منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



القاهرة تستضيف الملتقى السنوي الثالث للمسئولية المجتمعية يومي 8 و9 مايو


وزارات الاستثمار والتعاون الدولي والتضامن والكهرباء والتنمية المحلية والتخطيط ترعى الملتقى

تنطلق فعاليات الدورة الثالثة لملتقى المسئولية المجتمعية للشركات بالقاهرة يوم الاثنين المقبل تحت عنوان «دور القطاع الخاص فى دعم البرنامج الاقتصادى الشامل لتحقيق التنمية المستدامة» بحضور مجموعة من الشخصيات العامة ورجال مجتمع الأعمال وممثلى المجتمع المدنى والمنظمات الدولية.
وقال حسن مصطفى، رئيس المؤتمر والرئيس التنفيذى لشركة «سى إس آر إيجيبت» المنظمة للحدث، إن الشركة حريصة هذا العام على أن يجتمع كل الأطراف المعنية بالعمل المجتمعى فى حدث واحد لمناقشة القضايا واستغلال الفرص كافة التى تحرك عجلة التنمية فى مصر.
ولذلك تم دعوة عدد من الخبراء العالميين فى مجال الاستدامة والعمل التنموي، وعدد من الرؤساء التنفيذيين لبعض الشركات العالمية لحضور الملتقى وإثراء فعالياته، بالتوازى مع الشركات العاملة فى السوق المصري.
وقال مصطفى، إنه من المقرر أن يحضر فعاليات الملتقى ممثلو أكثر من 200 شركة محلية وعالمية منها «بيبسيكو»، «سكاتك سولار»، «المصرية للاتصالات» و«البنك الأهلى»، «كريدى أجريكول»، «روش»، «العربى الأفريقي»، و«المصرف المتحد»،و مجموعة صيدليات العزبى و «سيسكو»، «باركليز»، «مصر الخير» و«اليونيدو» وغيرها من الشركات ومنظمات المجتمع المدنى المصرية والدولية.
وأشار مصطفى إلى أن الملتقى هذا العام يحظى باهتمام حكومى موسع نظرا لما حققه فى العامين الماضيين من نجاحات ومساعدته فى عقد عدد من الشراكات بين القطاع الخاص والمجتمع المدنى، فضلاً عن إتاحة الفرصة للجهات كافة لعرض خططها المستقبلية واختيار شركاء النجاح.
وأضاف أن الملتقى يناقش خلال جلساته هذا العام العديد من القضايا والموضوعات المهمة ومنها الرؤية الشاملة للدولة لتحقيق التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030، كيفية التحول من ثقافة الاستهلاك إلى ثقافة الإنتاج، وخلق فرصة للنهوض بالصناعة وتوفير فرص العمل، كما سيناقش مسئولية القطاع المصرفى المجتمعية لتجنب الآثار السلبية للإصلاح المالى والاقتصادى.
وأشار إلى أن الملتقى يسلط الضوء على «محركات التنمية المستدامة»، من خلال دعم وتحفيز المناطق الصناعية والمشروعات الناشئة، والإصلاحات التشريعية والقانونية وأهمية صناديق الاستثمار الخيرية.
وذكر أن الملتقى سيخصص جلسة تحت عنوان «صنع فى مصر» لمناقشة أهمية مشروع «قرية واحدة.. منتج واحد»، ضبط منظومة الإنتاج، الالتزام بمعايير الجودة وآليات التسعير، العامل المصرى أساس الصناعة المصرية، شبكة الموردين وتشجيع رواد الأعمال، كما سيتم إبان فعاليات الملتقى مناقشة «الخطة الاستثمارية للمحافظات المصرية»، وقدرة المحافظات على جذب الاستثمارات، والتركيز على جودة الحياة فى الريف، وكيفية خلق قيمة مضافة لكل محافظة مصرية وآليات التكامل بين الخطط الحكومية والقطاع الخاص للنهوض بالمحافظات.
وأكد مصطفى، أن الملتقى هذا العام يتيح الفرصة أمام القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى والجهات الحكومية لعرض قصص نجاحاتهم، وخططهم لتحقيق التنمية المستدامة وسبل تحقيق شراكات بين الأطراف المعنية، علاوة على التمثيل الدولى المميز والخبراء الأجانب الذين يشاركون بالملتقى لنقل خبراتهم مع الحضور.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/02/1017494