانت وعدت الشعبة بفرض رسوم على التصدير، وليس حظرًا كليًا، لكنه رغم إعلان الرئيس عن الحظر، لم تخطر الشعبة بذلك.

أشار طارق فهمى، عضو شعبة الأسماك بغرفة القاهرة التجارية، إلى إن ارتفاع الأسعار جاء مدفوعًا بانخفاض المعروض العام الحالى فى مقابل طلبات المستهلكين بعد زيادة أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء.

وذكر فهمى، أن المزارع السمكية تستحوذ على نحو 80% من حجم إنتاج الاسماك وإنتاجها العام الحالى ضعيف، نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج وضعف كميات الزريعة المتاحة فى السوق.

أضاف أن المصايد الطبيعية تستحوذ على نحو 20% من الإنتاج السمكى لمصر، لكنها فى الفترة الأخيرة تُعانى من ضعف الإنتاج لعدم الاهتمام بها، ما تسبب فى فقدان جزء كبير من بحيرات البرلس والمنزلة.

وقال أيمن معن، مدير إدارة الاستيراد والتصدير فى مجموعة شركات نيو سامكو للاستيراد والتصدير، إن معدلات التصدير اختلفت مع بداية العام الحالى مقارنة بالأعوام السابقة عقد «تعويم الجنيه».

أشار إلى أن الأسماك الطازجة تُصدر للدول العربية، وكانت عمليات الشحن تتم عبر الطائرات بواقع 2 طن على أقصى تقدير حمولة الطائرة.

أضاف أن الشحن بعد «التعويم» تحول للشحن بالبرادات بريًا وتصل زنة الحمولة الواحدة إلى 20 طن للاستفادة من سعر صرف العملة.

وقال ناجى شتا، رئيس شركة شتا لتصدير الأسماك أن ضعف الإنتاج وارتفاع التكلفة السبب فى زيادة الأسعار، ولابد من تحديث منظومة الصيد فى مصر، خاصة أنها تستطيع مضاعفة إنتاجها الحالى فى حالة العمل وفقًا لخطط جادة والحل ليس حظر التصدير.

وتُصدر مصر أسماك «البورى، والبلطى، والقاروس، والوقار» من الأنواع الطازجة، و«الهارينج، والسردين المملح، والفسيخ، والتونة» من الأنواع المملحة، لدول «الإمارات، والسعودية، والأردن، والعراق».

وانخفضت أسعار الأسماك نسبيًا الأسبوع الحالى فى (أسواق الجملة)، فقد تراوح سعر البلطى بين 25 و30 جنيها فى الكيلو، مقابل 30 جنيهًا فى ذروة موسم «شم النسيم».

ويتراوح سعر فيليه البلطى بين 22 و58 جنيهًا للكيلو، وسجل البياض البلدى 26 جنيهًا، والبلطى الأسوانى 25 جنيهًا، والجمبرى المجمد 70 جنيهًا، والقراميط 15 جنيهًا، والمكرونة السويسى 60 جنيهًا، فيما سجلت أسعار المكرونة الخليجى 30 جنيهًا.

كما تراوحت أسعار السمك البورى الممتاز بين 30 و40 جنيهًا فى الكيلو، وسعر سمك «كاليمارى» بين 40 و70 جنيهًا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/26/1015444