منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%80 من حملة EDR “اوراسكوم القابضة”يخططون لتحويلها لأسهم في سويسرا


علمت «البورصة» أن اكثر من 80% من حملة شهادات الإيداع المصرية لشركة «اوراسكوم القابضة للتنمية»، يخططون لرفض العرض المقدم من الشركة لشراء الشهادات بعد قرار شطبها اختيارياً، على أن يتم تحويل الشهادات لأسهم فى بورصة سويسرا.

وقررت إدارة البورصة فتح سوق الصفقات الخاصة بداية من جلسة تداول الخميس 11 مايو وحتى نهاية جلسة تداول الأربعاء 17 مايو لتسجيل أوامر بيع شهادات إيداع «اوراسكوم القابضة للتنمية» بسعر 5.25 جنيه للشهادة.

وبحسب شاشات السوق بنهاية تعاملات الخميس الماضي، تم تسجيل عروض بيع لنحو 7.6 مليون شهادة ايداع تمثل 4% من اجمالى شهادات اﻻيداع.

جاء ذلك بناء على قرار الجمعية العامة غير العادية للشركة المصدرة المنعقدة فى أول مارس الماضي، والمتعلق بشطب شهادات إيداع الشركة المصدرة من البورصة شطبا اختياريا.

وفى حالة عدم قيام مالكى شهادات الإيداع المصرية ببيعها خلال الفترة المذكورة من خلال سوق الصفقات الخاصة (OPR) سيتم تحويلها مباشرة لأسهم متداولة بالبورصة السويسرية وذلك بعد غلق سوق الصفقات الخاصة بالبورصة الأربعاء المقبل على أن يكون معامل التحويل بواقع كل 20 شهادة إيداع مصرية تبدل بسهم واحد سويسري.

وبحسب الشركة، فإن قرار إلغاء شهادات الايداع يهدف ايضاً الى تعزيز مستويات السيولة على اسهم شركة اوراسكوم للفنادق والتنمية، والتى تعد اكبر الشركات التابعة لشركة اوراسكوم القابضة للتنمية.

جاء ذلك بعد اقرار لجنة الاستحواذ السويسرية أحقية حملة شهادات الإيداع المصرية فى عرض الشهادات الخاصة بهم للبيع، على أن تلتزم الشركة بإعادة شراء تلك الشهادات أو تبديلها بأسهم، وفى كلتا الحالتين لا تخضع الشركة لأحكام عروض الشراء العامة.

ووفقاً لنموذج افصاح «اوراسكوم للتنمية»، فإن رجل الأعمال سميح ساويرس يملك 69.19% من شهادات الإيداع المصرية ما يعادل 125.37 مليون شهادة ايداع، ويصل اجمالى شهادات الإيداع المودعة بالإيداع المركزى الى 181.2 مليون شهادة، وتصل نسبة شهادات الإيداع المصرية حرة التداول الى 29.17%، لعدد 52.8 مليون شهادة.

وسبق أن اعلنت الشركة عن تولى بنك اﻻستثمار بلتون المالية القابضة مهام المستشار المالى لإلغاء شهادات الإيداع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/05/13/1021446