منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وفد حكومى يشارك فى منتدى «الحزام الاقتصادى لدول طريق الحرير» بالصين الأسبوع المقبل


السفير الصينى: توقيع اتفاقية لتمويل مشروع الشبكة الكهربائية فى مصر بـ 700 مليون دولار

يشارك وفد حكومى مصرى بمنتدى الحزام الاقتصادى لدول طريق الحرير المقرر عقده فى الصين خلال الفترة من 14 الى 15 مايو الجارى.

وقال سونج آى قوه، السفير الصينى فى القاهرة، إن مشاركة الوفد المصرى فى فاعليات المنتدى ستساهم فى دعم العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تعد مصر شريكا مهما فى مبادرة الحزام من خلال التعاون فى عدة مجالات مشتركة.

وأضاف «قوه» فى تصريحات على هامش المؤتمر الذى عقدته السفارة اليوم، أن بنك التنمية الصينى سيوقع اتفاقية مع عدد من البنوك المصرية لتمويل المرحلة الثانية من مشروع تدعيم الشبكة الكهربائية المصرية بقيمة 700 مليون دولار، خلال المؤتمر.

ومنح بنك التنمية الصينى قروض بقيمة 2 مليار دولار للسوق المصرى خلال العام الماضى لدعم عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر.

ونظمت جمعية رجال الأعمال المصريين، مطلع أبريل الماضى مؤتمراً عالمياً لتجمع دول طريق الحرير الصينى، لبحث زيادة التبادل التجارى الاستثمارى المشترك بعد إعادة إحياء الطريق، وعرضت الحكومة المصرية حزمة فرص استثمارية ومشروعات قومية على 15 منظمة أعمال عالمية من 14 دولة شاركت فى المؤتمر ويمر بها طريق الحرير الصيني.

وكانت الصين أطلقت مبادرة لإعادة إحياء طريق الحرير نهاية 2013، لتعزيز التعاون الاقتصادى بين الدول المارة به، وانضمت مصر للمبادرة فى يناير 2016.

ويربط الطريق بين قارات آسيا وإفريقيا وأوروبا، ويمر عبر 56 دولة، بطول 12 ألف كيلومتر، يبدأ من الصين وينتهى فى إسيانيا.

وتابع السفير الصيني: «أتمنى أن تساهم مبادرة الحزام والطريق فى دعم العلاقات الثنائية بين مصر والصين والإسراع من وتيرة التنمية للاقتصاد المصرى، وأن تساهم المبادرة فى فتح آفاق جديدة للتعاون مع مصر خاصة بعد انشاء قناة السويس الجديدة».

وذكر أن 4 وزارات مصرية وقعت اتفاقيات تعاون مع الجانب الصينى فى يوليو من العام الماضى بخصوص مبادرة الحزام الاقتصادى للطريق.

وأشار إلى مشاورات بين مصر والصين حول عدد من المشروعات الجديدة، منها مشروع إنشاء السكة الحديدية بمدينة العاشر من رمضان، بالإضافة إلى مشروعين بميناءى الاسكندرية ودمياط.

وتبلغ الاستثمارات الصينية فى السوق المصرى 7 مليارات دولار، حيث ساهمت فى توفير 10 آلاف فرصة عمل.

وقال السفير الصينى إنه يجرى حاليا عدة مناقشات مع الجانب المصرى لترتيب لقاء مع الرئيس الصينى فى بكين خلال العام الجارى.

وأضاف انه ليست هناك معلومات مؤكدة حول موعد الزيارة المرتقبة وسيتم الإعلان عن جميع التفاصيل عند التأكد من الموعد النهائى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/05/10/1020805