منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




السعودية تسعى لتعزيز علاقاتها مع «ترامب»


40 مليار دولار استثمارت «غير مسبوقة» فى البنية التحتية الأمريكية

 
تستعد المملكة العربية السعودية لتعزيز العلاقات مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، من خلال الالتزام باستثمارات غير مسبوقة فى الولايات المتحدة.
وذكرت وكالة أنباء «بلومبرج» أنه من المقرر أن يعلن صندوق الثروة السيادية فى المملكة عن خطط لاستثمار ما يصل إلى 40 مليار دولار أمريكى فى البنية التحتية الأمريكية.
ونقلت الوكالة عن بعض مصادرها أنه قد يتم الكشف عن هذا الاستثمار فى وقت مبكر من الأسبوع المقبل ليتزامن مع زيارة ترامب للمملكة ولكن لم يتم اتخاذ اى قرار نهائى بشأن هذه الاستثمارات حتى الوقت الراهن.
وأوضحت الوكالة أن المملكة العربية السعودية، حريصة على إعادة العلاقات مع الإدارة الأمريكية الجديدة بعد الشعور بالتضييق عليها من جانب الرئيس باراك أوباما، الذى صدّق على الاتفاق النووى الإيرانى عام 2015 مع منافسها الإقليمى فى المنطقة.
وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت فى وقت سابق من هذا العام أن ولى ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان، أجرى فى البيت الأبيض محادثات مع الرئيس ترامب.
ومن المقرر أن يستهل الرئيس الأمريكى زياراته الخارجية، يوم 19 مايو الحالي، ويبدأها بزيارة السعودية والقدس قبل التوجه الى اوروبا.
وكشف البيت الأبيض أن ترامب، أعلن فى مارس الماضى دعمه لتطوير برنامج أمريكى ـ سعودى جديد للطاقة والطاقة والبنية التحتية والتكنولوجيا التى يمكن أن تقدر قيمتها بأكثر من 200 مليار دولار فى الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة خلال السنوات الأربع المقبلة.
وقال الرئيس الأمريكى، إنه يعتزم ضخ تريليون دولار امريكى فى استثمارات البنية التحتية الأمريكية على مدى العقد المقبل، إذ يأتى 200 مليار دولار من دافعى الضرائب والباقى من القطاع الخاص.
وتخطط المملكة العربية السعودية لتوسيع استثمارات صندوق الثروة السيادية ليصبح أكبر صندوق فى العالم كجزء من محاولاتها لتنويع اقتصادها بعيدا عن البترول وخصوصا بعد تراجع أسعاره.
وستقوم المملكة بنقل ملكية الشركة السعودية للبترول إلى صندوق الاستثمار السيادى، فضلا عن عائدات طرح شركة «أرامكو» النفطية، إذ قال بن سلمان إن الصندوق قد يتحكم فى نهاية المطاف بأكثر من 2 تريليون دولار.
ومنذ العام الماضي، قام الصندوق بتوزيع حوالى 50 مليار دولار من احتياطيات المملكة إلى استثمارات فى الخارج وكلها تقريبا كانت فى قطاع التكنولوجيا.
وأعلن الصندوق السعودى التزامه بدفع ما يصل الى 45 مليار دولار للشراكة مع مجموعة «سوفت بانك» اليابانية لإنشاء صندوق جديد بقيمة 100 مليار دولار، للاستثمار فى التكنولوجيا العالمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

Anu0MEm5 1484645003 553 19330 1
يوم أسود فى تاريخ العرب

https://www.alborsanews.com/2017/05/14/1021371