منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




اهتمام متزايد من المؤسسات الحكومية والخاصة بالمسئولية المجتمعية


سامى: «الرقابة المالية» تعتزم تدشين صندوق للأعمال الخيرية

الصحة تجرى حصراً باﻷطفال ذوى الاحتياجات الخاصة لدمجهم فى المراحل التعليمية

المصرية للاتصالات: تدشين قاعدة البيانات لصالح 22 بنك دم على مستوى محافظات الجمهورية

 

شهدت فعاليات جلسات القمة السنوية الثالثة للمسئولية المجتمعية للشركات إجماعا من المشاركين والمتحدثين الممثلين للجهات الحكومية، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدنى على أهمية ربط المسئولية المجتمعية بتطوير العنصر البشرى، داخل المؤسسات قبل نقل خدماتها للمجتمع المحيط بهذه المؤسسات.

وبدأت فعاليات المؤتمر بمشاركة ممثلين حكوميين، ورئيس هيئة الرقابة المالية، فى الجلسة الأولى من المؤتمر، والتى استعرضت خطة الحكومة وآلياتها لمواجهة تحديات التنمية المستدامة فى ظل التغيرات الراهنة.

قال شريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن إحدى مواد قانون الاستثمار تجيز للشركات الخاضعة للقانون تخصيص 10% من أرباحها، للأغراض المجتمعية.

وأضاف خلال كلمته بمؤتمر المسئولية المجتمعية للشركات اليوم الاثنين، «اندهشت من عدم اهتمام الشركات بهذه المادة، ومناقشتها وإبداء الرأى فيها سواء بالرفض أو الإيجاب، زيادة النسبة أو تخفيضها».

وأشار إلى عدم وجود قانون للوقف ينظم مشاركة الشركات والهيئات فى الأعمال الخيرية وآليات تنظيمها.

وأوضح أن الهيئة تعتزم تدشين صندوق للأعمال الخيرية من أرباح الشركات العاملة فى سوق المال وفقا لقانون تنظيم سوق المال.

وتابع: يتم منح أموال هذا الصندوق إلى إحدى الجمعيات الأهلية المرخصة من وزارة التضامن، أو هيئة حكومية عند نهاية هذا الصندوق أو فى حال عدم تجديده، وذلك لضمان مساهمة الجميع فى الأغراض المجتمعية.

وقالت الدكتورة مايسة شوقى، نائب وزير الصحة والسكان، ورئيس المجلس القومى للسكان، إن الوزارة اطلقت الاستراتيجية القومية للسكان وفقاً لتوجه الدولة بتنظيم الموارد البشرية بما يتوافق مع معدلات النمو فى استراتيجية 2020.

وأضافت خلال كلمتها فى مؤتمر المسئولية المجتمعية للشركات، أن شراكة القطاع الخاص والمجتمع المدنى وتضافر جهودهما مع الدولة يساعد فى سد الفجوات، وتقليل إهدار الموارد، وتحسين البيئة.

وأوضحت أن الوزارة اطلقت استراتيجية للإعلام السكانى لتوعية المجتمع بخطورة سرعة الزيادة السكانية، وضرورة تنظيمها والحد منها.

وأشارت إلى جهود الوزارة فى حصر الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة فى جميع المحافظات والعمل على دمجهم فى المراحل التعليمية المختلفة بما يتناسب مع احتياجاتهم بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.

وتابعت: أوصينا بإدراج مادة فى قانون العمال تنص على السماح للأباء والأمهات أصحاب العمل ولديهم أطفال ذوى احتياجات خاصة بالخروج من العمل ساعة مبكرا عن موعد الانصراف الرسمى، مراعاة لاحتياجات هؤلاء الأطفال.

وطالبت نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والقطاع المؤسسى والمسئولية المجتمعية الجمعيات الخيرية بضرورة وضع خطة واضحة للمتبرعين لمعرفة طريقة إنفاق تبرعاتهم.

وقالت إن إجمالى تبرعات البنك خلال الخمس سنوات الماضية بقيمة مليار و750 مليون جنيه، وساهم فى تنفيذ ما يقرب من 700 مشروع على مستوى الجمهورية وكانت بالكامل مؤثرة على حياة المواطنين.

أضافت أن التبرعات فى مجال الصحة بلغت 750 مليون جنيه منها مستشفى الأزهر وايادى المستقبل وبهية للأورام بالإسكندرية والمستشفى الجامعى بأسيوط وأسوان.

تابعت كما ساهم البنك بقيمة 500 مليون جنيه لمجال التعليم كان أهمها إنشاء معمل نانو بمجمع زويل العلمى وإنشاء فرع لجامعة الأزهر بالمنيا وغيرها.

قالت إن البنك، رصد ما يقرب من مليار جنيه للمشروعات العشوائية غير المخططة على رأسها بشاير الخير 2 وغيط العنب ومشروع تطوير 17 قرية على مستوى الجمهورية مع مؤسسة مصر الخير، إلى جانب علاج فيرس سى وفك كرب الغارمين بقيمة 37 مليون جنيه

ذكرت أن البنك ساهم فى تطوير القاهرة الخديوية ومسرح المعهد العالى وتطوير كوبرى قصر النيل وإنشاء مراسى نيلية أمام فروع البنك الأهلى.

قال المهندس ايمن الجوهرى المدير العام بشركة سيسكو للأنظمة فى مصر وليبيا، إن شركة سيسكو ضخت استثمارات تقدر بـ 23.4 مليون دولار فى أكاديمية للتدريب والشبكات تابعة لسيسكو فى مصر.

وأضاف أنه تم تدريب 81 ألف طالب منذ تأسيس أول أكاديمية للتدريب والشبكات عام 1999 وحتى الآن من خلال جميع اﻷكاديمية المنتشرة بجميع المحافظات وحصل 92% من الخريجين على وظائف من خلال اﻷكاديمية حصلوا على وظائف.

وكشف عن تدريب 2000 فرد من الشركة المصرية للاتصالات على أحدث البرمجيات التكنولوجية الحديثة.

واضاف أن سيسكو قررت اﻹعلان عن جائزة بقيمة 300 ألف دولار للمبدعين، وهى عبارة مسابقة عالمية ومخصص للشركات الصغيرة والناشئة والخريجين الجدد.

وقال نادر رياض رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بافاريا مصر، إن الاستدامة هى كلمة السر فى التنمية، لأن جميع الأعمال التطوعية يتم عملها بشكل عشوائى.

طالب فى كلمته بضرورة تخصيص كل فرد لجزء محدد من دخله أو من وقته لأعمال الخير.

أضاف أن أكبر تحدى يواجه الصناعة يتمثل فى عدم الاهتمام بالطاقة البشرية الموجودة، ووفقا للدراسات فإن زيادة الرواتب تزيد من الإنتاج بنسبة 10%.

لفت إلى ضرورة توفير جميع وسائل الحماية للعاملين بأى مؤسسة ودعم علاقة العمل والزمالة إلى جانب وضع برامج لأصحاب المعاشات من موظفى الشركة.

قال تامر يونس عضو مجلس الإدارة ورئيس قطاع العلاقات الخارجية بروكتروجامبل مصر إن المواطنة الصالحة مبنية على 4 عناصر بخلاف وجود الثقة وإظهار الاحترام والمبادئ.

أوضح أن العنصر الأول يتمثل فى التأثير المجتمعى أو العمل الخيرى من توفير مياه شرب صالحة وتوفير التعليم.

ذكر أن العنصر الثانى يتمثل فى التنوع والشمول أو الاندماج أهمها تنمية دور المرأة، بينما العنصر الثالث فى المساواة بين الجنسين باستغلال سلطة الدعايا لتغيير أفكار المجتمع.

شدد على أن العنصر الرابع للمواطنة الصالحة يتبلور فى الاستدامة البيئية ومراعاة الظروف الحالية مثل الحفاظ على الطاقة وترشيد استخدام المياه والتخلص من النفايات بطرق علمية.

قال المهندس رفعت جنيدى نائب الرئيس التنفيذى لشئون المناطق والموارد البشرية بالشركة المصرية للاتصالات، إن الشركة دشنت قاعدة البيانات لصالح 22 بنك دم منتشرة بالمحافظات لدعم جهود وزارة الصحة فى التبرعات ومنع انتشار اﻷمراض، وتعتزم عقد ورش عمل فى 5 محافظات لتنمية قدرات الشباب خلال الفترة المقبلة

وذكر إن المصرية للاتصالات تحولت من المركزية فى الإدارة إلى غير المركزية وهو ما ساهم فى ولاء الموظفين للشركة وخلق كفاءات قادرة على المنافسة.

تابع أن الشركة وفرت 3 برامج للرعاية الصحية المتكاملة أولها للعاملين والثانى لأسر العاملين والثالث لأصحاب المعاشات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/08/1019932