منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقعات باستمرار تحرك البورصة عرضياً .. والمتاجرات السريعة تسيطر على السوق


«بورتو» يرتفع 7% رغم استقالة «عامر» .. و«OTMT» يصعد 6% بدعم مقترح توزيعات الأرباح

توقع متعاملون بالسوق استمرار تحركات البورصة فى نطاق عرضى بين مستويات 12300 و13000 نقطة على المدى المتوسط، مع اتجاه المتعاملين الأفراد لتنفيذ متاجرات سريعة «تريدات» على بعض الأسهم ترقبًا لإقرار قانون الاستثمار الجديد واجتماع البنك المركزى لبحث أسعار الفائدة خلال مايو الحالي.

وأغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 متراجعًا 0.14% بختام تداولات جلسة الأحد، ليستقر عند مستوى 12692.2 نقطة، بينما صعد مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة بنسبة 0.95% ليغلق عند 597.7 نقطة، كما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.7% ليُغلق عند 1369.4 نقطة.

وقال اسماعيل عبدالوهاب، مدير حسابات العملاء بشركة «التوفيق» لتداول الأوراق المالية، إن السوق سيستمر فى النطاق العرضى خلال الأسبوع الحالى بين مستويات 12450 و13000 نقطة، فى ظل عدم وجود محفزات قوية لتحريك السوق.

وتوقع عبدالوهاب، أن يشهد السوق اليوم الاثنين آداءً متوازناً وتحركات إيجابية بما لا يتجاوز منطقة دعم 12650 نقطة، على أن يستكمل الصعود بنهاية جلسات الأسبوع.

وأشار إلى أن السوق شهد تحركات إيجابية لمؤشرات EGX70 وEGX100 بتداولات الأحد، فى ضوء زيادة تعاملات الأفراد على الأسهم الصغيرة والمتوسطة لتصل إلى 85%، فضلاً عن الاتجاه للربح من خلال عمليات المتاجرات السريعة فى معظم الأسهم.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 629.5 مليون جنيه، من خلال تداول 385.2 مليون سهم، بتنفيذ 24.9 ألف عملية بيع وشراء، بعد التداول على أسهم 188 شركة مقيدة، ارتفع منها 98 سهمًا، وتراجعت أسعار 58 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 32 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى عند مستوى 661.98 مليار جنيه، مكتسبًا 2.5 مليار جنيه خلال الجلسة.

وتوقع محمد سعد نائب مدير إدارة المحافظ بقطاع إدارة الأصول بشركة النعيم للاستشارات المالية، استمرار تحرك السوق عرضياًًًً بين مستويات 12300 و13200 نقطة خلال مايو الحالى لحين ظهور قانون الاستثمار الجديد.

وتابع سعد: «يواجه المستثمرون شائعات بشأن رفع سعر الفائدة من قبل البنك المركزى فى 21 مايو، والتى سيكون لها أثر سلبى على سوق المال حال رفع البنك أسعار الفائدة وبالتالى اتجاه الاستثمارات إلى القطاع المصرفى والتى سيستفيد منها فقط أسهم قطاع البنوك بالبورصة».

وقرر البنك المركزى تأجيل اجتماع لجنة السياسة النقدية لبحث أسعار الفائدة، من موعده الخميس 18 مايو، إلى الأحد 21 مايو الجارى.

وأضاف سعد: «هناك عدد من الأسهم التى استفادت من الأخبار الإيجابية منها سهم «بورتو» والذى ارتفع 7.7% خلال تعاملات الأحد رغم استقالة منصور عامر من رئاسة الشركة إلا أن خطة المجموعة التوسعية دعمت ارتفاع السهم، بالإضافة إلى ارتفاع سهم «اوراسكوم للاتصالات» 6% وسط مقترح توزيعات الأرباح بقيمة 10 قروش للسهم والمعروض على عمومية الشركة والذى يمثل مكاسب 15% من سعر السهم، متوقعًا صعود السهم لتعويض قيمة الكوبون بالكامل.

واتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلًا 3.9 مليون جنيه، و28.6 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 9.5%، و5.8% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو البيع، مسجلًا 32.5 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 84.7% من التعاملات.

وقام الأفراد بتنفيذ 83.5% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد المصريين الذين فضلوا البيع بصافى 16.2 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 16.5% من التعاملات، متجهة نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى فضلت الشراء بصافى قيمة 17.8 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/08/1019414