منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




اليوم.. اختتام الدورة التاسعة لمعرض “تكنو برنت” لنظم الطباعة وسط إقبال محدود من المستهلكين


تختتم، اليوم الأحد، فعاليات الدورة التاسعة من معرض «تكنو برنت»، الذى عُقد فى الفترة ما بين 27 و30 أبريل فى مركز القاهرة الدولى للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة 132 شركة محلية وأجنبية.
ويعتمد المعرض على عرض النظم التكنولوجية الحديثة من آلات ومعدات والتى سيتم إطلاقها فى السوق المحلي، لتطوير صناعة الطباعة.
وتراجعت أعداد رواد المعرض فى دورته الحالية، مقارنة بالدورة الماضية، وهو ما أرجعه العارضون إلى الإجراءات الاقتصادية التى اتخذتها الحكومة مؤخراً، وقامت بتحرير سعر صرف العملة، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المنتجات للدورة الحالية.
قال مصطفى محمد، مدير المبيعات بشركة كى جروب، إن حجم الإقبال على المعرض منخفض، مقارنة بالأعوام الماضية، لافتاً إلى أن الشركة تستهدف من مشاركتها فى المعرض الترويج إلى ماكينات جديدة تستخدم فى الرسومات الهندسية، خاصة أن المعرض فرصة للقاء عدد أكبر من العملاء المهتمين بأحدث الأساليب التكنولوجية المستخدمة فى الطباعة الرقمية.
وأوضح أن الشركة تستهدف تحقيق تعاقدات من خلال المعرض لتعويض حالة الركود فى المبيعات خلال الربع الأول من العام الجارى على خلفية تعويم الجنيه وانعكاسه على أسعار الماكينات.
ومن جانبها، قالت فادية إبراهيم، مسئولة التسويق بشركة تكنوبرو للطباعة والتغليف، إن حجم الإقبال على المعرض مقبول، مقارنة بالسنوات الماضية، وإن الشركة تشارك للعام الثالث فى معرض تكنوبرنت، وإنها تحافظ على تواجدها فى المعرض لأهمية معرض تكنو برنت الذى يحاذى المعارض العالمية.
وأوضحت أن الشركة تستهدف زيادة حجم مبيعاتها خلال العام الجارى بنسبة 30% من خلال تقديم عروض بيعية وخصومات لتحفيز العملاء وخاصة بعد حالة من الركود خلال أول شهرين من العام الجارى على خلفية انخفاض سعر الجنيه أمام الدولار.
وتابعت، أن الشركة تعرض من خلال المعرض ماكينات الحلول المتكاملة للطباعة الرقمية والتشطيب الطباعى للحصول على منتج نهائى ذى جودة مرتفعة.
فيما قال أسامة عبدالبارى، مدير العلاقات العامة بشركة طيبة للطباعة، إنه يأمل أن يعمل المعرض على عودة الاستقرار للسوق الطباعى الذى يمثل قطاعاً مهماً جداً للصناعات المصرية، ووصف حجم الإقبال على المعرض بالجيد خاصة بعد وجود عارضين من الصين.
ومن جانبه، قال وليد جودة، المدير التنفيذى لشراكة الدعاية والإعلان (تعلم)، إن المركز شارك فى المعرض بهدف استقطاب المطابع التى تسعى لتدريب العمالة الخاصة بهم، وإبراز دور المركز فى إخراج عمالة ماهرة تستطيع التعامل مع جميع البرامج التنفيذية للماكينات الحديثة.
وأوضح «جودة»، أن ماكينات الطباعة فى تطوير مستمر، وأصبحت تعتمد فى الوقت الحالى على تقنيات عالمية، ولا بد على العاملين فى القطاع التطوير من العمالة باستمرار.
وذكر أن المركز يعمل فى السوق منذ 3 سنوات وقدم تدريباً لـ1200 عامل حتى الآن، ويستهدف أن يصل إلى 2000 عامل بنهاية العام الجارى.
وأبدى وليد يوسف، مدير المبيعات بشركة أورجن للطباعة، استياءه من تراجع حجم الوفود على المعرض، مقارنة بالسنوات الماضية، ولفت إلى أن الشركة عانت بنهاية العام السابق والربع الأول من العام الجارى بعد زيادة أسعار الدولار وتراجعت مبيعاتها 20%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/30/1016457