منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




صادرات المستلزمات الطبية تتراجع 9% فى 3 أشهر 20 مليون دولار


10 شركات تسيطر على 89% من إجمالى صادرات القطاع
«فارما بلاست» فى المركز الأول بـ9.6 مليون دولار.. و«هايدلينا» ثانية و«فاين» فى المركز الثالث
«الفتى»: تعويم الجنيه أثر سلباً على التصدير وأضعف تنافسية المنتجات فى الأسواق الخارجية

حققت شركات المستلزمات الطبية العاملة فى السوق المصري، صادرات بقيمة 20 مليون دولار خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجارى.
وأظهر تقرير صادر عن المجلس التصديرى للصناعات الدوائية حصلت «البورصة» على نسخة منه، تراجع صادرات القطاع بنسبة 9% خلال الفترة نفسها من العام الماضى (22 مليون دولار).
وأوضح التقرير أن 10 شركات مستلزمات طبية تستحوذ على 89% من إجمالى صادرات القطاع بقيمة 17.7 مليون دولار.
واستحوذت شركة فارما بلاست للمستلزمات الطبية على 48% من اجمالى صادرات القطاع خلال شهور يناير وفبراير ومارس الماضيين، يحجم تصدير 9.6 مليون دولار.
وجاءت شركة هايدلينا للصناعات الطبية المتطورة فى المركز الثانى ضمن قائمة الشركات الأعلى تصديراً، بحجم تصدير 4 ملايين دولار، مقابل 5.5 مليون دولار العام الماضى بتراجع 28%.
وأحتلت شركة البردى لصناعة الورق «فاين» المركز الثالث ضمن القائمة بحجم صادرات 1.3 مليون دولار مقارنة بـ892 ألف دولار الفترة نفسها العام الماضى بنمو 49%.
وحلت شركة اميكو ميديكال للصناعات الطبية فى المركز الرابع بحجم صادرات 877 ألف دولار، مقارنة بـ708 آلاف دولار خلال نفس الفترة العام الماضى بنمو 24%، فيما جاءت «ألترا» فى المركز الخامس بقيمة 629 ألف دولار مقارنة بـ563 ألف دولار العام الماضى بنمو 12%.
وشغلت شركة سانيتا للمنتجات الاستهلاكية المركز السادس بحجم صادرات 378 ألف دولار مقارنة بـ740 الف دولار العام الماضى بتراجع 49%، فيما حلت «إفرى ميديكال» فى المركز السابع بحجم تصدير 322 ألف دولار مقابل 445 ألف دولار بتراجع 26%.
وسجلت الشركة المصرية السويسرية للصناعات المتخصصة صادرات بقيمة 248 ألف دولار خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجارى مقارنة بـ633 ألف دولار صادرات عن نفس الفترة العام الماضى بنسبة تراجع 61%.
وجاءت شركة غتورى ميديكال فى المركز التاسع بحجم تصدير 199 الف دولارخلال الربع الأول مقابل 63 ألف دولار الفترة نفسها العام الماضى بنمو 217% عن نفس الشهور العام الماضى.
واحتلت شركة يوروميد للصناعات الطبية المركز الأخير فى القائمة بحجم صادرات 163 ألف دولار فقط.
وقال هشام الفتى، عضو المجلس التصديرى للصناعات الدوائية ورئيس شعبة المستلزمات الطبية باتحاد الصناعات، إن قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه أثر سلبًا على صادرات القطاع.
وأوضح الفتى أن القرار أدى إلى ارتفاع كل تكاليف الإنتاج، وزيادة أسعار المنتجات، ما قلل من تنافسيتها فى الأسواق الخارجية، خاصة أمام المنتجات الصينية، التى يصعب منافستها.
وطالب بزيادة دعم الصادرات إلى ما يتراوح بين 5 و8% حالياً الى 20% لتشجيع الشركات على زيادة حجم صادراتها ومواجهة الأسعار العالمية.
وأوضح أن الشركات تجد صعوبات فى التصنيع نظراً لارتفاع جميع تكاليف اإنتاج (طاقة ومياه ونقل وراواتب عمالة).
وقال محمد إسماعيل عبده رئيس شعبة المستلزمات الطبية باتحاد الغرف التجارية ان قرار تحرير سعر الصرف كبد الشركات خسائر فادحة.
وأضاف عبده أن وزارة الصحة تلزم الشركات بالتوريد للمستشفيات التابعة لها، بأسعار المناقصات القديمة التى تم التعاقد عليها قبل تعويم الجنيه، ما يسبب للشركات خسائر كبيرة، تجعلها تحجم واردتها من المواد الخام، ما ينعكس سلباً على التصدير.
ويخطط المجلس التصديرى للصناعات الطبية، لزيادة الصادرات الدوائية إلى 7.8 مليار جنيه خلال 2017، مقابل 6 مليارات العام الماضى بنمو 30%.
ويسعى المجلس لدعم صادرات القطاع فى السوق الأفريقى، للاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين مصر والبلاد الأفريقية، مثل (الكوميسا والتكتلات الاقتصادية).
ويعتزم المجلس للمشاركة فى ثلاثة معارض دولية بروسيا وهولندا والإمارات خلال شهر مايو الجارى، لدعم صادرات قطاعى مستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/10/1020069